اكتشاف حمالة صدر داخلية تدعم إعادة بناء الثدي
آخر تحديث GMT11:00:48
 العرب اليوم -

اكتشاف حمالة صدر داخلية تدعم "إعادة بناء الثدي"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - اكتشاف حمالة صدر داخلية تدعم "إعادة بناء الثدي"

حمالة صدر داخلية تدعم "إعادة بناء الثدي"
نيويورك – العرب اليوم

تُمنح النساء اللواتي تخضعن لعملية إعادة بناء الثدي بعد جراحة السرطان، زرع شبكة تعمل كحمالة صدر داخلية. ويتم تشكيل هذه المادة، التي يشيع استخدامها في عمليات إصلاح الفتق، في كوب داخلي حول الثدي حيث يكون بمثابة رافعة للأنسجة الرخوة الجديدة، لتنمو عليها، وتشجيع الجسم بفاعلية لبناء الأنسجة الداعمة الخاصة بها. ويمتص الجسم هذه الشبكة مع مرور الوقت، ولكن الأنسجة الجديدة التي نمت حولها ستكون أقوى من ثلاث إلى خمس مرات من الأنسجة التي كان الجسم سينتجها من تلقاء نفسه.

 ويتم استخدام عملية الزرع هذه لمساعدة المتعافين من السرطان، والذين اضطروا إلى استئصال الثدي بشكل جزئي أو كامل أثناء الجراحة الترميمية، وكذلك في عملية تكبير وشد الثدي. ويتم تشكيل "غالفلكس" المصنوعة من ألياف نباتية في شبكة شعرية، في شكل كوب. ويقوم الجراح بزراعة الشبكة إما كجزء من إعادة بناء الثدي بعد السرطان أو كجراحة تجميلية، وتعمل بشكل أساسي كحمالة صدر تحت الجلد. ويتم امتصاص الشبكة، ويقوم الجسم بإفرازها في غضون 18 إلى 24 شهرًا.

ويجري الآن علاج أول المرضى في بريطانيا بهذه الشبكة، وتشعر السيدة دونا جيمس، 50 عاما، من نيو جيرسي في الولايات المتحدة، بالسعادة من النتائج التي حصلت عليها بعد عدة عمليات لتصغير حجم الثدي. وقالت "في عيد ميلادي الأربعين، قررت إجراء عملية تصغير وشد للصدر، ولكن بسبب الهرمونات، ظل ثديي ينمو مرة أخرى، وخضعت لعملية تصغير آخرى قبل سبع سنوات، ثم قبل أربع سنوات، وبعد ذلك بحوالي عام واحد أخبرتني جراحتي، الدكتورة كارولين غليكسمان، عن غالفلكس".

وأضافت دونا، وهي أم لطفلين "بعد هذا الإجراء كنت قادرة على ارتداء قمصان بلا حمالة للمرة الأولى في حياتي طوال الصيف. فأصبح من الأسهل شراء الفساتين، والملابس الرسمية والمايوهات. أن ثديي مثالي الآن".

وقالت الدكتور غليكسمان، من غليكسمان للجراحة التجميلية في سي جيرت، نيو جيرسي "يتم الاعتماد على جلد المريض فقط لدعم الثدي، ولكن المشكلة التي نراها هي أنه عند بعض المرضى، مثل دونا، يتحمل بشكل جميل – ولكن لبرهة. ويدعم غالفلكس الثدي من الداخل، ومع مرور الوقت يتم امتصاصه واستبداله بالأنسجة. يقول المرضى بأنهم لا يشعرون أن هناك فرق "يبدو وكأنه نسيج الثدي الطبيعي، حيث أنه يعطي الدعم اللازم، ويبقى ليناً، ولا تظهر على التصوير الشعاعي للثدي".

 وكان السيد باتريك مالوتشي، وهو عضو في الجمعية البريطانية لجراحي التجميل، أول جراح يستخدم غالفلكس خارج الولايات المتحدة، ومنذ ذلك الحين استخدمه في عشرات عمليات تكبير الثدي في عيادته في تشيلسي. وقال "إنه يعمل أساسا كحمالة صدر داخلية، أو أرجوحة شبكية، وأنا استخدم هذه الشبكة في حالتين، إما عندما يتسبب الحمل أو فقدان الوزن الكبير في جعل أنسجة المريضة رقيقة أو غير مرنة، وليست لديها القدرة على تحمل وزنها الخاص، أو للمرضى الذين خضعوا للعديد من العمليات الجراحية للثدي، من الذين يعانون من مشاكل مماثلة.

وتابع "توجد منتجات شبكة أخرى مماثلة مصنوعة من جلد الخنزير أو جلد البقر. كانت هذه موجودة لفترة من الوقت، لكنها مكلفة للغاية، ولكن "غالفلكس" يقوم بنفس الوظيفة، بتكلفة أقل بكثير، ويتم امتصاصه تماماً واستبداله بأنسجة كولاجين المريض نفسه، في حين أن غيرها من المنتجات تتكامل فقط مع الأنسجة".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

اكتشاف حمالة صدر داخلية تدعم إعادة بناء الثدي اكتشاف حمالة صدر داخلية تدعم إعادة بناء الثدي



نسقتها مع حذاء أحمر منح اللوك لمسة من الأنوثة

إيفانكا ترامب تلفت الأنظار بإطلالتها الأنيقة في الهند

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 05:03 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - تعرف على 7 وجهات سياحية تستحق الزيارة في ربيع 2020
 العرب اليوم - نصائح لاختيار ورق جدران ديكورات المنازل تعرف عليها

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 21:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" ترد على تصريحات فنانة مصرية حول عمل "جي بي إس" بصوتها

GMT 18:10 2019 الإثنين ,30 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف حقيقة تسجيل صوت بدرية طلبة على تطبيق "جي بي إس"

GMT 19:11 2020 السبت ,18 كانون الثاني / يناير

4 شركات تقاضي موقع التواصل الاجتماعي " Facebook"

GMT 09:53 2018 الجمعة ,30 تشرين الثاني / نوفمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 01:49 2019 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

نصائح وأفكار تُساعدك على اختيار "جبس" غرف النوم "المودرن"

GMT 17:18 2019 الثلاثاء ,07 أيار / مايو

نصائح للحصول على ديكورات غرف نوم أطفال مميزة
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab