فيلم هوية جبهة مرافعة ضد تورط الجزائر في نزاع الصحراء المغربية
آخر تحديث GMT14:19:52
 العرب اليوم -

فيلم "هوية جبهة" مرافعة ضد تورط الجزائر في نزاع الصحراء المغربية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - فيلم "هوية جبهة" مرافعة ضد تورط الجزائر في نزاع الصحراء المغربية

بروكسيل - و.م.ع

يقوم الفيلم الوثائقي "هوية جبهة" على فكرة تتمثل في تسليط الضوء على أصل النزاع الدائر حول الصحراء المغربية ومحاولة فهم أسباب تفاقمه حيث تتولى الشهادات المستقاة وصور الأرشيف والتصريحات لتكشف مرة أخرى عن تورط الجزائر المفضوح في هذا النزاع.  ويبين الفيلم الوثائقي الذي تم عرضه مساء أمس الاثنين ببروكسيل بمناسبة الاحتفال بعيد الاستقلال، كيف أن "البوليساريو"، الجبهة التي أسسها طلاب صحراويون في إطار مقاومة الاستعمار الإسباني للصحراء المغربية، سيتم احتواؤها من طرف الجزائر بهدف إضعاف المغرب ومحاولة خدمة مخططاتها الهيمنية في المنطقة. ويقول حسن البوحروتي مخرج الفيلم الوثائقي يبدو أن "الكثيرين يجهلون أن تأسيس "البوليساريو" يندرج في إطار حركة التحرير الوطنية ومقاومة الاستعمار الإسباني لجنوب المغرب"، مؤكدا أن الأمر يتعلق بمؤشر على جهل كبير بحقيقة قضية الصحراء. وعلى مدى 90 دقيقة، مدة الفيلم، يفسح البوحروتي المجال للتاريخ ليتحدث عن نفسه، من خلال عرض صور أصلية مستخرجة من أرشيف المعهد الوطني الفرنسي للسمعي البصري، وعبر تقديم شهادات معبرة لبعض مؤسسي جبهة "البوليساريو" والمفكرين ومعارضين مغاربة في تلك الفترة وشخصيات مرموقة ومعروفة. وتناوب "شهود التاريخ"، هؤلاء ليعبروا عن اندهاشهم للمنعرج الذي اتخذته هذه الحركة تحت رعاية القيادة الجزائرية. وحللوا سوسيولوجية المجتمع الصحراوي وطبيعته القبلية لتفنيد فكرة وجود " شعب صحراوي" وبالتالي تفنيد ما تدعيه القيادة المزعومة ل"البوليساريو" من شرعية للدفاع أو لتمثيل الصحراويين. وتعود الشهادات في كل مرة لتكشف المناورات المحبوكة للجزائر ضد الوحدة الترابية للمغرب عبر توضيح السياق الجيو-سياسي والجيو-استراتيجي لتلك الحقبة، وهي عودة للأصول تمكن من فهم أفضل لطبيعة وإديولوجية هذه الحركة الانفصالية والداعمين الذين يتخفون وراءها. وسلط الفيلم الوثائقي بعد ذلك الضوء على الانحرافات والمعاناة التي يقاسيها المحتجزون في مخيمات تندوف في جنوب التراب الجزائري عبر صور لم تنشر من قبل تكشف حقيقية سجن مفتوح على السماء ينتمي لعالم آخر . وبما أن الأمر يتعلق بمعاناة ، فقد استقى المخرج شهادات صادمة حول الجحيم الذي ينتظر الأطفال الصحراويين الذين يتم ترحيلهم إلى كوبا، حيث يتم إجبارهم منذ الصغر على العمل في ظروف لا إنسانية أو الخضوع لتدريب عسكري مخصص أصلا للبالغين . وقد كشف عميل كوبي سابق عن بعض من أشكال المعاناة التي يتعرض لها الأطفال الصحراويون الذين كانوا يتوهمون أنهم ذاهبون لقضاء عطلة في كوبا. فمن خلال تصريحات الشهود من الجانبين، كشف الفيلم الوثائقي هذه "التركيبة الجزائرية" رديئة الجودة، كما عبر عن ذلك عدد من الشهود الذين أعربوا عن ذهولهم لتمسك النظام الجزائري بمواقف تجاوزها الزمن وعرقلة أي مبادرة تروم وضع حد لمعاناة الصحراويين بتندوف. وسيتم عرض هذا الفيلم، في طنجة وفي عدد من المدن الأوروبية ابتداء من شهر دجنبر المقبل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم هوية جبهة مرافعة ضد تورط الجزائر في نزاع الصحراء المغربية فيلم هوية جبهة مرافعة ضد تورط الجزائر في نزاع الصحراء المغربية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

فيلم هوية جبهة مرافعة ضد تورط الجزائر في نزاع الصحراء المغربية فيلم هوية جبهة مرافعة ضد تورط الجزائر في نزاع الصحراء المغربية



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن - العرب اليوم

منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط…

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 09:10 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط
 العرب اليوم - الخارجية الأميركية تُفصح عن نواياها تجاه الشرق الأوسط

GMT 09:45 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين
 العرب اليوم - ثغرة في "واتسآب" تسمح بنشر الرسائل الخاصة بالمستخدمين

GMT 21:33 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"
 العرب اليوم - إميلي بلانت في المُقدِّمة لأفضل فستان لامع من "برادا"

GMT 04:01 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
 العرب اليوم - مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 08:38 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

"هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ
 العرب اليوم - "هوم ديزاين" يُقدِّم 5 أفكار جديدة لترتيب وتزيين مطبخكِ

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 10:24 2018 السبت ,29 كانون الأول / ديسمبر

عشر فضائح في القطاع التكنولوجي خلال عام 2018

GMT 23:50 2016 الأحد ,17 كانون الثاني / يناير

دقيقة فقط لتحصلي على غمازات الخدود

GMT 14:46 2014 الخميس ,30 تشرين الأول / أكتوبر

9 قتلى و 8 مصابين إثر حوادث مرور في الجزائر

GMT 19:01 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

صرف عملة كوريا الجنوبية يبلغ 1.042.9 وون عند الإفتتاح

GMT 02:22 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

عبير صبري تكشف سر نجاح المسلسل الدرامي "الطوفان"

GMT 11:56 2015 الثلاثاء ,24 شباط / فبراير

"سلفي برج إيفل" يحتل المركز الأول على مستوى العالم
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab