دراسة حديثة تؤكّد أنّ تخفيف وجبة العشاء مفتاح فقدان الوزن
آخر تحديث GMT11:20:26
 العرب اليوم -

دراسة حديثة تؤكّد أنّ تخفيف وجبة العشاء مفتاح فقدان الوزن

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة حديثة تؤكّد أنّ تخفيف وجبة العشاء مفتاح فقدان الوزن

تناول وجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية
لندن – العرب اليوم

يؤمن الكثيرون، بالمقولة الصحية "تناول وجبة الإفطار مثل الملك، والغداء مثل الأمير، والعشاء مثل الفقير"، وفي الوقت الحاضر أشادت دراسة كبيرة بمدى نجاح تلك الاستراتيجية في فقدان الوزن، حيث كشف الباحثون أن النحفاء يشهدون نتائج أفضل إذا ما تخطوا وجبة العشاء تمامًا، تلك النتائج جاءت لتضرب بمفهوم أن فقدان الوزن يمكن أن يتحقّق من خلال تناول القليل من الطعام في كثير من الأحيان عرض الحائط، وهي طريقة أقرّها العديد من خبراء التغذية ونجوم هوليوود بما في ذلك جنيفر أنيستون.

وبينت الدراسة أن عدم تناول وجبة خفيفة بين الوجبات الرئيسية هو المفتاح لتحقيق فقدان الوزن الأكثر نجاحًا، بعد دراسة لنحو 50 ألف شخص بالغ، وأوصى الباحثون أيضا بالصيام عن الطعام طوال الليل لمدة تصل إلى 18 ساعة، ووفق ما ورد في مجلة التغذية "تشير نتائجنا في البالغين الأصحاء نسبيًا، أن تناول الطعام بشكل متكرر، مع عدم تناول وجبة خفيفة،  مع التركيز على وجبة الإفطار، وتناول أكبر كمية من الطعام في وجبة الصباح، قد يكون وسيلة فعالة لمنع زيادة الوزن على المدى الطويل، وتناول وجبة الإفطار والغداء متباعدين بمدة  5-6 ساعات، وعدم تناول طعام طوال الليل لمدة 18-19 ساعة قد تكون استراتيجية عملية مفيدة."

وحلّلت الدكتورة كاهليوفا، من كلية الصحة العامة بجامعة لوما ليندا في كاليفورنيا وفريقها، بتحليل البيانات التي تم جمعها من خلال 50.660 مشاركًا من البالغين من "دراسة الصحة الأدفنتست 2" الذين تجاوزوا 30 عامًا، وتم رصد عاداتهم الغذائية ووزنهم لمدة 7 سنوات في المتوسط، وقد اكتشف الباحثون أربعة عوامل مرتبطة بانخفاض مؤشر كتلة الجسم "BMI"، أولا، تناول وجبة واحدة أو اثنتين فقط في اليوم، وثانيا الحفاظ على الصيام طوال الليل عن تناول الطعام لمدة تصل إلى 18 ساعة، ثالثا، تناول وجبة الإفطار بدلا من تخطيها، ورابعًا، جعل وجبة الإفطار أو الغداء أكبر وجبة في اليوم.

وشهد الناس الذين تناولوا وجبة الإفطار كأكبر وجبة انخفاضًا أكثر تباينًا في مؤشر كتلة الجسم الخاص بهم من أولئك الذين جعلوا وجبة الغداء كأكبر وجبة من حيث السعرات الحرارية، وتناول أكثر من 3 وجبات يوميا - مع احتساب الوجبات الخفيفة كوجبات إضافية - وجعل وجبة العشاء هي الوجبة الأكبر في اليوم كان مرتبط بمؤشر كتلة جسم أعلى، ويقال إن عملية هضم كميات كبيرة من الطعام في جلسة واحدة  من شأنها حرق كم كبير من السعرات الحرارية، وبالتالي إمكانية تقليل الوزن.

وأوضحت الدكتور كاهليوفا أنّ "النتيجة هي أن من المرجح أن يفقد الفرد المزيد من الوزن لتناول 2000 سعرة حرارية في جلسة واحدة عن 2000 سعرة حرارية موزعة على العديد من الوجبات الخفيفة, عموما، تناول المزيد من الوجبات الخفيفة يعني المزيد من السعرات الحرارية." تخيل تناول الكثير من المواد الغذائية - بما في ذلك الحلويات مثل الكعك - كل صباح، ولا تزال تفقد الوزن, هذا هو محور حمية "الإفطار الكبير".

وكشفت طبيبة الغدد الصماء مؤلفة حمية "الإفطار الكبير"، دانييلا جاكوبويتز، أن الوقت الذي نتناول فيه الطعام أثناء اليوم يؤثر على الطريقة التي تتعامل بها أجسامنا مع هذا الطعام، وفي أبحاثها السابقة، وجدت أن الناس الذين يتناولون وجبة إفطار كبيرة لديهم مستويات أقل بكثير من الهرمون المنظم للجوع من نظرائهم في المجموعة التي تتناول عشاء كبير, وهذا جعلهم أكثر شعورًا بالشبع وأعطاهم رغبة أقل لتناول وجبة خفيفة في وقت لاحق من اليوم، وأنّ "تناول الأطعمة الصحيحة في الأوقات الخاطئة لا يمكن فقط أن يبطئ فقدان الوزن، فإنه يمكن أيضا أن يكون ضارًا، وجدت دراستنا أن هؤلاء الذين يتناولون وجبة عشاء كبيرة هم في الواقع يزيدون من مستويات الدهون في الجسم، على الرغم من فقدان الوزن."

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة حديثة تؤكّد أنّ تخفيف وجبة العشاء مفتاح فقدان الوزن دراسة حديثة تؤكّد أنّ تخفيف وجبة العشاء مفتاح فقدان الوزن



تبقى مواقع التواصل الاجتماعي متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

"كورونا" يقلب موازين الموضة ويفرض "لوكًا" موحدًا على النجمات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab