خطوة مبتكرة على طريق حبوب منع الحمل للرجال
آخر تحديث GMT22:57:44
 العرب اليوم -

خطوة مبتكرة على طريق حبوب منع الحمل للرجال

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خطوة مبتكرة على طريق حبوب منع الحمل للرجال

حبوب منع الحمل للرجال
لندن ـ العرب اليوم

 توصل علماء بريطانيون إلى مراحل متقدمة في البحث عن وسائل لمنع الحمل عند الرجال من خلال ابتكار حبوب لمنع الحمل يمكن أن تشكل نقلة نوعية في حياة الملايين من الأزواج.

فقد حاول الباحثون على مدى عقود إنتاج بديل موثوق للواقي الذكري، والآن وجد العلماء في بريطانيا طريقة فعالة لمنع الحمل عند الرجال من خلال إيقاف قدرة الحيوانات المنوية على السباحة ضمن السائل المنوي.

وابتكر الباحثون حبوبا صغيرة سريعة المفعول يمكنها وقف حركة ذيول الحيوانات المنوية لوقفها عن السباحة، وبالتالي منع فرصة تلقيح البويضة عند المرأة من أجل منع الحمل. ويمكن للرجال تناول هذه الحبوب قبل ساعات أو ربما دقائق من ممارسة الجنس، ويعتقد الباحثون أن تأثيرها سيزول خلال أيام.

وقال خبراء تنظيم حياة الأسرة، إن حبوب منع الحمل للرجال يمكنها أن تفيد الملايين من الأزواج، خاصة عندما تكون المرأة غير قادرة على أخذ حبوب منع الحمل لأسباب طبية.

ووصف كبير الباحثين البروفيسور جون هول من جامعة ولفرهامبتون مدى فعالية هذه الوسيلة الجديدة في وقف حركة الحيوانات المنوية في الاختبارات المعملية بالقول: "لقد كانت النتائج مذهلة وسريعة نوعا ما، وفي غضون بضع دقائق من أخذ الحبوب توقفت الحيوانات المنوية عن الحركة".

يذكر أن العقم عند الرجال غالبا ما يكون نتيجة ضعف قدرة الحيوانات المنوية على الحركة، وقد اعتمد فريق ولفرهامبتون، بمشاركة باحثين برتغاليين، على هذا الأمر لتقديم مركب يسمى "بيبتيد" (مخترِق الخلية) حين يصل إلى داخل الحيوانات المنوية يوقفها عن الحركة.

وتُعرف مركبات الببتيد بأنها سلاسل قصيرة من الأحماض الأمينية يمكن أن تؤثر على كيفية عمل الخلايا البشرية، وأثبت الباحثون أن بعض الببتيدات يمكنها اختراق الخلية والوصول إلى داخل الحيوانات المنوية بسرعة كبيرة.

وانضم فريق البحث إلى مجموعة من خبراء التلقيح الاصطناعي في جامعة أفيرو بالبرتغال، حيث حددوا البروتين المسؤول عن حركة ذيول الحيوانات المنوية، وتوصلوا إلى تصميم ببتيد يوقف هذا البروتين.

وقال البروفيسور هول، إنهم يأملون في بدء الاختبارات على الحيوانات الحية في غضون سنتين أو 3 سنوات، ويرجع الفضل في ذلك إلى الدعم المالي من جانب البرتغال وقدره 175 ألف جنيه إسترليني. وعادة ما يستغرق الأمر 3 أو 5 سنوات لإنتاج الدواء الجديد وطرحه في الأسواق بعد إنهاء التجارب على الحيوانات، وبالتالي فمن الممكن أن يُطرح المنتج النهائي بحلول عام 2021.

وأوضح البروفيسور هول أن الوقت ما زال مبكرا للتأكيد على أن النتيجة النهائية سوف تكون على شكل حبوب لمنع الحمل أو رذاذ للأنف أو غير ذلك، حيث كل الاحتمالات ممكنة. وسيكون المنتج الجديد مفيدا جدا للرجال بغية السيطرة على الخصوبة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خطوة مبتكرة على طريق حبوب منع الحمل للرجال خطوة مبتكرة على طريق حبوب منع الحمل للرجال



GMT 07:13 2016 الأحد ,30 تشرين الأول / أكتوبر

حقن هرمونية للرجال لمنع الحمل

تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة رسمية

عمان ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 23:05 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

ترامب يعلن عن 10 عقاقير لعلاج فيروس كورونا

GMT 17:45 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

مصر تعلن حصيلة جديدة للإصابات بفيروس كورونا

GMT 07:57 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان بالأنف تدل على الإصابة بـ فيروس كورونا

GMT 01:03 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

علامتان في الأنف تدل على الإصابة بفيروس كورونا

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 02:06 2016 الجمعة ,03 حزيران / يونيو

سميرة شاهبندر المرأة التي بكى صدام حسين أمامها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab