الحصول على أطفال بواسطة علاجات الخصوبة يهدد الرجال بسرطان البروستاتا
آخر تحديث GMT17:10:59
 العرب اليوم -

الحصول على أطفال بواسطة علاجات الخصوبة يهدد الرجال بسرطان البروستاتا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الحصول على أطفال بواسطة علاجات الخصوبة يهدد الرجال بسرطان البروستاتا

التلقيح الصناعي
القاهرة -العرب اليوم

أشارت دراسة جديدة إلى أن الرجال الذين يعانون من مشكلات تتعلق بالخصوبة ويكافحونها بواسطة العلاجات للحصول على أطفال، معرضون بشكل أكبر لخطر الإصابة بسرطان البروستاتا.

وحلّل الباحثون بيانات أكثر من مليون رجل أنجبوا أطفالا بين عامي 1994 و2014 في السويد، ووجدوا أن من أنجبوا أطفال من خلال التلقيح الصناعي وغيرها من علاجات الخصوبة، كانوا أكثر عرضة بنسبة 64% للإصابة بالمرض.

وعلى الرغم من أن العلاقة الدقيقة بين سرطان البروستاتا وانخفاض الخصوبة والعقم، غير واضحة، إلا أن العلماء يعتقدون أن كلاهما يمكن أن يتأثرا بالهرمونات الجنسية الرئيسية، وأن التشوهات الوراثية في كروموسوم Y قد تكون السبب في ذلك.

ومن المعروف أن حذف الحمض النووي على هذا الكروموسوم يسبب العقم عند الذكور، بينما تم ربط الجينات الموجودة على نفس الصبغية بسرطان البروستاتا.

وأجرت جامعة لوند في السويد وجامعة صوفيا الطبية في بلغاريا هذه الدراسة، التي نشرت في المجلة الطبية البريطانية BMJ، وحلل خلالها الباحثون ما يقارب 1.2 مليون ولادة على مدى عقدين من الزمن، ووجدوا أن الرجال الذين يستخدمون علاجا للخصوبة يدعى "الحقن المجهري" (ICSI)، كانوا أكثر عرضة للإصابة بسرطان البروستاتا بنسبة 64%، وكان احتمال إصابتهم بالمرض قبل بلوغ سن 55 عاما، أعلى بنسبة 86%.

كما وجدت النتائج أن نسبة الإصابة بهذا المرض أكبر بـ 33% في حالة الخضوع للتلقيح الصناعي، وهي عملية ينتج عنها أطفال الأنابيب، وأكثر عرضة بنسبة51% للإصابة بهذا النوع من السرطان في سن صغير.

ويزعم الخبراء أن النتائج تشير إلى أن الرجال المصابين بالعقم والذين يخضعون لعلاجات الخصوبة، يجب أن  يستفيدوا من الفحص المبكر والمراقبة طويلة الأمد لسرطان البروستاتا.

وقال الباحث الرئيسي في الدراسة، يحيى الجباري، من جامعة لوند: "إن الرجال الذين حققوا حلم الأبوة من خلال تقنيات التكاثر المدعومة، وخاصة منها الحقن المجهري، معرضون لخطر كبير للإصابة بسرطان البروستاتا في مرحلة مبكرة".

وأوضح خبير الخصوبة، وأستاذ علم الذكورة بجامعة شيفيلد، ألان باسي، أن هذه الدراسة تضيف أدلة إلى نظرية "عصفور كناري في منجم الفحم" (بمعنى شيء ما يشكل إنذارا مبكرا بالخطر)، وذلك من خلال إظهار أن الرجال السويديين الذين أصبحوا آباء بواسطة تقنيات التكاثر المساعدة، مثل الحقن المجهري، يتعرضون لخطر متزايد للإصابة بسرطان البروستاتا في وقت لاحق من الحياة.

وأضاف انطلاقا من هذه النتائج، أنه يجب إعطاء جميع الرجال الذين تم تشخيصهم بمشكلة الخصوبة في العشرينات والثلاثين من العمر شرحا مفصلا عما يمكن أن يحدث في لهم في الخمسينات والستينات من العمر، ليتمكنوا من إدراك المشكلات الصحية المستقبلية المحتملة في وقت مبكر، وتشجيعهم على زيارة الطبيب قبل بداية ظهور أعراض المرض.

قد يهمك ايضا

المشروبات الغازية تخفض معدلات الخصوبة

دراسة تؤكد أن اضطرابات ما بعد الصدمة ترفع خطر الإصابة بسرطان المبيض للنساء

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الحصول على أطفال بواسطة علاجات الخصوبة يهدد الرجال بسرطان البروستاتا الحصول على أطفال بواسطة علاجات الخصوبة يهدد الرجال بسرطان البروستاتا



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,24 تموز / يوليو

تعرفي على أفضل منتجعات التزلج في سويسرا

GMT 07:00 2017 الأربعاء ,25 تشرين الأول / أكتوبر

للمحجبات الشابات مجموعة من الملابس الكاجوال لخريف 2017

GMT 05:24 2014 الأربعاء ,10 كانون الأول / ديسمبر

تخفيضات علي" تقدم تشكيلة متنوعة من الأواني المنزلية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab