مرض نادر في الجهاز المناعي يجتاح مدينة اللاذقية السورية
آخر تحديث GMT03:06:14
 العرب اليوم -

مرض نادر في الجهاز المناعي يجتاح مدينة اللاذقية السورية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مرض نادر في الجهاز المناعي يجتاح مدينة اللاذقية السورية

انتشار مرض نادر بين السكان، يسمى "متلازمة غيلان باريه" في اللاذقية السورية
دمشق - نور خوام

أكدت مصادر طبية في مدينة اللاذقية السورية انتشار مرض نادر بين السكان، يسمى "متلازمة غيلان باريه"، وهو اضطراب نادر في الجهاز المناعي للإنسان، يعمل على مهاجمة الخلايا العصبية، وتبدأ أعراضه بالشعور بضعف عام وخدر في الأطراف، وينتشر هذا المرض بسرعة، و ينتهي بإصابة المريض بالشلل العام، مما يجعل هذا المرض حالة خطيرة وعاجلة تستوجب دخول المستشفى لتلقي العلاج في أسرع وقت.

وأشارت المصادر إلى وصول 14 حالة إلى مستشفيات المدينة خلال اليومين الماضيين، وأن الأطباء يتعاملون مع المرض كحالة طبيعية، ولم يعتبروا أنه وصل لمرحلة الوباء، رغم ما يسببه من نتائج كارثية على المرضى، فيما أشارت مصادر أخرى إلى أن عدد الحالات كثير جدًا،وأن ادارات المستشفيات تتعمد تسجيل الحالات على أنها اضطرابات تنفسية أو هضمية.

وأكد نقيب أطباء مدينة اللاذقية، الدكتور غسان فندي، خلال اتصال هاتفي مع إذاعة محلية، أن هذا المرض غير معدٍ، ولا يمثل وباء، ويشفى منه 90% من الحالات التي تصاب به، مع بقاء مشاكل حركية في بعض الأطراف (شلل )، قد تستدعي علاج فيزيائي طويل الأمد.

وعن عدد الإصابات، قال "فندي" إن المعدل الطبيعي للإصابة هو ثلاث حالات لكل 100 ألف شخص سنويًا، وأن عدد الإصابات في اللاذقية يستوجب الحذر وأخد الاحتياطات من قبل السكان. وأكد "فندي" أنه بعد أخذ العينات من المرضى وتحليلها لم يتبين وجود أي رابط بين الحالات، وأن منشأ المرض ليس واحد، ولا يمكن الاجتهاد حاليا و تحديد السبب، مشيرًا إلى أن المرضى دخلوا إلى المستشفيات بأعراض اضطرابات تنفسية أو هضمية.

وحول طرق الوقاية، قال نقيب الأطباء إنه من الضروري الانتباه لسلامة الغذاء، وعدم إهمال الأمراض التنفسية والهضمية، حتى لو كانت عارضة، لافتًا إلى أنه على النساء الحوامل عدم الاختلاط مع أشخاص تعرضوا ﻷعراض مشابهة.

ورفض نقيب الأطباء تشبيه مرض "غيلان باريه" بوباء "زيكا"، المنتشر في أميركا الجنوبية، كما رفض ربط انتشار المرض بوجود الجنود الروس في مدينة اللاذقية، وتوقع أن يكون سبب النسبة المرتفعة للإصابة هو وجود أعداد كبيرة من النازحين من المحافظات الأخرى.

وكانت بعض التعليقات على موقع التواصل الاجتماعي "فيسبوك" قد أكدت أن عدد الإصابات كبير، وأن العدوى انتشرت بين السكان، الذين اختلطوا مع الجنود الروس، قرب قاعدة "حميميم"، فيما قال البعض الآخر إن تناول الأغذية المعلبة الروسية، المقدمة كمساعدات، هو السبب الرئيسي للإصابة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرض نادر في الجهاز المناعي يجتاح مدينة اللاذقية السورية مرض نادر في الجهاز المناعي يجتاح مدينة اللاذقية السورية



تعدّ عنوانًا للأناقة ومصدر إلهام للنساء العربيات

أجمل إطلالات الملكة رانيا خلال أكثر مِن مناسبة رسمية

عمان ـ العرب اليوم

GMT 02:18 2020 الأربعاء ,08 إبريل / نيسان

تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم
 العرب اليوم - تقرير يرصد أجمل الحدائق النباتية على مستوى العالم

GMT 04:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - إليك قائمة بأجمل 10 بحيرات على مستوى العالم
 العرب اليوم - أبرز ديكورات غرف معيشة أنيقة باللون البيج مع الخشب

GMT 20:22 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

النرويج تعلن السيطرة على تفشي فيروس كورونا

GMT 18:50 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

حقيقة وفاة تركي آل الشيخ بفيروس كورونا

GMT 15:40 2020 الإثنين ,06 إبريل / نيسان

رحيل 3 نجوم في يوم واحد بسبب فيروس كورونا

GMT 05:33 2020 الثلاثاء ,07 إبريل / نيسان

الصين تزف للعالم "بشرى سعيدة" بـ"رقم صفر"

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 05:47 2020 السبت ,29 شباط / فبراير

«يسقط حكم العسكر».. نعم، ولا!
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab