باحثون يدعون إلى حل المشكلات قبل الذهاب إلى النوم
آخر تحديث GMT06:48:03
 العرب اليوم -

باحثون يدعون إلى حل المشكلات قبل الذهاب إلى النوم

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باحثون يدعون إلى حل المشكلات قبل الذهاب إلى النوم

النوم
لندن ـ كاتيا حداد

توصل باحثون إلى دليل يدعم الفكرة القائلة "أن الذكريات المصاحبة للمشاعر السلبية يصعب تغييرها بعد ليلة من النوم"، فقد رجّحت دراسة أن العقل البشري يعيد ترتيب الطريقة التي تُخزَّن بها المشاعر السلبية خلال النوم، مما يصعّب قمع تلك المشاعر والسيطرة عليها في المُستقبل.

اقترح يونغي ليو، قائد الفريق البحثي في جامعة بكين نورمال الصينية أن يحل الشخص المشكلات قبل الذهاب إلى النوم، فلا يجب عليك أن تنام بغضبك. وأشار الباحثون إلى أن النتائج التي توصّلوا إليها قد تُسخدم أيضًا في علاج بعض الحالات المرضية، مثل اضطراب ما بعد الصدمة "PTSD".

وقد استخدمت الدراسة التي أجريت على مدار يومين، تقنية نفسية تُعرف باسم مهمة "التفكير - عدم التفكير" لاختبار كيفية نجاح 73 شخصًا من الطلاب الذكور في السيطرة على ذكريات سيئة. في البداية، تعلّم الرجال الربط بين ثنائيات من الوجوه المُحايدة والصور المزعجة، كصور لمصابين أو أطفال باكين أو جثث، ثم عُرضت عليهم تلك الوجوه مجددًا، وطُلب منهم إما أن يفكروا في تلك الصور على نحو جاد، أو أن يتجاهلوا التفكير بشأنها.

وبعد اختتام تلك الجلسة بحوالي 30 دقيقة من بدء التعليم الأوّلي الذي تلقاه المشاركون، كان الطلاب أقل عرضة لتذكّر الصور التي تجنّبوا التفكير فيها بنسبة 9 في المائة، فالسيطرة على الأفكار كانت فعّالة آنذاك. ولكن، عندما أُجريت جلسة لقمع تلك الذكريات بعد 24 ساعة من بدء الدراسة، وبعد ليلة من النوم الجيد، كان المُشاركون أقل عرضة لتذكر الصور بنسبة 3 في المائة فقط.

وأظهر كذلك مسح الدماغ لمحة عن السبب الذي لأجله قد تزداد صعوبة تغيير الذكريات بعدما تتم معالجتها بالنوم؛ حيث كشفت فحوصات الدماغ بالرنين المغناطيسي التي أُجريت على المشاركين، أن الذكريات المكتسبة حديثًا يتم تقديمها للدماغ على نحو يرتكز بإحكام على مركز الذاكرة في الدماغ "الحصين"، ولكن الذكريات المكتسبة بين ليلة وضحاها تُصبح أكثر توزيعًا على قشرة الدماغ.

وأشار الباحثون إلى أهمية العمل على السيطرة على الذكريات المؤلمة لدى من خاضوا تجارب تشتمل على صدمات نفسية في اليوم نفسه، على الرغم من أن هذه "قد لا تعد نصيحة واقعية" بحسب قول ليو، ومع ذلك فإن تلك الدراسة بإمكانها المساعدة في تصميم علاجات تستند إلى أدلة لحالات اضطرابات ما بعد الصدمة في المستقبل.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يدعون إلى حل المشكلات قبل الذهاب إلى النوم باحثون يدعون إلى حل المشكلات قبل الذهاب إلى النوم



تتقن اختيار التصاميم بألوان تُظهر جاذبية بشرتها السمراء

خيارات مميزة للنجمة جينيفر لوبيز بأكثر من ستايل وأسلوب

واشنطن ـ العرب اليوم

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 01:55 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

توقعات صادمة للعرافة البلغارية بابا فانغا لعام 2019

GMT 20:25 2017 الأحد ,19 شباط / فبراير

"شخوص البصر" أبرز علامات موت الإنسان

GMT 05:21 2019 السبت ,21 كانون الأول / ديسمبر

"غوغل" تكشف النقاب عن هاتف "Pixel 3" الجديد

GMT 19:17 2018 الإثنين ,16 إبريل / نيسان

رجل يبيع جسد زوجته لصديقه ويموت أثناء معاشرتها

GMT 10:20 2013 السبت ,29 حزيران / يونيو

طرق إرضاء الرجل العنيد

GMT 13:53 2019 الإثنين ,08 تموز / يوليو

بوابات فلل خارجية بتصاميم مميزة وعصرية
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab