مرضى الفصام الذي يتلقون علاجًا مبكرًا تتحسن حالتهم بشكل أسرع
آخر تحديث GMT01:01:08
 العرب اليوم -

مرضى الفصام الذي يتلقون علاجًا مبكرًا تتحسن حالتهم بشكل أسرع

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - مرضى الفصام الذي يتلقون علاجًا مبكرًا تتحسن حالتهم بشكل أسرع

مرضى الفصام
واشنطن - العرب اليوم

توصل باحثون أميركيون في دراسة حديثة إلى أن مرضى الفصام الذين يتلقون علاجًا في مرحلة مبكرة إلى جانب الأدوية والعلاج النفسي قد تتحسن حالتهم بشكل أفضل مقارنة بمن يتلقون علاجًا عاديًا. فكيف يتم ذلك؟

ووفقًا لتقرير على موقع "دويتشة فيللة" الألماني، أظهرت دراسة حديثة أن مرضى الفصام الذين يتلقون علاجًا في مرحلة مبكرة من المرض مع توفر دعم إضافي لهم إلى جانب الأدوية والعلاج النفسي قد تتحسن حالتهم بشكل أفضل مقارنة بمن يتلقون علاجًا عاديًا ينقصه التنسيق عادة ويبدأ بعد سيطرة الهلاوس على المريض. واختبر الباحثون بيانات من عشر تجارب سابقة تشمل 2176 مريض فصام.

وشملت جميع التجارب اختيار بعض المرضى بشكل عشوائي لتلقي علاج معتاد بينما تلقى آخرون علاجًا مبكرًا بخدمات أكثر شمولًا. وتبين أن التدخل المبكر ساهم في تحسن أفضل في حدة أعراض الذهان لدى المرضى مقارنة مع تلقي العلاج المعتاد. وكانت احتمالات عدم مواصلة العلاج أو دخول مستشفى لتلقي رعاية نفسية أقل لدى المرضى الذين حظوا بتدخل مبكر.

وقال قائد فريق البحث، الدكتور كريستوف كوريل، باحث الطب النفسي في مستشفى زوكر هيلسايد في نيويورك "تتجاوز خدمات التدخل المبكر مجرد تناول الدواء وتتكامل مع عناصر خطة العلاج مثل التثقيف النفسي للمرضى وعائلاتهم والعلاج النفسي للأفراد والعلاج الأسري والاستشارات المهنية والتعليمية والتعامل مع الحالة والاستجابة للأزمة وإدارتها". وأصاف أن "الرعاية العادية توفر نسبة أقل بكثير من عناصر العلاج تلك. لا يوجد تدريب محدد أو خبرة معينة بخصوص أفضل طرق التعامل مع المرضى في مراحل الذهان المبكرة ولا يوجد منهج جماعي متكامل لتنسيق الرعاية وفقا لاحتياجات المرضى وعائلاتهم".

وقال الباحثون في دورية جاما للطب النفسي إن الفصام أحد أهم أسباب الإعاقة الحركية في الولايات المتحدة وعادة ما تكون نتائج العلاج دون المستوى المتوقع حيث يعزف المرضى عن العلاج عادة في وقت مبكر جدًا أو لا يتلقون مساعدة كافية للتعافي من نوبات الذهان.

 

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

مرضى الفصام الذي يتلقون علاجًا مبكرًا تتحسن حالتهم بشكل أسرع مرضى الفصام الذي يتلقون علاجًا مبكرًا تتحسن حالتهم بشكل أسرع



GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 12:20 2016 الجمعة ,22 تموز / يوليو

جنون المداعبة الجنسية للرجل

GMT 22:11 2014 الثلاثاء ,23 أيلول / سبتمبر

درجات اللون الرمادي الأفضل والأجمل لمعظم الغرف

GMT 05:17 2015 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

المعالم الأثرية والطبيعة الخلابة في الصويرة تجذب السياح

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 21:16 2016 الإثنين ,08 آب / أغسطس

فوائد حلاوة الطحينية

GMT 22:04 2013 السبت ,26 كانون الثاني / يناير

"فيسبوك" يطرح تطبيق جنسي على الموقع

GMT 01:59 2018 الثلاثاء ,30 تشرين الأول / أكتوبر

"جيب" تُطلق "رانجلر 2019" بثلاثة مستويات تجهيز

GMT 15:48 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

لا تتورط في مشاكل الآخرين ولا تجازف

GMT 05:03 2018 السبت ,01 كانون الأول / ديسمبر

5 نصائح لإتيكيت تزيين المنزل في عيد الميلاد

GMT 03:37 2017 الأربعاء ,08 شباط / فبراير

تعذيب فتاة عراقية حتى الموت بسبب خروجها من المنزل
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab