دراسة علمية تؤكد وجود مواد محظورة وخطيرة بمئات المكملات الغذائية
آخر تحديث GMT21:38:30
 العرب اليوم -

دراسة علمية تؤكد وجود مواد محظورة وخطيرة بمئات المكملات الغذائية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة علمية تؤكد وجود مواد محظورة وخطيرة بمئات المكملات الغذائية

المكملات الغذائية
واشنطن - العرب اليوم

كشفت دراسة علمية حديثة عن وجود مكونات "خطيرة" وأخرى محظورة في نحو 25 في المئة من المكملات الغذائية المتاحة بالصيدليات، في مختلف أنحاء الولايات المتحدة.

وأشارت الدراسة إلى أن هذه المكملات الغذائية تحتوي على مكونات لم توافق عليها إدارة الغذاء والدواء الأميركية، أو تصنف بأنها "خطيرة".

وقال باحثون من إدارة الصحة العامة في ولاية كاليفورنيا، الذين أجروا الدراسة بين عامي 2007 و2016 وشملت 776 منتجا يتم تسويقها كمكملات غذائية، إنها تحتوي على مكونات غير معلنة وغير آمنة، أو لم تتم دراستها أو فحصها من الجهات المختصة.

ومن بين المكونات الخطيرة مادة "دابوكستين"، وهي من مضادات الاكتئاب غير المصرح بها في الولايات المتحدة، ومادة "سيبوترامين"، وهي من المواد المثبطة للشهية، لكن تم حظرها في الأسواق الأميركية عام 2010 بسبب خطورتها على القلب.

لكن رغم وجود هذه المكونات في المكملات الغذائية، لم تتدخل إدارة الغذاء والدواء الأميركية لمنع تسويقها أو سحبها من الأسواق.

واستند فريق الباحثين إلى تحليل قاعدة بيانات إدارة الغذاء والدواء للمواد المدرجة تحت تصنيف "مكملات ملوثة"، بما يعني أن المنتج يحتوي مكونات غير معلن عنها في قائمة المحتويات على العبوات.

وكتب كبير الباحثين الذي قاد الدراسة مادور كومار قائلا: "هذه المنتجات قد تشكل خطرا على الصحة، خصوصا في حالات الجرعات الزائدة أو إساءة الاستخدام أو التفاعل مع أدوية أخرى".

وودعا كومار إلى "الاهتمام أكثر بالصحة العامة"، لا سيما مع استمرار صناعة المكملات الغذائية في النمو في الولايات المتحدة.

وتتألف المكملات الغذائية التي تم التحقق منها، من محسنات أو مقويات جنسية (45 بالمئة) ومكملات لإنقاص الوزن (41 بالمئة) وبناء العضلات (12 بالمئة).

وعثر في المحسنات الجنسية على مواد مثل "سيلدنافيل" و"تادالافيل" و"فاردنافيل"، وكلها إذا تم تعاطيها بكميات زائدة قد تتسبب بأضرار بالغة للأوعية الدموية.

وبالمثل فيما يتعلق بالمكونات الدوائية الشائعة التي عثر عليها في أدوية إنقاص الوزن مثل "سيبوترامين".

وتحتوي العقاقير والمكملات ذات العلاقة ببناء العضلات، على الأقل 82 منتجا من أصل 92 خضع للدراسة، على سترويدات إذا أسيء استخدامها فإنها قد تؤدي إلى مشاكل تتعلق بالصحة العقلية لمتعاطيها، وأزمات في الكلى والقلب، بل وحتى الإضرار بالكبد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة علمية تؤكد وجود مواد محظورة وخطيرة بمئات المكملات الغذائية دراسة علمية تؤكد وجود مواد محظورة وخطيرة بمئات المكملات الغذائية



اختارت جيجي حديد إطلالة راقية بلون البيج مع معطف خفيف

استوحي إطلالاتكِ بصيحة "المونوكروم" على طريقة النجمات

لندن ـ العرب اليوم

GMT 02:21 2020 الأربعاء ,01 إبريل / نيسان

مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"
 العرب اليوم - مذيع في "بي بي سي" يعلن إصابته بفيروس "كورونا"

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية

GMT 16:25 2019 الأحد ,19 أيار / مايو

قوارب التونة المحشوة بالأفوكادو

GMT 05:08 2018 الأربعاء ,26 كانون الأول / ديسمبر

الأرصاد البريطانية تحذر من أن الحرارة ستسجل ارتفاعًا عام 2019

GMT 21:20 2018 الثلاثاء ,17 تموز / يوليو

هذا ما يحدث حال ممارسة الجنس مع نساء صغيرات

GMT 01:41 2017 الإثنين ,06 تشرين الثاني / نوفمبر

زوجة ماكرون تأكل 10 فواكه يوميًّا لتُحافظ على نحافتها
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab