الفيلم الإماراتي مزرعة يدو يجذب جمهوراً واسعاً بفكرة الجن
آخر تحديث GMT12:54:12
 العرب اليوم -

الفيلم الإماراتي "مزرعة يدو" يجذب جمهوراً واسعاً بفكرة الجن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الفيلم الإماراتي "مزرعة يدو" يجذب جمهوراً واسعاً بفكرة الجن

دبي ـ وام

يتواصل للأسبوع الرابع على التوالي إقبال المشاهدين على فيلم "مزرعة يدو"، في بعض دور السينما بأبوظبي والعين، وذلك في سابقة هي الأولى من نوعها لأول فيلم إماراتي روائي من حيث التمثيل والإخراج والإنتاج. الفيلم الإماراتي الروائي الطويل الوحيد الذي تم عرضه في الدورة العاشرة من مهرجان دبي السينمائي وأبدى عدد من مسؤولي هذه الدور رضاهم لما حققه الفيلم من إيرادات منذ أول عرض له في يناير (كانون الثاني) الماضي في أبوظبي، مؤكدين أنه غير من نظرتهم ونظرة الجمهور للأفلام والسينما الإماراتية بشكل عام. وقال القائمون على سينمات سيني رويال والأوسكار ان جولة لمدة أسبوع على مستوى الدولة للتعريف بالسينما الإماراتية ستبدأ في 4 مارس (آذار) المقبل تزامنا مع بدء أفلام من الإمارات، ستكون بلا شك عاملاً إضافياً في زيادة اقبال المشاهدين على الفيلم. وكانت حملة للتمويل الجماعي لهذه الجولة انطلقت الشهر الماضي وتستمر حتى نهاية الشهر الحالي بهدف توسيع انتشار الثقافة السينمائية الخاصة بالأفلام الإماراتية، التي اقتصر عرض معظمها على مسارح الجامعات أو الأمسيات الثقافية المحدودة وبعض البرامج التلفزيونية. وفيلم مزرعة يدو "أي الجد في اللهجة الإماراتية"، هو الفيلم الإماراتي الروائي الطويل الوحيد الذي تم عرضه في الدورة العاشرة من مهرجان دبي السينمائي . ويروي الفيلم على مدار ساعة وربع الساعة حدثا كوميديا مختلفاً لقصة خمسة شبان يقررون مع أصدقائهم تمضية عطلة نهاية الأسبوع في مزرعة جدة البطل التي تقع وسط الصحراء، غير أن هذه الإجازة الأسبوعية سرعان ما صارت غريبة ومزعجة واجه الشباب فيها أحداثاً وصداماً مع الجن حتى طلوع الفجر في قالب كوميدي من الدرجة الأولى. وقال كاتب السيناريو إبراهيم المرزوقي، أن موضوع الجن وعلاقتهم بالإنس من الموضوعات التي تجذب اهتمام شريحة كبيرة من المشاهدين، ويمثل خامة جيدة للأعمال الفنية وهذا ما شجع الفريق على تقديم الفيلم. أما المنتج المنفذ المشارك علي المرزوقي، فقد أوضح ان تكلفة انتاج الفيلم بلغت نحو 300 ألف درهم وأن مصادر التمويل كانت ذاتية تقاسمها مخرج الفيلم وشركة "ظبي الخليج للأفلام". وأضاف أن إنتاج الفيلم استغرق ستة شهور لعمليات ما قبل الإنتاج والتصوير وما بعد الإنتاج، وهي فترة تعتبر قياسية بالنسبة لعمر إنتاج الأفلام، مؤكداً أنه تم دعم الفيلم في مرحلة ما بعد الإنتاج من قبل مؤسسة "تو فور 54 ابتكار". من جهته قال الفنان الشاب عبدالله الحميري، أن "مزرعة يدو" هو التجربة الأولى له في التمثيل في فيلم طويل، مضيفاً لأن الفيلم الطويل هو البداية الحقيقية للممثل السينمائي وبوابة الوصول للجمهور ولصناع السينما . وأكد أن صناعة فيلم إماراتي مائة في المائة بالكامل من مخرج وكاتب ومصور ومونتاج ومكياج وممثلين كان في الماضي القريب شيئاَ مستحيلاَ ولكنه تحقق. ويضم فريق عمل الفيلم كلاً من أحمد زين وابراهيم المرزوقي، وعويش السويدي والفنان عبدالله الحميري، وعلي المرزوقي وعلي بن مطر.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيلم الإماراتي مزرعة يدو يجذب جمهوراً واسعاً بفكرة الجن الفيلم الإماراتي مزرعة يدو يجذب جمهوراً واسعاً بفكرة الجن



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفيلم الإماراتي مزرعة يدو يجذب جمهوراً واسعاً بفكرة الجن الفيلم الإماراتي مزرعة يدو يجذب جمهوراً واسعاً بفكرة الجن



ارتدت بنطالًا أسود وأبرزت ملامحها بالمكياج البسيط

حايك تتألق إطلالة ساحرة في حفل "كوكتيل بوشيرون"

باريس ـ مارينا منصف

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 07:32 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة
 العرب اليوم - ترامب يواجه عاصفة سياسية مع استمرار اغلاقه الحكومة

GMT 03:29 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"
 العرب اليوم - مشرعون أميركيون يهاجمون تقرير موقع "بزفيد نيوز"

GMT 12:50 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا
 العرب اليوم - أبرز قواعد إتيكيت مُثيرة تحكم البلاط الملكي في بريطانيا

GMT 03:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة
 العرب اليوم - مُنتجعات "شانغريلا" في عُمان لإقامة مُفعمة بالرّاحة

GMT 10:32 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين
 العرب اليوم - جولة مُميّزة وساحرة داخل أحد المنازل المُلهمة في الصين

GMT 00:22 2019 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

منى فاروق تتبرأ من فضيحة "الفيديو الإباحي" مع خالد يوسف

GMT 10:58 2018 الجمعة ,26 تشرين الأول / أكتوبر

وذهب.. سوار الذهب!!

GMT 10:59 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

قشور جوز الهند تتحول إلى تحف بأنامل سورية

GMT 22:51 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

أمير الكويت يؤكد علي أهمية الاقتصاد وتنويع الدخل

GMT 23:29 2018 الأحد ,28 تشرين الأول / أكتوبر

هزيمة حزب «تواصل» الإخواني في موريتانيا بمعقلهم

GMT 22:22 2018 الثلاثاء ,16 تشرين الأول / أكتوبر

مرسوم ملكي سعودي بصرف العلاوة السنوية للموظفين

GMT 00:06 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

مخزونات النفط الخام الأميركي ترتفع بمقدار 3.22 مليون برميل

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 09:33 2018 الثلاثاء ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زاهي حواس يكشف مراحل الكشف عن مقبرة "توت عنخ آمون"

GMT 05:46 2017 الثلاثاء ,03 تشرين الأول / أكتوبر

خبير علم نفس يكشف أسباب فشل العلاقات العاطفية الحالية

GMT 01:19 2017 الخميس ,05 كانون الثاني / يناير

اكتشاف قناع "حارس كلكامش" في مدينة آور الأثرية

GMT 17:44 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

خالد الجراح يستقبل لجنة معالجة التكدس داخل السجون
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab