فيلم صيني يثير تعاطف الجمهور العماني مع قضية التبني
آخر تحديث GMT04:23:17
 العرب اليوم -

"فيلم صيني" يثير تعاطف الجمهور العماني مع "قضية التبني"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "فيلم صيني" يثير تعاطف الجمهور العماني مع "قضية التبني"

مسقط ـ شينخوا

 اثار الفيلم الصيني "الأم" مشاعر جمهور السينما العماني وذلك لدى عرضه مساء (الخميس) في سينما جراند مول بالعاصمة مسقط، خلال فعاليات مهرجان مسقط السينمائي الدولي في دورته الثامنة التي انطلقت السبت الماضي وتنتهي بعد غد السبت. وقال الناقد الفني احمد البلوشي إن الفيلم كان إنسانيا من الدرجة الأولى حيث صور وعالج قضية مهمة وهي قضية التبني وما يصاحب ذلك من المشاعر الإنسانية سواء كانت بالنسبة للطفل المتبنى أو لمن يتبنونه أو حتى لأهله حين يلتقى بهم ثانية، وكذلك التفاوت في فكرة التبنى وهذا ظهر بين موقفي الزوج والزوجة حيث يرفضها الأول وتقاتل من أجلها الثانية. وأكد الدكتور خالد الزدجالي، رئيس مهرجان مسقط السينمائي، أن الفيلم يعود إنتاجه إلى عام 2010 وهو للمخرج الصيني ساي نينج ومدته 100 دقيقة وقد عرض في إطار الأفلام الروائية خارج المسابقة الرسمية. وعن الفيلم وقصته قال الزدجالي " يشكل هذا الفيلم ملحمة درامية مهم حيث أخذ عن قصة حقيقية وهي انه في فترة الستينيات تم إرسال ثلاثة الاف طفل صيني من الأيتام إلى منغوليا في المراعي وهنا دار الصراع بين الزوجة كي كي وزوجها يو تشنج على تبنى طفل، حيث إن الأخير رفض تبني الطفل ولكن الزوجة أصرت على تبنى الطفل ". وأضاف " وبعد 20 عاما وعند سماع الأبناء لخبر أن آباءهم البيولوجيين يبحثون عن أطفالهم قرر الابن بالتبني تشن تشن أن يعود إلى حيث أتوا إلى شنغهاي على أمل لقاء والديه وبالفعل نجح في الوصول إلى والديه الحقيقيين وهنا كان عليه أن يواجه خيار البقاء والعيش هناك أو العودة إلى الأسرة التي ربته ". وقالت جوهرة البلوشي (طالبة) إن الفيلم بين لنا مدى قوة المرأة الصينية وخاصة الريفية وأنها لم تكن حتى في تلك الفترة تابعة أو ضعيفة وأنها حتى وأن تحملت مشاق أو تعرضت لأذى حيث تعرضت كي كي في الفيلم للضرب من زوجها حيث كان رافضا لفكرة التبنى ومع هذا لم تستسلم وأصرت على رأيها و أصرت على ما تريد حتى حققته. وأضافت شيماء علي (مصرية مقيمة بالسلطنة) أن الفيلم كان رغم قصته الإنسانية مشوقا وشد الحضور كما انه ساعدنا على أن نفهم كثيرا من جوانب الحياة لب الصين وخاصة الحياة الريفية والمزارع والملابس كما كانت هناك بعض الموسيقى الحزينة عند نقل الأطفال الأيتام التي شعرت بانها قريبة إلى موسيقانا العربية مما يشير إلى أن موسيقى الحزن متقاربة مهما أن اختلفت الثقافة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم صيني يثير تعاطف الجمهور العماني مع قضية التبني فيلم صيني يثير تعاطف الجمهور العماني مع قضية التبني



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم صيني يثير تعاطف الجمهور العماني مع قضية التبني فيلم صيني يثير تعاطف الجمهور العماني مع قضية التبني



عززت طولها بزوج من الصنادل العالية باللون البيج

صوفيا فيغارا تبدو مذهلة في كنزه صوفية وتُظهر بطنها

كاليفورنيا ـ رولا عيسى

GMT 12:13 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة
 العرب اليوم - أغرب الأزياء الرجالية في عروض أسبوع باريس للموضة

GMT 03:02 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف
 العرب اليوم - تعرف على أسرار "جزيرة البالغين" في المالديف

GMT 03:56 2019 السبت ,19 كانون الثاني / يناير

إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة
 العرب اليوم - إليكِ أجمل الأرضيات الرخامية لمنزل يتّسم بالفخامة

GMT 01:17 2019 الأحد ,20 كانون الثاني / يناير

اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا
 العرب اليوم - اليماني يؤكّد أن لجنة" تفاهمات تعز" ستبدأ عملها قريبًا

GMT 00:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية
 العرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية

GMT 08:15 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
 العرب اليوم - تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"

GMT 03:19 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا
 العرب اليوم - عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا

GMT 04:45 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

تحطم طائرة "هوك" سعودية على طريق شرما غربي مدينة تبوك

GMT 01:47 2014 الأربعاء ,02 إبريل / نيسان

تكريم الطلبة المجيدين في مدارس شناص العمانية

GMT 06:00 2014 الخميس ,02 تشرين الأول / أكتوبر

صانع الرخام يبتكر طريقة لصناعة فانوس بأطر مختلفة

GMT 01:20 2015 الأحد ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

سدود منطقة الجوف تجذب المواطنين للتنزه

GMT 04:02 2015 السبت ,07 تشرين الثاني / نوفمبر

الناشطة ملالا يوسفزاي تروي قصة حياتها في فيلم جديد

GMT 10:43 2018 الإثنين ,01 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تحصد 31 ميدالية متنوعة مع ختام بطولتي الرماية

GMT 00:43 2017 الخميس ,14 كانون الأول / ديسمبر

اردولان يكشف أن أكبر نسبة فساد كانت في 2014

GMT 16:45 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

شرطة مكة تكشف تفاصيل فيديو الفتاة وعامل المطعم في الطائف

GMT 16:29 2016 الخميس ,15 أيلول / سبتمبر

الأبنوس
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab