الصحة العالمية تُشدد على الحفاظ على القيود في ظل المناسبات الاجتماعية أو الدينية
آخر تحديث GMT23:42:20
 العرب اليوم -

الصحة العالمية تُشدد على الحفاظ على القيود في ظل المناسبات الاجتماعية أو الدينية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الصحة العالمية تُشدد على الحفاظ على القيود في ظل المناسبات الاجتماعية أو الدينية

منظمة الصحة العالمية
لندن - العرب اليوم

مع اقتراب شهر رمضان، واحتفال العديد من الدول الغربية خلال اليومين الماضيين بأعياد الفصح، تتجه الأنظار مجدداً إلى خطورة التفلت من القيود التي وضعتها منظمة الصحة العالمية فضلاً عن معظم الحكومات والسلطات الصحية حول العالم من أجل محاصرة فيروس كورونا.

لعل هذا ما دفع منظمة الصحة العالمية إلى التذكير، ليل الأحد- الاثنين، بأهمية الحفاظ على القيود على الرغم من كافة المناسبات الاجتماعية أو الدينية.

ففي تغريدة لها على حسابها على تويتر، أعادت المنظمة التأكيد على ضرورة "حماية نفسك وأحبائك من مرض كوفيد19 ". وأوضحت أنه على الرغم من الاحتفالات وشهر رمضان المبارك لا بد من الحفاظ على التباعد البدني، وعدم الاختلاط.

كما نصحت في ظل تلك المناسبات بالتواصل مع الآخرين عبر المحادثات الهاتفية والمرئية.

على صعيد متصل، وفي إطار متابعة المنظمة العالمية لكافة الاستيضاحات بشأن كورونا الذي طال 193 دولة وإقليما حتى الآن، نشرت على موقعها باللغة العربية، مقالا يجيب عن العديد من الأسئلة المتكررة التي يطرحها الناس.
لا ينتقل عبر الهواء!

إلى ذلك، أعادت التوضيح بأن الفيروس المستجد الذي ظهر في ديسمبر الماضي في الصين، لا ينتقل عبر الهواء بحسب ما أشارت الأبحاث، مضيفة أن "الدراسات التي أُجريت حتى يومنا هذا أشارت إلى أن الفيروس الذي يسبب مرض كوفيد-19 ينتقل في المقام الأول عن طريق ملامسة القُطيرات التنفسية لا عن طريق الهواء".

كما أكدت أن العدوى يمكن أن تنتقل عبر شخص لا يعاني أعراض كوفيد 19. وقالت :"تتمثل الطريقة الرئيسية لانتقال المرض في القُطيرات التنفسية التي يفرزها الشخص عند السعال. وفي حين تتضاءل احتمالات الإصابة بمرض كوفيد-19 عن طريق شخص عديم الأعراض بالمرة، لكن العديد من الأشخاص المصابين بالمرض لا يعانون إلا من أعراض طفيفة. وينطبق ذلك بصفة خاصة على المراحل المبكرة للمرض، لذا فمن الممكن الإصابة عن طريق شخص يعاني مثلاً من سعال خفيف ولا يشعر بالمرض".

يذكر أن الوباء أودى بحياة ما لا يقل عن 112,510 أشخاص في العالم منذ ظهوره وفق حصيلة أعدتها وكالة فرانس برس استناداً إلى مصادر رسمية الأحد حتى الساعة 19,00 ت غ.

وشُخّصت أكثر من 1824950 إصابة رسمياً في 193 دولة ومنطقة منذ بداية الوباء، إلا أن هذا العدد لا يعكس إلا جزءا من عدد المصابين فعلياً، إذ تبقى فحوص الكشف عن الإصابة محصورة في عدد من الدول بالحالات التي تتطلب رعاية في المستشفى.

إلى ذلك، تعافى من بين المصابين ما لا يقل عن 375500 شخص.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :   

أستاذة في "أوكسفورد" تكشف أن علاج "كورونا" قد يكون جاهزا في أيلول المقبل

تعرَّف على الحقيقة العلمية لانتقال "كورونا" إلى الشخص المتعافي

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الصحة العالمية تُشدد على الحفاظ على القيود في ظل المناسبات الاجتماعية أو الدينية الصحة العالمية تُشدد على الحفاظ على القيود في ظل المناسبات الاجتماعية أو الدينية



أجمل إطلالات من وحي الفنانة ياسمين صبري

القاهرة - العرب اليوم

GMT 07:01 2021 الإثنين ,17 أيار / مايو

أشهر وأجمل الأماكن السياحية في جزيرة برمودا
 العرب اليوم - أشهر وأجمل الأماكن السياحية في جزيرة برمودا

GMT 06:54 2021 الإثنين ,17 أيار / مايو

أفكار ديكور بسيطة للمساحات الفارغة في المنزل
 العرب اليوم - أفكار ديكور بسيطة للمساحات الفارغة في المنزل

GMT 06:41 2021 الأحد ,16 أيار / مايو

موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة
 العرب اليوم - موديلات فساتين زفاف فضية 2021 لأطلالة مميزة

GMT 13:10 2021 الخميس ,15 إبريل / نيسان

تسلا تتصدر سباق الثقة للسيارات الكهربائية

GMT 03:37 2020 الأربعاء ,01 تموز / يوليو

تجاربك السابقة في مجال العمل لم تكن جيدة

GMT 05:03 2018 الجمعة ,01 حزيران / يونيو

مراهقة يصل طولها إلى 188 سم وتدخل موسوعة غينيس

GMT 16:09 2018 الجمعة ,19 كانون الثاني / يناير

تعرّفي على تنسيق ديكورات غرف النوم المتصلة بالحمام

GMT 20:17 2016 الجمعة ,22 إبريل / نيسان

الراقصة صافيناز مثيرة بـ"المايوه" من شرم الشيخ
 
syria-24
Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab