أوز العظيم القوي  أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا
آخر تحديث GMT01:52:17
 العرب اليوم -

"أوز العظيم القوي " أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "أوز العظيم القوي " أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا

واشنطن ـ وكالات

"الفيلم الأمريكي أوز العظيم القوي من نوعية أفلام الفانتازيا‏..‏ فهو أسطورة خيالية مأخوذة من ضمن مؤلفات الكاتب ك‏.‏ فرانك‏...‏ إقتبستها السينما ثلاث مرات الأولي عام‏ 1939 . جاء العنوان الساحر أوز والثانية عام 1985 عودة أوز, وأخيرا أوز العظيم القوي.. الفيلم من إخراج سام ريمي وسيناريو ميتشل كابنر... أما البطولة: جيمس فرانكو( أوز) ـ ميلا كونيس( ثيودرا) ـ راشيل فايس( أفانورا) ـ ميشيل ويليازمز( جليندا).تبدأ أحداث الفيلم في مدينة صغيرة حيث يمارس( أوز) الساحر ألاعيبه في السيرك تعمل معه فتاة يحبها ويقدم لها هدية عبارة عن صندوق صغير به لعبة الإثنين يرقصان.. ولكن سرعان ما تنقلب الأحداث عندما يظهر رجل شرير ضخم يقوم بمطاردة أوز, الذي لم يجد حلا إلا وهو الركوب في منطاد هوائي للهروب منه, ولكن هذا المنطاد يتعرض لزوبعة, وبعد أن نجا منها تعهد لنفسه أن يتجه للخير... وتبدأ المغامرة المليئة بالتقنيات الحديثة والخدع البصرية الرائعة عن طريق إستخدام تقنية الثلاثية الأبعاد... طوال الفيلم يحاول( أوز) محاربة الشر وذلك بمساعدة الساحرة الطيبة( جيليندا) التي أعترف لها بحقيقة الأمر بأن اسمه جاء مصادفة مع ساحر عظيم يحمل نفس الاسم سيخلص هذا الشعب من جبروت الساحرة الشريرة.نجح الفيلم في دخول منافسة اكبر الأفلام في هوليود مسجلا إيرادات باهظة في بداية عرضه ليس فقط في أمريكا بل في مختلف بلاد العالم...ووصلت ميزانيته إلي مائتي مليون دولار... جاء ذلك بفضل شركة والت ديزني التي قدمت أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا الرائعة جعلت المتفرج يشعر أنه داخل هذا المكان الذي تسكنه هذه الشخصيات الحقيقية أو عرائس أو حيوانات.. لم يكتف المخرج( سام) بتجسيد كل هذه الشخصيات ببراعة بل أضاف العنصر الإنساني وهو المحاولة المستميتة لإنتصار الخير علي الشر, وتحويل الشعب الضعيف إلي قوة لايستهان بها بإستخدام الدهاء.. كذلك قصة الحب والتسامح التي نشأت بين( أوز) و( جيليندا) هي التي أعطت دفعة لتحريك الأحداث.. والشخصيات الجانبية كانت رمزا للحياة التي عاشها أوز قبل أن يصل إلي أرض العجائب. بدأ المخرج الفيلم في العشرين دقيقة الاولي أبيض وأسود وكاميرا35 مللي ليوضح لنا الفرق بين زمانين ومكانين مختلفين إختلافا جذريا... ونجح الأبطال كلهم خاصة النجم( جيمس فرانكو) في إقناع المتفرج بالشخصية التي تحولت من سلبية الي إيجابية.لذا استحق الفيلم أن يرشح لأكبر عدد من الجوائز من اكثر جهات سينمائية ومهرجانات دولية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوز العظيم القوي  أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا أوز العظيم القوي  أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أوز العظيم القوي  أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا أوز العظيم القوي  أسطورة هادفة بطريقة الفانتازيا



ارتدت بلوزة باللون الكريمي وتنورة مخملية أنيقة

إطلالة رائعة للملكة ليتيزيا في حفل الاستقبال الدبلوماسي

مدريد ـ لينا العاصي

GMT 00:30 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة
 العرب اليوم - دينا رضا توضّح أهمية استخدام الليزر في تجديد خلايا البشرة

GMT 05:05 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي
 العرب اليوم - فنادق شاطئية يمكنك الاستمتاع لها في دبي

GMT 10:08 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة
 العرب اليوم - زوجان يصمّمان منزلًا صديقًا للبيئة مع ميزانية متواضعة

GMT 05:40 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان
 العرب اليوم - بوتين يريد التوصل الى معاهدة سلام مع اليابان

GMT 02:37 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة
 العرب اليوم - خطأ لمذيع مصري على الهواء يتسبب في ردود فعل غاضبة

GMT 05:19 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستعرض جسدها الممشوق في ملابس رياضية

GMT 03:22 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا
 العرب اليوم - صحافي يكشف تفاصيل رحلته في شلالات فيكتوريا

GMT 02:18 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط
 العرب اليوم - عبد الله الحسيني يكشف أحدث صيحات ديكورات الحوائط

GMT 14:55 2019 الأربعاء ,23 كانون الثاني / يناير

الظهور الأول لزوجة ولي العهد السعودي منذ توليه مهام منصبه

GMT 12:58 2019 الثلاثاء ,22 كانون الثاني / يناير

محمد رمضان ينشر صورة جديدة له معه مع منى فاروق

GMT 18:34 2018 الخميس ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

محافظ "صلاح الدين" ينجو من محاولة اغتيال

GMT 20:36 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

مبادرة جميلة من شباب بني يزقن في مدينة غرداية

GMT 04:52 2017 الخميس ,16 تشرين الثاني / نوفمبر

أرقام صادمة تكشف طرق موغابي في تدمير اقتصاد زيمبابوي

GMT 02:51 2014 الأربعاء ,22 تشرين الأول / أكتوبر

التحقيق مع مدير مدرسة "الطالب المقتول" جنوب جدة

GMT 20:47 2018 السبت ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

انقطاع الطريق بين البلاكات وكاب سيراط في سجنان

GMT 15:29 2014 الخميس ,04 كانون الأول / ديسمبر

تطوير كاميرا تستطيع التقاط 100 مليار صورة في الثانية

GMT 19:53 2017 الإثنين ,11 كانون الأول / ديسمبر

محمد صلاح ينشر صورة له مع خالد النبوي على "إنستغرام"
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab