لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول أريد رجلًا
آخر تحديث GMT12:00:27
 العرب اليوم -
الرئاسة المصرية تعلن مصر تدعم المقترح السوداني لتشكيل رباعية دولية تشمل رئاسة الاتحاد الإفريقي والولايات المتحدة والاتحاد الأوروبي والأمم المتحدة للتوسط في ملف سد النهضة الرئاسة المصرية تعلن السيسي والبرهان اتفقا على رفض أي إجراءات أحادية تهدف لفرض الأمر الواقع والاستئثار بموارد النيل الأزرق الرئاسة المصرية تعلن السيسي اتفق مع رئيس المجلس السيادي الانتقالي في السودان على أن المرحلة الدقيقة الحالية التي يمر بها ملف سد النهضة تتطلب أعلى درجات التنسيق بين مصر والسودان المرصد السوري يعلن قتلى في قصف صاروخي روسي على مصافي للنفط في حلب تحت سيطرة القوات التركية والميليشيات الموالية لها 90 قتيلا على الأقل في معارك عنيفة بين القوات الحكومية اليمنية والحوثيين في مأرب البابا فرنسيس يصرح الله يدعونا إلى عدم الانفصال والسماء تعطينا رسائل اتحاد البابا فرنسيس يصرح لن يتحقق السلام بدون مشاركة وقبول الجميع وبدون عدالة ومساواة البابا فرنسيس يصرح لا يمكن الصمت عندما يسيء الإرهاب إلى الدين تفجير انتحاري بسيارة مفخخة يودي بحياة المدعي العام لمديرية المخابرات الأفغانية وزير إعلام الفاتيكان يعلن زيارة البابا للعراق مهمة لبناء الحوار بين الأديان والثقافات والشعوب
أخر الأخبار

أكدت لـ"العرب اليوم" أنها تُسخَر جلَ وقتها لابنتها

لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول "أريد رجلًا"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول "أريد رجلًا"

الفنانة المصرية لقاء سويدان
القاهرة ـ إسلام خيري

كشفت الفنانة لقاء سويدان سعادتها البالغة بردود الأفعال الايجابية حول دورها ضمن السياق الدرامي لأحداث مسلسل "أريد رجلا" خصوصًا أنه من الأعمال التي تدور أحداثها في إطار رومانسي عكس ما يتم تقديمه عبر شاشات القنوات الفضائية في الفترة الأخير بالإضافة إلى الإشادة بردوها في مسلسل "أستاذ ورئيس قسم"، موضحة "يُعد العمل مع الزعيم عادل إمام شرف كبير ليا وخطوة مهمة في مشواري الفني".

وأعلنت لقاء في حديث خاص لـ"العرب اليوم"، أن "الورق الجيد والسيناريو المتميز هما أسباب موافقتها على المشاركة في مسلسل "أريد رجلا" فضلا عن أن الدور شدني من أول وهلة نظرا لكونه جديد علي ولم أقدمه من قبل بالإضافة الى أن فكرة و موضوع المسلسل مختلف عما يتم تقديمه مؤخرا خاصة ان العمل يتحدث عن الست ووجود الرجل في حياتها وكذلك الست المطلقة ونظرة المجتمع اليها بالإضافة الي ان العمل في مجملة تدور احداثه عن رومانسية بين الرجل والمرأة التي افتقدنها الي حد كبير فكل هذه كانت دوافع قوية لموافقتي علي العمل".

وعن قلة تقديم المسلسلات الرومانسية، أفادت بأنه "للأسف بالفعل نحن مفتقدين الأعمال الرومانسية الى حد كبير لذلك نجد ان الجمهور يذهب الى الأعمال التركية او الهندية نظرا لوجود الرومانسية بها ولكن اذ وجد عمل رومانسي مصري فهذا شيء رائع كما انه لابد من الاتجاه الى الاعمال الرومانسية خاصة لأنها تعلم جيدا عادات وتقاليد وأخلاق الشعب المصري وليست مأخوذ من قصة اجنبية او غيرها لا تعلم شيء عن عادات ومعتقدات ومشاكل المجتمع المصري لذلك نجد ان مسلسل "اريد رجلا" حقق نجاحًا باهرًا للأسباب سافلة الذكر".

وردًا على طول عدد حلقات العمل، أوضحت أنه "على الرغم من طول عدد حلقاته التي تصل الى 60 حلقة الا ان المشاهد لم يشعر بالملل نظرا لأنه يوجد أحداث مركزة وكثيرة داخل المسلسل كما أنها لا تسير على وتيرة واحدة فضلا عن عدد الشخصيات بالعمل كثيرة وخطوط درامية متدخلة ومتشعبة الامر الذي يجعل المشاهد في شغف دائم لمعرفة تفاصيل واحداث جميع حلقات المسلسل والى اي نهاية ستصل كل شخصية من شخصيات العمل".

وأشارت سويدان إلى "أننا أصبحنا مفتقدين الرومانسية بشكل عام في الحياة اليومية وذلك بسبب السعي وراء المال والانشغال بمفهوم الحياة والمظاهر الخارجية والناس نسيوا المشاعر والحب". وعن السبب في ذلك أوضحت أن "التكنولوجيا لها التأثير الكبير في ذلك اذ ان الغرب قد صدَر لنا أداة جديدة من أدوات التدمير وهي التكنولوجيا بمختلف أنواعها سواء "الانترنت والفيس بوك وتوتير والانستغرام " وغيرها من أدوات التدمير حتى اننا بلاحظ في العائلة الواحدة ان افرادها على الرغم من وجودهم في مكان واحد الا ان كلا منهم في عالم اخر بسبب انشغاله بالإنترنت وما يوجد فيه فهذا شيء خطير ولكن للأسف نحن السبب اذ اننا كمصريين نستخدم التكنولوجيا بشكل خاطئ ونستغله استغلال سيء فعلى سيبل المثال الناس في اميركا ليس لديهم وقت لكي يروا بعضهم البعض بسبب انشغالهم الشديد في العمل لذلك يستخدموا وسائل الاتصال المتطورة في التحدث مع بعضهم ولكن نحن المصريين افتقدنا أهم صفاتنا الود والمشاعر والحب".

وبخصوص المسلسلات الطويلة أوضحت ان "هذه الاعمال الدرامية بعضها حقق نجاحًا حين عرضه والبعض الاخر لم يحقق هذا النجاح وذلك راجع الى المط والتطويل في الحلقات لأحداث لا تحتاج لمثل هذا المط مما يؤدي لعزوف المشاهد عنها لشعوره بالملل ولكن لابد التأكيد على ان نوع من الدراما يسمى الثوب اوبرا وهذه المسلسلات يتم تقديمها خصيصا لربات البيوت لكونهم يتابعونها نظرا لوجودهم في المنزل فترة طويلة لتربية الأولاد أو خلافه" منوهة إلى انه ما يتم تقديمه في المسلسلات التركية او الهندية ليس لها علاقة بالدراما، خصوصًا التركية، وأضافت "فهي "اشتغاله" فالجميع يتابعها نظرا لجمال الصورة والإكسسوارات وخلافه وهذا لا يجوز".

وردت سويدان عن قلة مشاركتها في الإعمال الفنية، وأجابت أن "ذلك راجع الى انني اهتم بالأسرة وبنتي أكثر من أي شيء فانا أم قبل ما اكون فنانة فوظيفتي الأساسية في الحياة هي ان أكون أم ومربية ومعلمة لابنتي ولو في أي حاجة سوف تجعلني اقصر في حقها فلن اقبل بذلك نهائيا فوقتي كله الاولي بيه هي واسرتي لان التربية هي أساس كل شيء فلو لم أشارك في الدراما مثلا عامين او اكثر فلن يؤثر عليها ولكن هذا سوف يؤثر علي بنتي إذا تركتها عامين فالتربية هي اساس كل شيء في الحياة وبنتي اهم حاجة عندي في الدنيا فهي كل حياتي".

وحول دخول بنتها مجال التمثيل والفن، أوضحت أن "المجال الفني مرهق ومتعب جدا ولكن اذ كانت ابنتي لها رغبة شديدة واستعداد في دخول المجال الفني فلن أقف ضدها بالعكس سوف اجعلها تخوض التجربة فمستقبلها هي التي تختاره". واختتمت الفنانة لقاء سويدان حديثها عن سر أناقتها ورشقتها، وذكرت أنها "تحب جدا اختيار ملابسها بعناية شديدة بصرف النظر عن كونها ماركة ام لا المهم ان يكون مظهرها في منتهي الأناقة كما أحافظ على رشاقتي بالمشي كثيرا يوميا والنوم مبكرا وابعد عن السجائر والكحوليات بمختلف أنواعها، ومراعاة نظام غذائي محدد على قد ما أستطيع وبهذا يتحقق الأناقة والرشاقة".

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول أريد رجلًا لقاء سويدان تكشف أسباب الردود الإيجابية حول أريد رجلًا



تعرف على أجمل إطلالات إيما كورين اليومية بتصاميم عصرية

واشنطن - العرب اليوم

GMT 00:17 2021 الثلاثاء ,23 شباط / فبراير

تعرف على تأثير تغريدات ماسك على أسواق الأسهم

GMT 10:32 2021 السبت ,13 شباط / فبراير

"فيسبوك" تعمل على تصميم ساعات ذكية

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 04:40 2017 الأربعاء ,11 تشرين الأول / أكتوبر

سكودا أوكتافيا vRS سيارة حديثة بمواصفات قديمة

GMT 09:41 2018 الأربعاء ,27 حزيران / يونيو

مجموعة من النصائح لاختيار ألوان دهانات الحوائط
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab