خبير أوبئة يكشف سيناريوهات كورونا في مصر وموعد انتهاء الموجة الأولي
آخر تحديث GMT16:11:28
 العرب اليوم -

خبير أوبئة يكشف سيناريوهات كورونا في مصر وموعد انتهاء الموجة الأولي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - خبير أوبئة يكشف سيناريوهات كورونا في مصر وموعد انتهاء الموجة الأولي

أزمة فيروس "كورونا"
القاهرة _ العرب اليوم

كشف الدكتور إسلام عنان، محاضر اقتصاديات الدواء وعلم انتشار الأوبئة، بكلية الصيدلة جامعة مصر الدولية والمستقبل، عن توقعات شهري يونيو ويوليو المقبلين، في عمر فيروس كورونا المستجد داخل البلاد، ملمحا إلى أنه بانتهاء الشهر الجاري قد يكون هناك نحو 900 حالة وفاة بسبب الفيروس.

وقال اسلام عنان،عبر صفحته الرسمية على الفيس بوك إننا نعيش المرحلة الثانية من سيناريو الفيروس، الذي شرحها وزير التعليم العالي خلال مؤتمره مع الرئيس السيسي، بتوقعات زيادة أعداد الإصابة بالفيروس وهو السيناريو الواقعي للأزمة.

وأشار محاضر اقتصاديات الدواء، إلى أن السيناريو الأول من الفيروس الذي أوضحه وزير التعليم العالي، ينقسم إلى "القابلين للإصابة – المصابين – المتعافين"، وهو يفترض حسابات معدل الإصابة من شخص مصاب إلى عدد من الأشخاص الأصحاء بعشوائية وبافتراض عدم وجود مناعة مكتسبة".
 
وأوضح أنه من أهم عوامله هو معامل الأصابة، ويعتمد على ان معامل الإصابة (1.4) بمعنى ان كل عشرة أشخاص مصابين يقومون بنقل العدوى إلى ١٤ شخص سليم في مدة معينة، بحسب وزير التعليم العالي، حيث أنه متوقع في ١٥ يونيو الوصول لذروة الاصابات بالفيروس، حيث يبدأ بعدها انخفاض الأرقام تدريجيا، ويصبح كل ١٠ مصابين ينقلون العدوى إلى ٩ او اقل حتى تصل إلى معدل الصفر يوم ١٦ يوليو وانتهاء الموجه الأولى.

واعتبر أن تطبيق سياسة صحية وكمامات اجبارية وسياسة حجر منزلي جيدة هو أمر ضروري لتقليل عدد الإصابات، الذي يقابله عدم وجود مناعة مكتسبة او تحور للفيروس.

ورأى محاضر اقتصاديات الدواء وعلم انتشار الأوبئة، أننا في حالة عدم القدرة على تطبيق سياسة صحية ممتازة،ستكون الذروة في أول يوليو، وتنتهي الموجة الأولى في أول أسبوع من أغسطس، لنصل حينها إلى 2800 حالة وفاة و62 ألف إصابة متوقعة.

وقال إن أي تغيير في السياسة الصحية يكون من شأنه التغيير في مسار انتشار الفيروس داخل البلاد، مشددا على ضرورة زيادة الاستيعاب للمستشفيات، ويجب ان نفعل سياسة صحية للحجر المنزلي فورا وتسجيل ومتابعة الحالات كل يوم عن طريق registry على تطبيق الهاتف،  ويتم تغيير السياسة الصحية وفقا للمعدل الأسبوعي.

أخبار تهمك أيضا

شفاء مريض بكورونا يبلغ من العمر 88 عاما في قطر

الصحة العالمية تعلق على فقدان مصريين لحاستي "الشم والتذوق" بعد الإصابة بكورونا

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

خبير أوبئة يكشف سيناريوهات كورونا في مصر وموعد انتهاء الموجة الأولي خبير أوبئة يكشف سيناريوهات كورونا في مصر وموعد انتهاء الموجة الأولي



GMT 20:06 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021
 العرب اليوم - بدل نسائية باللون الأخضر لإطلالة عصرية في صيف 2021

GMT 15:51 2021 الأربعاء ,23 حزيران / يونيو

أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط
 العرب اليوم - أجمل الأماكن للسياحة والسفر في دول الشرق الأوسط

GMT 20:31 2021 الإثنين ,21 حزيران / يونيو

فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور
 العرب اليوم - فخامة الأصفر الخردلي وطابعه الترحيبي في الديكور

GMT 19:10 2021 الخميس ,17 حزيران / يونيو

فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021
 العرب اليوم - فساتين صيفية بكتِف واحد من صيحات الموضة لصيف 2021

GMT 15:16 2021 الأحد ,20 حزيران / يونيو

أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية
 العرب اليوم - أفكار مميزة ومتعددة لإضاءة الحديقة الخارجية

GMT 01:18 2021 الأحد ,13 حزيران / يونيو

نيسان تكشف موعد انطلاق نسختها القوية "Z"

GMT 16:57 2021 الجمعة ,18 حزيران / يونيو

قائمة أفضل السيارات التي طرحت في 2021 من كل الفئات

GMT 21:48 2020 الجمعة ,01 أيار / مايو

يوم مميز للنقاشات والاتصالات والأعمال

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 03:12 2020 الخميس ,15 تشرين الأول / أكتوبر

حظك اليوم برج القوس 15 أكتوبر/ تشرين الأول 2020

GMT 07:11 2019 الثلاثاء ,12 شباط / فبراير

لبنى أحمد تكشف علامات وجود "الملائكة" في المنزل

GMT 14:31 2017 الجمعة ,15 كانون الأول / ديسمبر

3 طرق لعلاج مشكلة "عين السمكة" وتحذيرات من محاولة تقشيرها
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab