اكتشاف علمي جديد يُعطي أملا لعلاج الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر
آخر تحديث GMT05:56:37
 العرب اليوم -
أخر الأخبار

اكتشاف علمي جديد يُعطي أملا لعلاج الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اكتشاف علمي جديد يُعطي أملا لعلاج الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر

ألزهايمر
لندن - العرب اليوم

اقترب العلماء، علاج الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر، وذلك بعد اكتشاف جديد أعاد الأمل من جديد، حيث أوضح العلماء أنه غالبا ما يكون ضعف تدفق الدم عبر العضو الحيوي "الدماغ" علامة تحذير مبكرة على أن شخصًا ما يعاني من اضطراب "سرقة" الذاكرة.

واكتشف العلماء أخيرًا أن بروتين أميلويد بيتا، الذي يسبب تراكم اللويحات في دماغ مريض ألزهايمر، يضيق الأوعية الدموية، وهذا الانقباض يمكن أن يؤدي إلى تدفق نصف إمدادات الدم فقط في الدماغ، مما يحرمه من خلايا الأكسجين والمواد المغذية الحيوية.

ويأمل العلماء أن يتمكن الدواء الذي يمنع قدرة أميلويد على تضييق الشعيرات الدموية من وقف التدهور المعرفي لدى مرضى ألزهايمر، إلا أن هذا العلاج "ما يزال بعيد المنال".

وأجريت الأبحاث في جامعة لندن بقيادة الدكتور روس نورتلي من قسم علم الأعصاب وعلم وظائف الأعضاء وعلم الصيدلية.

وقال نورتلي، "حددت دراستنا، للمرة الأولى، الآلية الكامنة وراء تخفيض تدفق الدم إلى الدماغ في مرضى ألزهايمر، ونظرا لأن انخفاض تدفق الدم هو أول علامة يمكن اكتشافها سريريا لمرضى ألزهايمر، فإن بحثنا يولد خيوطا جديدة للعلاجات الممكنة في المرحلة المبكرة من المرض".

وتحدث المقاومة الوعائية بشكل كبير في الشعيرات الدموية في المخ، ويتم التحكم فيها من قبل خلايا المخ المعروفة باسم pericytes والتي تشير دراسات سابقة إلى أنها قد تكون "غير متزامنة" لدى المصابين بألزهايمر.

ونظر العلماء للكشف عن المزيد حول كيفية حدوث ذلك، في "شرائح" أنسجة المخ التي تم تجميعها من 13 إنسانا حيا أثناء الجراحة العصبية، فضلا عن عينة أخرى باستخدام الفئران.

وحللوا كيف كان رد فعل أنسجة pericytes عند التعرض لبروتين الأميلويد على المدى الطويل، وكشفت النتائج أن تعريض العينات للأميلويد بيتا قلل من قطر الشعيرات الدموية للأنسجة بنحو 25% بعد 40 دقيقة، ما أسفر عن خفض تدفق الدم.

ويعتقد العلماء أن الانقباضات في الشعيرات الدموية تؤدي إلى إنتاج أنواع الأكسجين التفاعلية (ROS) وهي جزيئات تحتوي على الأكسجين وتتفاعل بسهولة مع جزيئات أخرى في الخلية، وهذا يؤدي بعد ذلك إلى إطلاق بروتين endothelin-1 المضيق للأوعية.

ويقولون "إنهم توصلوا الآن إلى وسيلة جديدة للعلاج والتدخل في مرحلة مبكرة من المرض، على الرغم من عدم تطوير الدواء لعلاج هذه الحالة حتى الآن"، وحتى ذلك الوقت، ينصح العلماء باتخاذ تدابير وقائية تعتمد العيش بشكل صحي وممارسة الرياضة بانتظام، والحفاظ على النشاط الاجتماعي.

قد يهمك أيضا:

دراسة حديثة تكشف علامات الإنذار المبكر لمرض "ألزهايمر"

اكتشاف نوع جديد من "متلازمة الخرف" بنفس أعراض "ألزهايمر"

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف علمي جديد يُعطي أملا لعلاج الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر اكتشاف علمي جديد يُعطي أملا لعلاج الأعراض المبكرة لمرض ألزهايمر



GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 16:02 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

تعرف علي أقوى 10 سيارات أنتجتها "نيسان" في تاريخها

GMT 15:57 2021 الأربعاء ,21 إبريل / نيسان

قائمة أقوى السيارات الرياضية الهجينة بالأسواق

GMT 20:32 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

"هايموس" سيارة تونسية للطرق الوعرة من قطع "الخردة"

GMT 18:47 2021 الثلاثاء ,20 إبريل / نيسان

9 سيارات "هاتشباك" تودع الأسواق بنهاية 2021

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 19:55 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

سامسونغ تعلن رسميا عن هاتف رخيص الثمن لشبكات 5G

GMT 20:01 2021 الخميس ,29 إبريل / نيسان

"أ بي دي 500" سيارة بوتين الرئاسية تحلق في السماء
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab