جواهر الحزن فيلم مغربيّ يناقش قضية الأُمَّهات العازبات
آخر تحديث GMT08:25:06
 العرب اليوم -

"جواهر الحزن" فيلم مغربيّ يناقش قضية "الأُمَّهات العازبات"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "جواهر الحزن" فيلم مغربيّ يناقش قضية "الأُمَّهات العازبات"

فاس - حميد بنعبد الله

يشارك فيلم "جواهر الحزن" للصحافي والمخرج السينمائي المغربي الشاب محمد نبيل في المسابقة الرسمية للمهرجان السينمائي الدولي لنساء العالم في مدينة توبنغن الألمانية، في دورته الـ 13 المنظَّمة بين 21 و27 تشرين الثاني/ نوفمبر المقبل، من طرف منظمة "أرض النساء" الألمانية. وتعتبر هذه المشاركة الثانية من نوعها لهذا الفيلم في مهرجانات دولية خلال أقل من شهر، بعد مشاركته بين 11 و22 تشرين الأول/ أكتوبر الجاري، في المسابقة الرسمية للمهرجان الدولي للسينما والدين في مدينة ترينتو الإيطالية، بعدما شارك في الذكرى الخمسين للهجرة المغربية في ألمانيا. وسبق لقاعات سينمائية في مدينة طنجة أن احتضنت عروضًا لهذا الفيلم الذي يختصر حياة الأمهات العازبات، نظمها منتدى الفكر والثقافة والإبداع بتعاون وتنسيق مع الخزانة السينمائية في طنجة والمرصد المغربي للوسائط، بعد عروض سابقة نُظّمت في قاعات سينمائية إيطالية وألمانية. وسيكون لجمهور مهرجان توبنغن المنظم هذا العام تحت شعار "لا للعنف ضد النساء"، لقاءات مباشرة مع مخرج الفيلم الحامل للجنسية الألمانية، يستعرض فيها فحوى شريطه الوثائقي وأوضاع النساء المغربيات، خاصة الأمهات العازبات منهن، ومعاناتهن المتواصلة في مجتمع محافظ. ويحكي الشريط الذي أنتجته مؤسسة "ميا باراديس للإنتاج" الألمانية، في حوالي 74 دقيقة، ظاهرة الأمهات العازبات في المجتمع المغربي، محاولة من مخرجه كشفها للجمهور، عبر سيرة فتاتين تلدان خارج مؤسسة الزوجية، وتصطدمان برفض ونبذ المجتمع لهما ونظرة الدونية لأمثالهما. ويُسلِّط الفيلم الضوء على هذه الظاهرة التي أصبحت تستشري بشكل لافت للانتباه في المغرب، في أبعادها الشمولية من خلال إشراك منظمات نسائية وجمعيات حقوقية في هذا الاكتشاف لأمومة ما زال المجتمع المغربي لا يعترف بها، رغم حضورها المؤثر واهتمام منظمات بها وبضحاياها. ويتناول المخرج السينمائي الشاب محمد نبيل المقيم في مدينة برلين الألمانية قصة هذا الشريط الوثائقي الجريء الذي يحكي تجربة مريرة لأمين عازبتين، بأسلوب سينمائي يجمع بين جمالية الصورة وواقعية الحكي والسرد، محاولاً تجاوز منطق الفصل بين المتخيَّل والواقعي في مجال الفن السابع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جواهر الحزن فيلم مغربيّ يناقش قضية الأُمَّهات العازبات جواهر الحزن فيلم مغربيّ يناقش قضية الأُمَّهات العازبات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

جواهر الحزن فيلم مغربيّ يناقش قضية الأُمَّهات العازبات جواهر الحزن فيلم مغربيّ يناقش قضية الأُمَّهات العازبات



ارتدت زيًّا أسودَ مع قطعة بلون النيون الأخضر

ريهانا أنيقة خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي ارتدتْ توب بياقة مربعة…

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 04:02 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين
 العرب اليوم - اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 03:08 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تسلا" الأميركيّة تطلق أول سيارة دفع رباعي كهربائية

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 21:32 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك الاردنية تشدد علي ضرورة إنيساب السلع

GMT 10:17 2014 الأربعاء ,09 إبريل / نيسان

منتجع "جنان فايزة" المراكشي يعلن عن عروض الربيع

GMT 14:08 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "تويوتا فورتشنر 2016" تتمتع بكفاءة عالية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab