عمر فيلم فلسطيني يحكي الحب في ظل الاحتلال ويبهر كان
آخر تحديث GMT12:49:46
 العرب اليوم -

"عمر" فيلم فلسطيني يحكي الحب في ظل الاحتلال ويبهر "كان"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "عمر" فيلم فلسطيني يحكي الحب في ظل الاحتلال ويبهر "كان"

رام الله ـ وكالات

حمل المخرج الفلسطيني هاني أبو أسعد، الذي سُجِل اسمه في قائمة كبار مخرجي السينما العالمية بعد أن تميزت أفلامه الروائية بموضوعاتها الفلسطينية، إنتاجه الجديد، وهو فيلم "عمر"، الى مهرجان كان السينمائي حيث تم عرضه في مسابقة "نظرة ما". وتدور قصة الفيلم حول عامل مخبزة يدعى عمر، تفادى رصاص القنص الإسرائيلي يوميا، وعبر الجدار الفاصل، للقاء حبيبته نادية. بيد أن الأمور تنقلب حينما يعتقل العاشق المناضل من أجل الحرية خلال مواجهة عنيفة مع جنود الاحتلال، تؤدي به الى الاستجواب والقمع. ويعرض الجانب الإسرائيلي على عمر العمل معه مقابل حريته، فيبقى البطل ممزَّقاً بين الحياة والرجولة. واستقبل فيلم "عمر" بحفاوة كبيرة في مهرجان "كان" لمستواه الفني وأداء ممثليه العفوي الذي أعطى بعدا واقعيا لقصة الفيلم. وتحدث المخرج هاني أبو أسعد لـ"العربية.نت" عن فيلمه قائلاً: "نحن هنا في أكبر المهرجانات العالمية، وهذا الفيلم هو لفلسطين وللعرب. كما أن الفيلم تحية للسينما المصرية فهو من طينة "الكرنك" و"في بيتنا رجل" وأفلام أخرى تنتمي للسينما السياسية". وتابع قائلاً: "من الطبيعي أن أبرز ما تعانيه العائلة الفلسطينية بسبب جدار العار العنصري الذي قسم العائلة الفلسطينية الى نصفين"، معرباً عن أمله بأن يساهم عرض الفيلم ضمن مهرجان "كان" في لفت الرأي العام الدولي حول عمله. وأكد أبو أسعد أنه "مخرج متعدد الثقافات"، حيث إنه فلسطيني وثقافته السينمائية كانت في بداياتها مصرية ثم اتسعت لتصبح أميركية وهندية وأوروبية مع سينمائيين على غرار تروفو وغودار وفاسبيندر، وتعززت بعد ذلك بالسينما الكورية واليابانية والإيرانية. وقال المخرج: "كل هذه الثقافات السينمائية تلهمني لكنني لا أشعر بأن صلة ما تربطني بالسينما الإسرائيلية، وكأن حاجزا يفصل بيني وبين فن المحتل. ربما أنني لم أتجاوز وقع الصدمة". ومن جهته أكد الممثل آدم بكري الذي قام بدور "عمر" أن النجاح الذي لاقاه الفيلم يعتبر "شيئا عظيما للشعب الفلسطيني. هنا يشاهدنا العالم ليعرف مدى معاناة الشعب الفلسطيني". أما الممثلة الفلسطينية الواعدة ليم لوباني التي أدت دور "نادية" فكشفت أنها كانت على ثقة من حصد الفيلم لنجاح باهر في مهرجان كان "لأننا قدمنا قضيتنا العادلة". والممثل سمير بشارات الذي أدى دور أمجد قال بدوره: "شعوري لا يوصف بهذا النجاح. بالنسبة لي هذه هي المرة الأولى التي أحضر فيها المهرجان ونجاح الفيلم وهذا الاستقبال قد أبكاني". يذكر أن اهتمام الصحافة العالمية الموجودة في مهرجان كان بموضوع الفيلم وتقنياته العالية جعل تكهنات النقادِ تذهب الى احتمال فوزه بإحدى الجوائز الذي سيعلن عنها في 26 مايو/أيار.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمر فيلم فلسطيني يحكي الحب في ظل الاحتلال ويبهر كان عمر فيلم فلسطيني يحكي الحب في ظل الاحتلال ويبهر كان



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

عمر فيلم فلسطيني يحكي الحب في ظل الاحتلال ويبهر كان عمر فيلم فلسطيني يحكي الحب في ظل الاحتلال ويبهر كان



ارتدت زيًّا أسودَ مع قطعة بلون النيون الأخضر

ريهانا أنيقة خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي ارتدتْ توب بياقة مربعة…

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 04:02 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين
 العرب اليوم - اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 03:08 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تسلا" الأميركيّة تطلق أول سيارة دفع رباعي كهربائية

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 21:32 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك الاردنية تشدد علي ضرورة إنيساب السلع

GMT 10:17 2014 الأربعاء ,09 إبريل / نيسان

منتجع "جنان فايزة" المراكشي يعلن عن عروض الربيع

GMT 14:08 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "تويوتا فورتشنر 2016" تتمتع بكفاءة عالية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab