توقيع رواية حكايات الحسن والحزن في القاهرة
آخر تحديث GMT03:00:12
 العرب اليوم -

توقيع رواية "حكايات الحسن والحزن" في القاهرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توقيع رواية "حكايات الحسن والحزن" في القاهرة

رواية "حكايات الحسن والحزن"
القاهرة ـ أ.ش.أ

يوقع الكاتب أحمد شوقي علي، روايته "حكايات الحسن والحزن"، الصادرة حديثا عن دار "الآداب" اللبنانية، في السابعة من مساء غد الأحد بفرع مكتبة "ديوان" بالزمالك.

ويقرأ الكاتب من روايته، ويستمع إلى مداخلات الجمهور حولها، ويدير اللقاء ويعلق على الرواية الصحفي والشاعر أحمد ندا.

وتدور "حكايات الحسن والحزن"، حول أزمة "غريب"، الذي حوله الحب –فجأة- إلى عفريت، وقتلا لوحدته الأبدية يقرر ذلك العفريت أن يخلق أنيسا لنفسه، هي "جنية الأحلام"، عبر حكايات أخرى تتقاطع مع أزمته الوجودية، أبطالها ابتدعهم من مخيلته، وتسيطر عليهم جميعا حالات نقص متعددة، وهي النواقص التي يظن العفريت أن باستغلالها يمكنه أن يدفعهم إلى خلق جنية أحلامه.

وتقول دار "الآداب" إن الرواية: "نص يستعرض فتوته في القدرة على اللعب بالسردية ذاتها من مداخل عدة، فقط ليحطمها ويعيد بناءها من جديد بكامل إرادته (...) في مستهل اللعبة - الاقتباسات وتحدي القارئ ثم ظهور الجنية- يثبت الكاتب قدرته على نسج قصة شيقة بالفعل، يقع في المركز منها خامل وعائلته الممتدة، في عدة فواصل - هي غالبا ذروة اندماج القارئ- يكسر الكاتب حائط الإيهام ليذكرنا باللعبة التي تتيح تقديم طبعات مختلفة لنفس السردية، مما قد يوحي بفعل الذاكرة أيضا".

وأحمد شوقي علي، كاتب وصحفي، صدر له كتاب قصصي بعنوان "القطط أيضا ترسم الصور"، في العام 2010 عن دار "صفصافة" للنشر بالقاهرة، و"حكايات الحسن والحزن" التي صدرت مطلع العام الجاري؛ هي روايته الأولى.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيع رواية حكايات الحسن والحزن في القاهرة توقيع رواية حكايات الحسن والحزن في القاهرة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقيع رواية حكايات الحسن والحزن في القاهرة توقيع رواية حكايات الحسن والحزن في القاهرة



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

إطلالة رائعة للملكة ليتيزيا في حفل الاستقبال الدبلوماسي

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 00:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة
 العرب اليوم - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 العرب اليوم - بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لزوجة ولي العهد السعودي منذ توليه مهام منصبه

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 18:34 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ "صلاح الدين" ينجو من محاولة اغتيال

GMT 20:36 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة جميلة من شباب بني يزقن في مدينة غرداية

GMT 04:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي

GMT 02:51 2014 الأربعاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

التحقيق مع مدير مدرسة "الطالب المقتول" جنوب جدة

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 15:29 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

تطوير كاميرا تستطيع التقاط 100 مليار صورة في الثانية

GMT 19:53 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح ينشر صورة له مع خالد النبوي على "إنستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab