لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول أريد رجلًا
آخر تحديث GMT07:18:47
 العرب اليوم -

أكدت لـ"العرب اليوم" أنها تُسخَر جلَ وقتها لابنتها

لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول "أريد رجلًا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول "أريد رجلًا"

الفنانة المصرية لقاء سويدان
القاهرة ـ إسلام خيري

كشفت الفنانة لقاء سويدان سعادتها البالغة بردود الأفعال الايجابية حول دورها ضمن السياق الدرامي لأحداث مسلسل "أريد رجلا" خصوصًا أنه من الأعمال التي تدور أحداثها في إطار رومانسي عكس ما يتم تقديمه عبر شاشات القنوات الفضائية في الفترة الأخير بالإضافة إلى الإشادة بردوها في مسلسل "أستاذ ورئيس قسم"، موضحة "يُعد العمل مع الزعيم عادل إمام شرف كبير ليا وخطوة مهمة في مشواري الفني".

وأعلنت لقاء في حديث خاص لـ"العرب اليوم"، أن "الورق الجيد والسيناريو المتميز هما أسباب موافقتها على المشاركة في مسلسل "أريد رجلا" فضلا عن أن الدور شدني من أول وهلة نظرا لكونه جديد علي ولم أقدمه من قبل بالإضافة الى أن فكرة و موضوع المسلسل مختلف عما يتم تقديمه مؤخرا خاصة ان العمل يتحدث عن الست ووجود الرجل في حياتها وكذلك الست المطلقة ونظرة المجتمع اليها بالإضافة الي ان العمل في مجملة تدور احداثه عن رومانسية بين الرجل والمرأة التي افتقدنها الي حد كبير فكل هذه كانت دوافع قوية لموافقتي علي العمل".

وعن قلة تقديم المسلسلات الرومانسية، أفادت بأنه "للأسف بالفعل نحن مفتقدين الأعمال الرومانسية الى حد كبير لذلك نجد ان الجمهور يذهب الى الأعمال التركية او الهندية نظرا لوجود الرومانسية بها ولكن اذ وجد عمل رومانسي مصري فهذا شيء رائع كما انه لابد من الاتجاه الى الاعمال الرومانسية خاصة لأنها تعلم جيدا عادات وتقاليد وأخلاق الشعب المصري وليست مأخوذ من قصة اجنبية او غيرها لا تعلم شيء عن عادات ومعتقدات ومشاكل المجتمع المصري لذلك نجد ان مسلسل "اريد رجلا" حقق نجاحًا باهرًا للأسباب سافلة الذكر".

وردًا على طول عدد حلقات العمل، أوضحت أنه "على الرغم من طول عدد حلقاته التي تصل الى 60 حلقة الا ان المشاهد لم يشعر بالملل نظرا لأنه يوجد أحداث مركزة وكثيرة داخل المسلسل كما أنها لا تسير على وتيرة واحدة فضلا عن عدد الشخصيات بالعمل كثيرة وخطوط درامية متدخلة ومتشعبة الامر الذي يجعل المشاهد في شغف دائم لمعرفة تفاصيل واحداث جميع حلقات المسلسل والى اي نهاية ستصل كل شخصية من شخصيات العمل".

وأشارت سويدان إلى "أننا أصبحنا مفتقدين الرومانسية بشكل عام في الحياة اليومية وذلك بسبب السعي وراء المال والانشغال بمفهوم الحياة والمظاهر الخارجية والناس نسيوا المشاعر والحب". وعن السبب في ذلك أوضحت أن "التكنولوجيا لها التأثير الكبير في ذلك اذ ان الغرب قد صدَر لنا أداة جديدة من أدوات التدمير وهي التكنولوجيا بمختلف أنواعها سواء "الانترنت والفيس بوك وتوتير والانستغرام " وغيرها من أدوات التدمير حتى اننا بلاحظ في العائلة الواحدة ان افرادها على الرغم من وجودهم في مكان واحد الا ان كلا منهم في عالم اخر بسبب انشغاله بالإنترنت وما يوجد فيه فهذا شيء خطير ولكن للأسف نحن السبب اذ اننا كمصريين نستخدم التكنولوجيا بشكل خاطئ ونستغله استغلال سيء فعلى سيبل المثال الناس في اميركا ليس لديهم وقت لكي يروا بعضهم البعض بسبب انشغالهم الشديد في العمل لذلك يستخدموا وسائل الاتصال المتطورة في التحدث مع بعضهم ولكن نحن المصريين افتقدنا أهم صفاتنا الود والمشاعر والحب".

وبخصوص المسلسلات الطويلة أوضحت ان "هذه الاعمال الدرامية بعضها حقق نجاحًا حين عرضه والبعض الاخر لم يحقق هذا النجاح وذلك راجع الى المط والتطويل في الحلقات لأحداث لا تحتاج لمثل هذا المط مما يؤدي لعزوف المشاهد عنها لشعوره بالملل ولكن لابد التأكيد على ان نوع من الدراما يسمى الثوب اوبرا وهذه المسلسلات يتم تقديمها خصيصا لربات البيوت لكونهم يتابعونها نظرا لوجودهم في المنزل فترة طويلة لتربية الأولاد أو خلافه" منوهة إلى انه ما يتم تقديمه في المسلسلات التركية او الهندية ليس لها علاقة بالدراما، خصوصًا التركية، وأضافت "فهي "اشتغاله" فالجميع يتابعها نظرا لجمال الصورة والإكسسوارات وخلافه وهذا لا يجوز".

وردت سويدان عن قلة مشاركتها في الإعمال الفنية، وأجابت أن "ذلك راجع الى انني اهتم بالأسرة وبنتي أكثر من أي شيء فانا أم قبل ما اكون فنانة فوظيفتي الأساسية في الحياة هي ان أكون أم ومربية ومعلمة لابنتي ولو في أي حاجة سوف تجعلني اقصر في حقها فلن اقبل بذلك نهائيا فوقتي كله الاولي بيه هي واسرتي لان التربية هي أساس كل شيء فلو لم أشارك في الدراما مثلا عامين او اكثر فلن يؤثر عليها ولكن هذا سوف يؤثر علي بنتي إذا تركتها عامين فالتربية هي اساس كل شيء في الحياة وبنتي اهم حاجة عندي في الدنيا فهي كل حياتي".

وحول دخول بنتها مجال التمثيل والفن، أوضحت أن "المجال الفني مرهق ومتعب جدا ولكن اذ كانت ابنتي لها رغبة شديدة واستعداد في دخول المجال الفني فلن أقف ضدها بالعكس سوف اجعلها تخوض التجربة فمستقبلها هي التي تختاره". واختتمت الفنانة لقاء سويدان حديثها عن سر أناقتها ورشقتها، وذكرت أنها "تحب جدا اختيار ملابسها بعناية شديدة بصرف النظر عن كونها ماركة ام لا المهم ان يكون مظهرها في منتهي الأناقة كما أحافظ على رشاقتي بالمشي كثيرا يوميا والنوم مبكرا وابعد عن السجائر والكحوليات بمختلف أنواعها، ومراعاة نظام غذائي محدد على قد ما أستطيع وبهذا يتحقق الأناقة والرشاقة".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول أريد رجلًا لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول أريد رجلًا



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول أريد رجلًا لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول أريد رجلًا



ارتدت فستانًا أرجوانيًا من العلامة التجارية "أرتيزيا باباتون"

ماركل بإطلالة غير متوقعة خلال زيارة إلى بيركينهيد

لندن - العرب اليوم

منذ انضمام ميغان ماركل إلى العائلة الملكية البريطانية، وتوليها مهامّ ملكية كدوقة ساسكس، تعرفنا على أسلوبها في اختيار أزيائها ولوحة الألوان المفضلة لديها. فعادة ما تختار الدوقة، ظلال النيلي، والأزرق الداكن، والكريمي، والأخضر والبرغندي، كما تميل إلى اختيار ظلال مُحايدة وداكنة قابلة للارتداء، ولهذا السبب تفاجأ مُتابعو ستايل الدوقة، برؤيتها وهي ترتدي لونين مختلفين بظلال مشرقة في زي واحد. خلال زيارتها إلى قرية بيركينهيد في ميدان هاملتون برفقة الأمير هاري، ارتدت ميغان فستانًا أرجوانيًا من "أرتيزيا باباتون"، والذي أتى بأكمام كاملة وخط عنق دائري. وارتدت ميغان فوقه معطفًا باللون الأحمر الكرزي، من علامة "Sentaler"، والذي تملكه أيضًا بظل بني الإبل، ونسقت زيها مع كعب "Leigh" من ستيوارت ويتزمان بلون الأحمر المطابق، وحقيبة "nina" من غابرييلا هيست باللون البني، والتي حملتها في مناسبات سابقة. أما بالنسبة للمجوهرات، ارتدت الدوقة زوجًا من الأقراط…

GMT 00:52 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها
 العرب اليوم - فيكتوريا بيكهام تستخدم مستحضرات تجميل مصنوعة من دمها

GMT 00:49 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما
 العرب اليوم - اكتشفْ أفضل رحلات الطعام في العاصمة الإيطالية روما

GMT 04:02 2019 الخميس ,17 كانون الثاني / يناير

اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين
 العرب اليوم - اليماني يوجه رسالة للأمم المتحدة حول انتهاكات الحوثيين

GMT 08:41 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي
 العرب اليوم - مجموعة جريئة للرجال في عرض أزياء دوناتيلا فيرساتشي

GMT 04:01 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ
 العرب اليوم - مصر تُطالب بريطانيا باستئناف رحلاتها إلى شرم الشيخ

GMT 08:12 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار
 العرب اليوم - طرح منزل بسيط في ملبورن للبيع مقابل 2 مليون دولار

GMT 15:17 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 03:08 2015 الجمعة ,02 تشرين الأول / أكتوبر

شركة "تسلا" الأميركيّة تطلق أول سيارة دفع رباعي كهربائية

GMT 20:18 2015 الأربعاء ,15 تموز / يوليو

8 أسئلة يجب أن تطرحيها على خطيبك قبل الزواج

GMT 19:02 2018 الجمعة ,09 آذار/ مارس

زيدان يكشف حقيقة خلافه مع اللاعب غاريث بيل

GMT 21:32 2018 الإثنين ,29 تشرين الأول / أكتوبر

الجمارك الاردنية تشدد علي ضرورة إنيساب السلع

GMT 10:17 2014 الأربعاء ,09 إبريل / نيسان

منتجع "جنان فايزة" المراكشي يعلن عن عروض الربيع

GMT 14:08 2015 الثلاثاء ,20 تشرين الأول / أكتوبر

سيارة "تويوتا فورتشنر 2016" تتمتع بكفاءة عالية
 
 العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -  العرب اليوم -
arabstoday arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab