السمنة المفرطة ترفع خطر الإصابة بسرطان الكلى
آخر تحديث GMT04:28:24
 العرب اليوم -

السمنة المفرطة ترفع خطر الإصابة بسرطان الكلى

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - السمنة المفرطة ترفع خطر الإصابة بسرطان الكلى

السمنة المفرطة
الرياض - العرب اليوم

حذرّت دراسة بريطانية حديثة، من أن زيادة الوزن والسمنة المفرطة، يمكن أن يرفعا خطر الإصابة بسرطان الكلى، بالنسبة نفسها التي يسببها التدخين.

وأوضحت الدراسة التي أجرتها مؤسسة أبحاث السرطان في بريطانيا، أن السمنة تتسبب في حوالي 25% من إصابات سرطانات الكلى، فيما يؤدي التدخين إلى نسبة الإصابة نفسها أيضاً، بحسب ما ذكرته صحيفة «جارديان» البريطانية الاثنين الماضي.

وتم احتساب عدد حالات الإصابة بسرطان الكلى الناتجة عن السمنة من خلال جمع إحصاءات السكان مع البيانات الطبية التي تكشف فرص تطور المرض لدى من يعانون من زيادة الوزن.

ووجد الباحثون أن نحو 20 ألف شخص أصيبوا بسرطان الكلى في بريطانيا خلال العقد الماضي بسبب السمنة المفرطة، التي رفعت معدلات الإصابة بالمرض بنسبة 40% خلال الفترة نفسها ومن المتوقع أن يستمر الارتفاع مستقبلاً.

وقالت الدكتورة جولي شارب، مسؤولة معلومات السرطان في مؤسسة أبحاث السرطان البريطانية إن «رصد ارتفاع حالات الإصابة بسرطان الكلى إلى مثل هذا المعدل أمر مقلق».

وأوضحت أن زيادة الوزن أو السمنة ترتبط بحوالي 13 نوعاً من السرطان، بما في ذلك الكلى التي أصبحت أكثر شيوعاً.

وعن السبب في ذلك، أشار الباحثون إلى أن الوزن الزائد يتسبب في مقاومة الجسم للأنسولين، وبالتالي ارتفاع مستوياته وانقسام الخلايا سريعاً وإصابة الكلى بالسرطان. وأضافوا أن التدخين يؤدي إلى تراكم الأضرار التي تصيب الخلايا مع مرور الوقت وتزيد من خطر الإصابة بالسرطان، كذلك تتراكم الأضرار الناجمة عن الوزن الزائد طوال حياة الإنسان.

وعن سبل مقاومة هذا الخطر، نوه الباحثون إلى أن «إجراء تغييرات صغيرة في الأكل والشرب والنشاط البدني والالتزام بها لفترة طويلة وسيلة جيدة للحصول على وزن صحي». وأفادت منظمة الصحة العالمية، بأن «هناك أكثر من 1.4 مليار نسمة من البالغين حول العالم يعانون من فرط الوزن، ويموت ما لا يقلّ عن 2.8 مليون نسمة كل عام بسبب فرط الوزن أو السمنة».

ورصدت المنظمة، في أحدث تقاريرها، أكثر من 42 مليون طفل دون سن الخامسة يعانون من فرط الوزن في عام 2013.

وأشارت إلى أن سمنة الطفولة من أخطر المشكلات الصحية في القرن 21، ومن المحتمل أن يتحوّل الأطفال ذوو الوزن المفرط إلى مصابين بالسمنة عند الكبر، ومن المحتمل أيضاً أن يصابوا أكثر من غيرهم، بالسكري وأمراض القلب في سنّ مبكّرة، ما قد يؤدي إلى وفاتهم وإصابتهم بالعجز في مراحل مبكّرة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

السمنة المفرطة ترفع خطر الإصابة بسرطان الكلى السمنة المفرطة ترفع خطر الإصابة بسرطان الكلى



GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 18:11 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

لماذا تبكي كثيرات أثناء ممارسة العلاقة الحميمية أو بعدها

GMT 02:36 2018 الخميس ,27 كانون الأول / ديسمبر

كاديلاك اسكاليد 2020 تظهر لأول مرة أثناء اختبارها

GMT 23:20 2019 الثلاثاء ,24 كانون الأول / ديسمبر

تطبيق "ToTOk" للمكالمات المجانية مازال متاحا على هذه الهواتف

GMT 03:47 2017 الإثنين ,13 تشرين الثاني / نوفمبر

تزلج في "فاريا المزار" في لبنان بمواصفات فرنسية

GMT 06:36 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

تعرف على مواصفات ساعات ""Mont Blanc الفاخرة

GMT 00:41 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

لنكاوي من أجمل جزر ماليزيا لقضاء شهر عسل لا ينسى

GMT 01:40 2017 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

عرض فيلم "الوحش الغاضب" لأول مرة على الشاشات
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2019 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab