الدوبامين في الدماغ يساعد الأمهات على التزامن أكثر مع أطفالهن
آخر تحديث GMT06:14:10
 العرب اليوم -

الدوبامين في الدماغ يساعد الأمهات على التزامن أكثر مع أطفالهن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الدوبامين في الدماغ يساعد الأمهات على التزامن أكثر مع أطفالهن

الانتماء الاجتماعي منشط قوي للدوبامين في الدماغ
لندن – العرب اليوم

كشفت دراسة حديثة أن الدوبامين، أحد المجموعات الكيميائية التي تسمى بالنواقل العصبية، والتي تحمل المعلومات من خلية عصبية إلى آخري وتعمل في نظام المكافأة في الدماغ، يساعد على تسهيل الترابط البشري.

وشملت الدراسة مسح أدمغة 19 من الأمهات لمعرفة مناطق الدماغ النشطة عندما تشاهد أشرطة فيديو لأطفالهن، وتساعد الدراسة في تطوير علاجات الاكتئاب في مرحلة ما بعد الولادة والاضطرابات الأخرى لنظام الدوبامين مثل مرض "باركنسون"  أو ما يعرف بـ"الشلل الرعاشي" والإدمان والقلق الاجتماعي. 

ووجد الباحثون، في جامعة نورث إيسترن، أن مستوى الدوبامين في الأم مرتبط بدرجة تزامنها أو ترابطها مع طفلها وكذلك يرتبط مع قوة الاتصال داخل الشبكة الدماغية والتي تعزز الانتماء الاجتماعي.

وأكد أستاذ علم النفس في جامعة نورث والمؤلف الرئيسي للدراسة، البروفيسور ليزا باريت فيلدمان، أستاذ علم النفس في جامعة نورث والمؤلف الرئيسي للدراسة: "وجدنا أن الانتماء الاجتماعي منشط قوي للدوبامين".

وأضاف: "هذا الارتباط يعني أن العلاقات الاجتماعية القوية لديها القدرة على التعافي إذا كان لديك مرض، مثل الاكتئاب، فنحن نعلم بالفعل أن الناس يواجهون المرض بشكل أفضل عندما يكون لديهم شبكة اجتماعية قوية.

وتابع: "ما تقدمه دراستنا هو أن الاهتمام بالآخرين، وليس فقط تلقي الرعاية، قد يكون لها القدرة على زيادة مستويات الدوبامين"، وركز الباحثون على الدوبامين لأنه يعمل في العديد من أنظمة الدماغ لإثارة الدافعية اللازمة للعمل من أجل الحصول على مكافأة.

ولإجراء الدراسة، استخدم الباحثون جهاز جديد قادر على تنفيذ نوعين من مسح المخ بالأشعة في وقت واحد - التصوير بالرنين المغناطيسي الوظيفي "fMRI"، والتصوير المقطعي بالإصدار البوزيتروني "PET".

ووجد الباحثون بعد أجراء التجربة والمسح أن الأمهات الذين كانوا أكثر تزامنا مع أطفالهن كان لديهن استجابة متزايدة من الدوبامين عندما رأوا بأنفسهم الأطفال يلعبون، وتظهر الدراسة أن البيئات الاجتماعية يمكن أن يكون لها تأثير على الدماغ النامية، كما أن صحة الناس في المستقبل تتأثر بمدى الرعاية التي يتلقونها عندما كانوا رضع.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الدوبامين في الدماغ يساعد الأمهات على التزامن أكثر مع أطفالهن الدوبامين في الدماغ يساعد الأمهات على التزامن أكثر مع أطفالهن



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - أفضل الدول لشهر العسل في شباط 2020 من بينها تنزانيا

GMT 02:02 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"
 العرب اليوم - تعرف على بديلة ناردين فرج في برنامج "ذا فويس كيدز"

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام

GMT 03:45 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

5 حركات دلع مثيرة للزوج لن يستطيع على الأغلب مقاومتها

GMT 10:06 2014 الجمعة ,06 حزيران / يونيو

فتحات الكلوستومي إجراء قديم قل استخدامه
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab