أكاديمية فلسطينية تدشن سلسلة أفلام وثائقية لتعريف العالم بهم
آخر تحديث GMT14:01:25
 العرب اليوم -

أكاديمية فلسطينية تدشن سلسلة أفلام وثائقية لتعريف العالم بهم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أكاديمية فلسطينية تدشن سلسلة أفلام وثائقية لتعريف العالم بهم

أفلام وثائقية
رام الله ـ د.ب.أ

أطلقت أكاديمية فلسطينية أخيراً الفيلم الوثائقي الأول من سلسلة أفلام وثائقية تنوي إنتاجها تباعاً ترصد فيها تاريخ القضية الفلسطينية منذ بداياتها باعتبارها "قضية حق".
وقالت أستاذ العلوم السياسية ومنتجة السلسلة، سمر جودت البرغوثي، إن الجزء الأول من السلسلة يتحدث عن نشأة دولة فلسطين وتاريخها بأسلوب مختصر، وصولاً إلى الاحتلال الإسرائيلي لها بعد هزيمة الجيوش العربية عام 1948، بينما تنوي في الأجزاء التالية رواية الوقائع والأحداث التي جرت منذ ذلك التاريخ المعروف باسم "النكبة".
وأضافت أنها قررت التصدي لإنتاج السلسلة التي قامت بتأليفها ووضع مادتها العلمية والتاريخية عندما دعيت لحضور مؤتمر عن القضية الفلسطينية في مدينة أوزاكا اليابانية يوم 12 يونيو (حزيران) الماضي. "كان الفيلم الأول مقدمة للورقة التي قدمتها في المؤتمر. كنت أريد للحضور أن يفهموا بوضوح عن ماذا أتحدث".
فلسطين قضية حق
وأوضحت البرغوثي أن قضية احتلال فلسطين "تحولت مع الزمن إلى قضية بكاء وعويل وشفقة، أنا قصدت بالفيلم وبالسلسلة الوثائقية التي أعمل عليها تأكيد أن فلسطين قضية حق، ولذا أنوي ترجمة السلسلة كلها إلى عدة لغات بخلاف اللغة الإنكليزية التي قمت بإنتاجها من خلالها".
وأشارت البرغوثي إلى أن الجزء الثاني من السلسلة سيرصد القضية الفلسطينية في الفترة الممتدة ما بين عامي 1948 و 1967 باعتبارها "أحد أهم الفترات التي مرت على الشعب الفلسطيني والتي تم فيها قمعه وتهجيره وقتله. وأنوي تقديمه بنفس الأسلوب. بدون بكاء ولا عويل وإنما بمعلومات وحقائق موثقة".
ويوثق الجزء الأول من السلسلة الوثائقية في 10 دقائق، ظهور ما يعرف حاليا بفلسطين في التاريخ الإنساني، والذي يقال إنه بدأ عام 3000 قبل الميلاد ،عندما انتقل الملك العربي "سالم" من شبه الجزيرة العربية إلى شاطئ البحر وأنشأ مجتمعاً سكنيا أسماه "أور سالم" أو "مدينة سالم" وهي التسمية التي حرفت لاحقا إلى "جيروزاليم" وهو الاسم العبراني لمدينة القدس.
أما اسم فلسطين، بحسب الفيلم، فظهر لأول مرة نحو عام 1800 قبل الميلاد بعدما حل مهاجرون قادمون من البحر في المنطقة، لتتابع الهجرات إليها من العبرانيين والمصريين والفرس والإغريق والرومان، وكلهم غزاها واحتلها وعاش فيها لسنوات.
وعرفت فلسطين الديانة المسيحية كونها مسقط رأس السيد المسيح، بينما وصلها الإسلام نحو العام 633 ميلادية.
ازدياد عدد اليهود
ووفق أول مسح سكاني موثق كان عدد اليهود في فلسطين عام 1840 لا يتجاوز 3 بالمئة من عدد السكان. وكانوا جميعاً من اليهود العرب. بحسب الفيلم.
وبعد المؤتمر الصهيوني الأول 1913 في مدينة بازل السويسرية الذي دعا لإنشاء وطن قومي لليهود في فلسطين، وما تلاه من اتفاقية "سايكس بيكو" لتقسيم المنطقة العربية، ثم ما عرف باسم "وعد بلفور" عام 1917 الذي وعدت فيه بريطانيا بإنشاء دولة لليهود، زاد عدد المهاجرين من أنحاء العالم إلى فلسطين.
وفي عام 1947 زاد عدد اليهود في فلسطين إلى نحو 25 بالمئة. وبعدها صوتت الأمم المتحدة على تقسيم فلسطين ومنحت الأقلية اليهودية نسبة 56 بالمئة من الأراضي الفلسطينية لتندلع حرب عربية- يهودية في العام التالي بعد إعلان قيام دولة إسرائيل في مايو (أيار) 1948. وانتهت الحرب بهزيمة الجيوش العربية.
النكبة
بعد إعلان دولة إسرائيل بدأ ما يعرف فلسطينياً باسم "النكبة"، حيث محيت نحو 400 قرية فلسطينية من الوجود وتم تهجير أكثر من 800 ألف فلسطيني توزعوا في دول الجوار وأنحاء العالم. ولازالوا حتى الأن. بينما ظل نحو مئتي ألف فلسطيني يرفضون الرحيل وهم يعرفون حالياً باسم "عرب 48".
ويتوقف الجزء الأول من الفيلم عند بداية "النكبة" على أن يرصد الجزء الثاني بحسب منتجته سمر البرغوثي تبعات النكبة والتهجير القسري والتواطؤ الدولي مع دولة إسرائيل، وصولاً إلى هزيمة الجيشين المصري والسوري عام 1967 التي احتلت اسرائيل بعدها شبه جزيرة سيناء المصرية وهضبة الجولان السورية التي مازالت محتلة حتى الآن وجزءً من جنوب لبنان.


 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكاديمية فلسطينية تدشن سلسلة أفلام وثائقية لتعريف العالم بهم أكاديمية فلسطينية تدشن سلسلة أفلام وثائقية لتعريف العالم بهم



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أكاديمية فلسطينية تدشن سلسلة أفلام وثائقية لتعريف العالم بهم أكاديمية فلسطينية تدشن سلسلة أفلام وثائقية لتعريف العالم بهم



ارتدت زيًّا أسودَ مع قطعة بلون النيون الأخضر

ريهانا أنيقة خلال حضورها حفلة موسيقيّة في نيويورك

نيويورك - العرب اليوم

حققّت إحدى اتّجاهات الموضة بالفعل ظهورا قويا خلال هذه الفترة القصيرة، إذ تحتضن ريهانا جميع الاتّجاهات الحديثة، فخرجتْ النجمة لحضور حفلة موسيقيّة في نيويورك، الليلة الماضية، وهي ترتدي زيا كاملا بالأسود، نسّقته مع قطعة بلون النيون الأخضر المُشرق. وارتدتْ بدلة سباحة، بأكمام طويلة بلون أخضر النيون، من ميزون مارغييلا، نسّقتها مع بنطلون جينز ضيّق، أسود اللون، وسترة بليزر، كبيرة الحجم، من "Vetements". أما بالنسبة إلى الحذاء اختارت "بوط" أسود، بكعب الخنجر، ومقدّمة مدبّبة مبالغ فيها. وأضافتْ النجمة لمسات الـ"funk"، إلى مظهرها باستخدام الإكسسوارات، مرتدية نظارات شمسية رياضية، كبيرة الحجم، وحقيبة صندوق القفل من جلد التمساح، من توقيع ديور، وارتدتْ مجموعة من القلائد بنمط الطبقات. أصبح اتّجاه النيون الأخضر رائجًا خلال هذه الأسابيع القليلة الأولى من عام 2019، فكانت أوّل من تبنت هذه الصّيحة العارضة "كيندال جينر"، التي ارتدتْ توب بياقة مربعة…

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 07:53 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة
 العرب اليوم - كاتب أميركي يحكي عن زيارته المميَّزة لأهرام الجيزة

GMT 04:02 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين
 العرب اليوم - اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 03:08 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تسلا" الأميركيّة تطلق أول سيارة دفع رباعي كهربائية

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 21:32 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك الاردنية تشدد علي ضرورة إنيساب السلع

GMT 10:17 2014 الأربعاء ,09 إبريل / نيسان

منتجع "جنان فايزة" المراكشي يعلن عن عروض الربيع

GMT 14:08 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "تويوتا فورتشنر 2016" تتمتع بكفاءة عالية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab