النوم في السيارة المكيفة يؤدي إلى الوفاة
آخر تحديث GMT14:50:47
 العرب اليوم -

النوم في السيارة المكيفة يؤدي إلى الوفاة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - النوم في السيارة المكيفة يؤدي إلى الوفاة

النوم في السيارة المكيفة يؤدي إلى الوفاة
القاهرة – العرب اليوم

يلجأ بعض الأشخاص خلال أيام الصيف الحارة إلى البقاء داخل السيارات والاستسلام للنوم على هواء تكييف المركبات مع إغلاق جميع النوافذ هربا من درجات الحرارة المرتفعة في الخارج، الأمر الذي يصفه خبراء السموم بمحاولة انتحار بطيئة تؤدي إلى اختناق الشخص ومن ثم موته خلال أقل من ساعة.
وأكدت دراسة حديثة إن النوم في هواء تكييف السيارات خطر جدا ويمكن أن يؤدى إلى الاختناق والموت دون أن يشعر الشخص النائم، بسبب استنشاق الغازات السامة الناتجة عن عملية احتراق الوقود في ظل غياب التهوية المناسبة داخل السيارة مع غلق نوافذ المركبة، فيستنشق الشخص هواء التكييف مع عوادم الاحتراق وأخطرها أول أكسيد الكربون الذي يدخل إلى الرئة ويسبب الاختناق والوفاة.

واشارت الدراسة إلى خطورة استنشاق غاز أول أكسيد الكربون خلال عملية التنفس، حيث إنه يدخل في نفس مسار دورة الأكسجين إلى الجهاز التنفسى والأنسجة والرئتين، كما يسهل امتصاصه من الرئتين إلى الدم، وبالتالى يحدث حرمان للأنسجة من الكمية اللازمة من الأكسجين مما يؤدي إلى الاختناق دون شعور الشخص النائم كون الغاز لا طعم ولا لون ولا رائحة له.
وأوضحت الدراسة أن شدة التعرض لكمية هذا النوع من الغازات السامة ترجع إلى حالة السيارة نفسها، فالسيارات القديمة أو الأقل صيانة ينبعث منها غازات سامة بمعدلات أكبر خاصة أول أكسيد الكربون مقارنة بالسيارات الجديدة والحديثة، وتبدأ أعراض الإصابة في الغالب بتسارع لدقات القلب وهبوط في الضغط الشرياني وتوقف التنفس ومن ثم الوفاة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النوم في السيارة المكيفة يؤدي إلى الوفاة النوم في السيارة المكيفة يؤدي إلى الوفاة



تختار التنسيقات الناعمة بألوان فاتحة وزاهية

أبرز موديلات أمل كلوني للعودة للعمل بعد انتهاء الحجر الصحي

واشنطن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - أكثر 7 أسئلة شائعة في عالم الديكور الداخلي

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab