دراسة طبية تكشف أن الصفات الجينية للمريضة تحدد نوعية علاج سرطان الثدى
آخر تحديث GMT13:16:10
 العرب اليوم -

دراسة طبية تكشف أن الصفات الجينية للمريضة تحدد نوعية علاج سرطان الثدى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة طبية تكشف أن الصفات الجينية للمريضة تحدد نوعية علاج سرطان الثدى

دراسة طبية تكشف أن الصفات الجينية للمريضة تحدد نوعية علاج سرطان الثدى
القاهرة - أ ش أ

أعلن مؤتمر الجمعية العلمية الطبية السنوى "الجديد فى علاج الأورام " ضرورة إجراء الإختبار الجينى لتحديد نوعية علاج سرطان الثدى الذى يناسب المريضة سواء كان ذلك فى المراحل المبكرة أو المتأخرة للمرض، حيث أثبتت الابحاث الجديدة والمتطورة انه يتم تصنيف أورام الثدى طبقا للصبغة الجينية ، فيما ناقش المؤتمر -اليوم الجمعة- بحضور أكثر من ٤٠٠ طبيب من عدة جامعات عالمية بأمريكا ، وانجلترا، وايطاليا، والسعودية، وجامعة القاهرة، والأسكندرية، الجديد فى علاج وتشخيص أورام الثدى، وأورام الجهاز الهضمى والكبد، والرئة، والعلاج التلطيفى، والصيدلية الأكلنيكية.

وأشار الدكتور عمرو عبد العزيز أستاذ علاج الاورام بكلية طب الأسكندرية،خلال كلمة له، إلى أن الأبحاث البيولوجية والجزيئية الخاصة بسرطان القولون أظهرت إختلافات هائلة بين كل نوع من أنواع الأورام طبقا لموقعه فى الجهاز الهضمى، وهو مالم يكن متبعاً سابقاً، حيث لم يعد الفحص الدقيق لجينات الورم نوع من الترف، لان العلاج الموجه أصبح يختلف تماماً طبقا للصفات الجينية لكل ورم، وموقعة فى الجسم، نظرا لأنه أصبح هناك عدد كبير من الأكتشافات لادوية العلاج الموجه التى تختلف عن بعضها، مما يؤدى فى النهاية الى أرتفاع كبير فى نسب الشفاء من الاورام.

من جانبه، أوضح الدكتور ياسر القرم أستاذ علاج الأورام بجامعة الاسكندرية أن الابحاث الحديثة التى عرضها المؤتمر أثبتت إرتباط الصفات الجينية للورم بنوع العلاج الذى تحتاجة المريضة والذى يختلف من مريضة إلى آخرى بشكل مناسب لطبيعة وخصائص الورم من الناحية الجينية فى الأساس حيث لم يعد من المقبول إعطاء كل المرضى نفس العلاج .

كما أظهرت الأبحاث الجديدة احتمالية حدوث طفرات جينية عند ارتداد المرض ، مما يتطلب إعادة فحص الورم ومراجعة العينات فى مثل هذه الظروف، خاصة وأن التوصيات الجديدة اصبحت اكثر دقة ووضوحاً لكنها تتطلب جهوداً اكبر من الفريق الطبى.

وبدوره قال الدكتور عبد السلام عطية أستاذ علاج الأورام بكلية الطب جامعة الأسكندرية، أن الأبحاث الحديثة أظهرت طرق هامة للوقاية والعلاج من الأورام باستخدام أساليب مستحدثة قائمة على فهم أعمق للتطور الجينى للأورام خاصة أورام الجهاز الهضمى و الثدى، كما أظهرت الدراسات الجديدة ضرورة خضوع نسبة كبيرة من الأشخاص العاديين لأساليب وقائية، ووضعهم تحت المنظور الدقيق وتحديدا من يكون لديهم استعدادا أكثر لحدوث الأورام بسبب التاريخ العائلى، وهنا يمكن إتباع أساليب سلوكية و غذائية معينة للوقاية من الأورام فى الأشخاص غير المصابين، بالإضافة إلى السيطرة على الأورام فى الأشخاص الذين اصيبوا بها، وتم الاستئصال الجراحى لهم بما يضمن عدم ارتداد الورم.

وفى نفس الاتجاه .. قال الدكتور حازم المنسى مدرس علاج الأورام بجامعة الاسكندرية ، إن نتائج الأبحاث الحديثة فى سرطان الثدى المتقدم أثبتت أن العلاج بأكثر من عقار من العلاج الموجه يؤدى إلى القضاء على الخلايا السرطانية دون المساس بخلايا الجسم الطبيعية مما يؤدى إلى أعلى نسب الشفاء دون أعراض جانبية تذكر .

كما عرض المؤتمر أحدث نتائج دراسات علاج القولون المنتشر وأظهرت نتائجها أهمية البصمة الجينية لتحديد أفضل أنواع العلاج الكيماوى والعلاج الموجه إلى جانب إختلاف علاج الأورام طبقا لمكان ظهورة على جانب محدد من القولون، حيث أثبتت الدراسات إختلاف جينات أورام القولون التى تظهر فى الجزء الايمن عن التى تظهر فى الجزء الايسر من القولون وبالتالى اختلاف العلاج .

كما ركزت الأبحاث التى تم عرضها بالمؤتمر على الجديد فى أورام الرئة والصدر حيث عرضت الدكتورة رشا السقا مدرس علاج الأورام بكلية الطب رؤية عن المستجدات في الخصائص الجنية لأورام الرئة ومدي تأثير ذلك علي نوعية العلاج الذي يناسب كل مريض علي حدة ، كما أظهرت التطور فى الأساليب الجراحية والأشعاعية في سبيل تقليل المساحة المعالجة والحفاظ علي كفاءة الجزء المتبقي من الرئة السليمة, لرفع نسب الشفاء من سرطان الرئة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة طبية تكشف أن الصفات الجينية للمريضة تحدد نوعية علاج سرطان الثدى دراسة طبية تكشف أن الصفات الجينية للمريضة تحدد نوعية علاج سرطان الثدى



بدت ساحرة بفستان مع الكاب بألوان باستيل ناعمة

إيفانكا ترامب تخطف الأنظار بإطلالاتها الساحرة في الإمارات

دبي ـ العرب اليوم

GMT 05:49 2020 الثلاثاء ,18 شباط / فبراير

تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة
 العرب اليوم - تصاميم وديكورات مميزة لـ"المغاسل" للحمامات الفخمة

GMT 17:15 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

الفتيات ينافسن الشباب في استعمال " علكة الإثارة الجنسية "

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 23:55 2015 الجمعة ,23 كانون الثاني / يناير

ممارسة الجنس من خلال الوضع الأعلى للمرأة أخطر على الرجال

GMT 00:49 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

أطعمة خاصة لتجنب آثار شرب الكحول في الكريسماس

GMT 07:43 2013 الإثنين ,21 كانون الثاني / يناير

وجود الدم في البراز إنذار بسرطان القولون

GMT 18:10 2020 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

الفيلم السينمائي "30 مليون" يجمع نجوم الكوميديا في المغرب

GMT 00:24 2017 الجمعة ,27 تشرين الأول / أكتوبر

عطر النعومة والصخب سكاندل من جان بول غوتييه

GMT 00:41 2017 الخميس ,28 كانون الأول / ديسمبر

سرحان يؤكّد أنّ اضطرابات التوحّد تُكتشف عند 3 أعوام
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab