الإشهار المقوض للدكتاتورية في فيلم لا للشيلي بابلو لارين
آخر تحديث GMT17:16:34
 العرب اليوم -

الإشهار المقوض للدكتاتورية في فيلم "لا" للشيلي بابلو لارين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الإشهار المقوض للدكتاتورية في فيلم "لا" للشيلي بابلو لارين

الجزائر - واج

تناول الفيلم السينمائي المطول "لا" للمخرج الشيلي بابلو لارين الذي تم عرضه الاثنين ضمن المنافسة الرسمية في اطار المهرجان الدولي للسينما بالجزائر دور الرسالة الاشهارية في النجاح الشعبي لمعارضي بقاء بينوشي في السلطة خلال استفتاء 1988. و يظهر هذا العمل الفني من 117 دقيقة الذي انتج سنة 2012 عمليات تصميم و بث الومضات الاشهارية لحملة معارضي اوغوستو بينوشي الذين تم السماح لهم تحت تاثير الضغوط الدولية لاول مرة منذ الانقلاب العسكري سنة 1973 بالتعبير عن ارائهم على اثير التلفزيون العمومي الشيلي. اما النجاح الذي حققته تلك الحملة التي عجلت بسقوط الدكتاتور سنة 1990 فقد تحقق بفضل الافكار الخلاقة لشاب مختص في الاشهار ريني سافيدرا الذي ادى دوره الممثل المكسيكي غايل غارسيا بيرنال. ان هذا الاب الشاب العازب المتمكن من فن الاشهار (بساطة الرسالة و الاحاسيس الايجابية و الجمال بالالوان و الموسيقى الخ) بعد ان عاد من الغربة قد اختار موضوع الفرح و هو الاحساس الذي اتضح فيما بعد انه عامل وحدة و حامل للامل لالاف الشيليين الذين عانوا من 15 سنة من ديكتاتورية عسكرية اكثر دموية في امريكا اللاتينية. و قد شهدت تلك الحقبة الدموية مقتل او اختفاء حوالي 32000 مواطن شيلي فيما تعرض 38000 اخرين الى التعذيب او النفي تحت ديكتاتورية اوغوستو بينوشي. و امام النجاح الذي حققه شعار "لا للتعذيب و المعاناة, الخ...) الذي حملته ملصقات قوس قزح ممثلة لجميع الاطياف السياسية في الشيلي يكون ريني سافيدرا قد تعلم هو ايضا كيف يؤمن بمستقبل اخر لبلاده. كما تناول الفيلم الذي تم تصويره بالات تصوير تعود لتلك الحقبة لاعطائه طابعا اكثر واقعية محاولات التخويف و التهديد التي تعرض لها اصحاب تلك الحملة الاعلامية العصرية التي تناقض فن تخليد ذات السلطة الحاكمة. و شارك في انتاج فيلم "لا" كل من الشيلي والمكسيك و الولايات المتحدة وهوالعمل الثالث الذي خصصه المخرج للدكتاتورية الشيلية و قد تم ترشيحه لجوائز الاوسكار في طبعة 2013 ضمن فئة افضل فيلم اجنبي. و ستتواصل فعاليات الطبعة الرابعة لمهرجان الجزائر الدولي للسينما تحت شعار السينما الملتزمة التي افتتحت يوم الخميس الماضي إلى غاية 26 ديسمبر بمشاركة ثمانية أفلام طويلة و أحد عشر فيلما وثائقيا في المنافسة الرسمية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإشهار المقوض للدكتاتورية في فيلم لا للشيلي بابلو لارين الإشهار المقوض للدكتاتورية في فيلم لا للشيلي بابلو لارين



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الإشهار المقوض للدكتاتورية في فيلم لا للشيلي بابلو لارين الإشهار المقوض للدكتاتورية في فيلم لا للشيلي بابلو لارين



ارتدت زيًّا أسودَ مع قطعة بلون النيون الأخضر

ريهانا أنيقة خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي ارتدتْ توب بياقة مربعة…

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 04:02 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين
 العرب اليوم - اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 03:08 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تسلا" الأميركيّة تطلق أول سيارة دفع رباعي كهربائية

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 21:32 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك الاردنية تشدد علي ضرورة إنيساب السلع

GMT 10:17 2014 الأربعاء ,09 إبريل / نيسان

منتجع "جنان فايزة" المراكشي يعلن عن عروض الربيع

GMT 14:08 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "تويوتا فورتشنر 2016" تتمتع بكفاءة عالية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab