الصحة العراقية تُحصي 67 إصابة بسبب ألعاب الصجم في العيد
آخر تحديث GMT14:07:06
 العرب اليوم -

"الصحة" العراقية تُحصي 67 إصابة بسبب ألعاب "الصجم" في العيد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الصحة" العراقية تُحصي 67 إصابة بسبب ألعاب "الصجم" في العيد

"الصحة" العراقية تُحصي 67 إصابة بسبب ألعاب "الصجم"
بغداد - نجلاء الطائي

أعلنت دائرة صحة بغداد/ الرصافة إصابة 67 حالة جراء استخدام لعب الأسلحة البلاستيكية (الصجم) خلال عيد الفطر.
 
وقال مدير إعلام صحة الرصافة قاسم عبد الهادي في بيان له ورد لـ"العرب اليوم" نسخة منه "سجلنا 67 حالة إصابة غالبيتها في العيون، ومعظم هذه الإصابات كانت بين الأطفال خلال أيام العيد جراء استخدام هذه الألعاب التي طالما حذرنا منها سابقا ومنع استخدامها". مبينا أن "هذه الإصابات توزعت على 26 إصابة في مستشفى ابن الهيثم للعيون، و13 إصابة في مستشفى ضاري الفياض، و9 إصابات في مستشفى الإمام علي (ع)، و8 إصابات في مستشفى الشهيد الصدر، و6 إصابات في مستشفى الكندي التعليمي، و5 في مستشفى الزعفرانية". داعيا "العائلات إلى عدم شراء هذه الأنواع من الأسلحة لأطفالها؛ لما تخلفه من أضرار قد تؤدي إلى فقدان العين والعمى الدائم".
 
وسجلت المستشفيات العراقية في الأعياد السابقة ارتفاعا في أعداد المصابين جراء استخدام هذه الألعاب أدى بعضها إلى العمى. ويذكر أن وزارة التجارة أصدرت قرارا قبل عامين بمنع أي إجازة تجارية لاستيراد الألعاب المحرضة على العنف، وأنها "تدخل عن طريق التهريب". وتشهد الأسواق في بغداد والمحافظات خصوصا في أيام الأعياد رواجًا كبيرًا للألعاب المحرضة على العنف، مثل لعب أسلحة (الصجم)، والصجم (بوضع 3 نقاط تحت حرف الجيم) عبارة كرات صغيرة من المعدن تحشى بها الخرطوشة، وتعني الكلمة هنا البنادق الكسرية التي تطلق هذا النوع من الذخيرة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحة العراقية تُحصي 67 إصابة بسبب ألعاب الصجم في العيد الصحة العراقية تُحصي 67 إصابة بسبب ألعاب الصجم في العيد



أكملت إطلالاتها بزوج من كعوب جلد المارون

الملكة ليتيزيا تتألق بفستان من الورود ارتدته العام الماضي

مدريد - العرب اليوم

GMT 19:20 2018 الثلاثاء ,10 إبريل / نيسان

معلومات لاتعرفها عن قصة نبي الله لوط مع قومه

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 03:09 2016 الجمعة ,04 تشرين الثاني / نوفمبر

"خفقان القلب" أبرز علامات ارتفاع مستويات التوتر

GMT 19:56 2018 الإثنين ,17 أيلول / سبتمبر

قصة اغتصاب 5 أشخاص لسيدة أمام زوجها أسفل كوبري

GMT 12:05 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

سعر تويوتا راف فور 2019 الجديدة كليًا ينكشف رسميًا على الانترنت

GMT 18:54 2018 الأحد ,17 حزيران / يونيو

تعرف على مميزات وعيوب شفروليه ماليبو 2019

GMT 07:33 2016 الأربعاء ,30 آذار/ مارس

طرق علاج تأخر الكلام عند الأطفال بالأعشاب

GMT 21:40 2016 الثلاثاء ,08 آذار/ مارس

أعراض تسمم الحمل في الشهر التاسع

GMT 22:00 2018 الجمعة ,05 كانون الثاني / يناير

أغرب 6 قصص عن اغتصاب نساء لرجال بالقوة

GMT 05:52 2017 الأربعاء ,20 كانون الأول / ديسمبر

حلقة مطاطية صغيرة تقلل من احتمال الولادة المبكرة

GMT 01:44 2016 الثلاثاء ,01 تشرين الثاني / نوفمبر

جورج وسوف ينفصل عن زوجته الثانية ندى زيدان
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab