الوهراني يلقى نجاحًا باهرًا لدى جمهور أيام قرطاج السينمائية
آخر تحديث GMT21:37:03
 العرب اليوم -

"الوهراني" يلقى نجاحًا باهرًا لدى جمهور أيام قرطاج السينمائية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الوهراني" يلقى نجاحًا باهرًا لدى جمهور أيام قرطاج السينمائية

فيلم " الوهراني "
تونس - واج

حقق فيلم " الوهراني " للمخرج الجزائري الياس سالم نجاحا باهرا لدى جمهور تونس خلال عرضه الاثنين للمرة الأولى في تونس بالمسرح البلدي الذي كان ممتلئا عن آخره حسب ما لوحظ بعين المكان.

وقد تجاوب الجمهور الغفير الحاضر بالمسرح البلدي لتونس وصفق مطولا لفيلم "الوهراني" الذي عرض في إطار المنافسة الرسمية لأيام قرطاج لسينمائية .

وتدور أحداث قصة هذا العمل السينمائي الذي يدوم 120 دقيقة بالجزائر في السنوات الأولى للاستقلال وذلك عبر ثلاث شخصيات تعرفت على بعضها البعض في فترة الثورة ويعايشون كل بطريقته فترة ما بعد حرب التحرير الوطني.

وتحمل كل شخصية في أعماقها أسرارا ثقيلة وتعيش لحظات من الشك والأكاذيب والتنازلات وخيبات الأمل.

إلياس سالم الذي يمثل إحدى الشخصيات يحمل نظرة نقدية للمجتمع الجزائري ويثير من خلال فيلمه موضوعات حول حرب التحرير والهوية الوطنية التعريب والسنوات الأولى من الاستقلال وغيرها.

جعفر المدعو الوهراني الذي تقمص دوره الياس سالم يعود إلى ذويه بعد عدة سنوات من النضال في الجبال ليعلم بوفاة زوجته التي اغتصبها معمر و أنجبت منه طفلا فكان لذلك أثرا بالغا في نفسيته حيث غاص في حزن عميق و خيبة أمل مريرة قبل أن يأتي صديقه (حميد) الذي كان يشغل منصب عالي لإخراجه من هذه الوضعية حيث قرر تعيينه على رأس مصنع تحويل الخشب.

حميد  متخرج شاب تقمص دوره خالد بن عيسى يعود إلى وهران للزواج وتقلد منصب مسؤولية هامة بعد أن جاب العالم لإيجاد دعم أجنبي للقضية الوطنية.

ومع مر السنين كبر الطفل الذي أبقاه الوهراني معه و أخفى عنه الحقيقة حول أبوته بدعم من صديقه.

وكان حميد متعطشا للسلطة حيث قام بسجن احد أصدقائهم  فريد  الذي تقمص دوره نجيب أودغيري معارض للسياسة المنتهجة آنذاك و الذي توفي أثناء سجنه و ذلك ما ادى الى انفصال طويل مع الوهراني.

وعشرين سنة من بعد وجد الرجل السياسي نفسه وحيدا في مستشفى يستذكر فشله في حين أن الوهراني وجد نفسه أمام فضول ابنه.

وفي تصريح لواج قال المخرج الياس سالم الذي تأثر كثيرا للصدى الكبير الذي لقاه الفيلم انه "قد يتم التفكير" في توزيع الفيلم في تونس مؤكدا أن أيام قرطاج السينمائية تبقى حدثا سينمائيا هاما في شمال إفريقيا و العالم العربي.

كما تطرق المخرج إلى توزيع الفيلم في الجزائر و ذلك بعد "ترجمته باللغة العربية".

تتواصل فعاليات أيام قرطاع السينمائية إلى غاية يوم 6 ديسمبر\كانون الأول بتونس و في ست مدن تونسية أخرى.





 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوهراني يلقى نجاحًا باهرًا لدى جمهور أيام قرطاج السينمائية الوهراني يلقى نجاحًا باهرًا لدى جمهور أيام قرطاج السينمائية



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الوهراني يلقى نجاحًا باهرًا لدى جمهور أيام قرطاج السينمائية الوهراني يلقى نجاحًا باهرًا لدى جمهور أيام قرطاج السينمائية



أثناء حضورها عرضًا مسرحيًّا خيريًّا

ميغان تسطعُ بإطلالة برّاقة برفقة الأمير هاري

لندن - العرب اليوم

GMT 00:25 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية
 العرب اليوم - ياسمين خطاب تُقدِّم مجموعة مُتنوّعة مِن الأزياء الراقية

GMT 08:15 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"
 العرب اليوم - تعرف على مواصفات "سكارليت ليدي" من "فيرجن فوياغز"

GMT 03:19 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا
 العرب اليوم - عرض أغلى منزل بالعالم للبيع مُقابل مليار يورو في فرنسا

GMT 06:05 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق
 العرب اليوم - هيج يؤكد وجود نية لدى المجتمع الدولي لتنفيذ بنود الاتفاق

GMT 03:58 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا
 العرب اليوم - سبب سماح كييف للصحافية كسينيا سوبتشاك بدخول أوكرانيا

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 04:11 2019 الجمعة ,18 كانون الثاني / يناير

بريطانيّة تعثر على مجموعة تُمارس الجنس وسط "طقوس مُرعبة"

GMT 16:05 2018 الإثنين ,30 تموز / يوليو

الأمراض المنقولة بالجنس الشرجي

GMT 12:41 2014 السبت ,20 أيلول / سبتمبر

وفاة رئيس أركان الجيش العراقي في عهد صدام

GMT 15:16 2018 الخميس ,11 تشرين الأول / أكتوبر

زمام يوضح الإجراءات المتخذة للحفاظ على استقرار "الريال"

GMT 13:19 2018 الأحد ,07 تشرين الأول / أكتوبر

نادي شتوتغارت الألماني يقيل مدربه كوركوت لسوء النتائج

GMT 17:00 2017 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

جيسي لينغارد يكشف عيوب بول بوغبا في التدريبات

GMT 00:32 2018 الأحد ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

عقود النفط الصينية تغلق منخفضة وتسجل خسائر شهرية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab