الأطراف الصناعية في دمشق يواصل مساعدته للمصابين رغم الظروف
آخر تحديث GMT12:02:26
 العرب اليوم -

"الأطراف الصناعية" في دمشق يواصل مساعدته للمصابين رغم الظروف

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الأطراف الصناعية" في دمشق يواصل مساعدته للمصابين رغم الظروف

مجمع ابن النفيس في دمشق
دمشق - العرب اليوم

يواصل مركز إعادة التأهيل والأطراف الصناعية في مجمع ابن النفيس في دمشق، مهامه لمساعدة المصابين وفاقدي الأطراف للعودة إلى حياتهم الطبيعية، وممارسة نشاطهم المعتاد، رغم التحديات التي تواجه عمله نتيجة الظروف الراهنة.

ويستقبل المركز، وفق مديرته الدكتورة رفيف ضحية،حالات بتر الأطراف العلوية والسفلية ويجري الدراسات العلمية والطبية اللازمة لكل حالة، ليتم بعدها تصنيع الطرف المناسب داخل المركز ولكل مستويات البتور بمواصفات عالية الجودة، ووفق المعايير العالمية وبإشراف فنيين متخصصين.

ويُقدم المركز كما توضح الدكتورة ضحية، الأطراف الاصطناعية مجانًا للمصابين رغم كلفتها العالية، مشيرة إلى تصنيع وإصلاح 89 طرفًا خلال شهري كانون الثاني وشباط الماضيين، ونحو 1500 طرف منذ تأسيسه في عام 2014.

ويوفر المركز خدماته أيضًا، للأطفال الذين لديهم إعاقات حركية عبر وحدة متخصصة لإعادة تأهيلهم، حيث تستقبل الأطفال المعوقين حركيًا، وتضع خطة علاجية تأهيلية لهم مع إجراء تقييم لكل حالة بشكل دوري، وفقًا للدكتورة ضحية، التي تبين أن عدد مراجعي تلك الوحدة وصل إلى أكثر من 90 طفلًا منذ أيلول العام الماضي، وحتى شباط من العام الجاري، حيث أجريت لهم 759 جلسة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأطراف الصناعية في دمشق يواصل مساعدته للمصابين رغم الظروف الأطراف الصناعية في دمشق يواصل مساعدته للمصابين رغم الظروف



تبقى مواقع التواصل الاجتماعي متنفسًا لهنّ للتواصل مع متابعينهنّ

"كورونا" يقلب موازين الموضة ويفرض "لوكًا" موحدًا على النجمات

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 14:44 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

الصين تفضح ترامب وتقلب موازين لعبة كورونا

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:34 2020 الثلاثاء ,10 آذار/ مارس

وفاة الأمير عبدالعزيز بن فرحان آل سعود

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:57 2020 الأربعاء ,18 آذار/ مارس

وفاة والد الفنان عماد الطيب بعد صراع من المرض

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab