دراسة سويدية تكشف سبب إصابة المواليد بعيوب خلقية خطيرة
آخر تحديث GMT14:22:52
 العرب اليوم -

دراسة سويدية تكشف سبب إصابة المواليد بعيوب خلقية خطيرة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة سويدية تكشف سبب إصابة المواليد بعيوب خلقية خطيرة

إصابة المواليد بعيوب خلقية خطيرة بسبب زيادة وزن الأم
ستوكهولم - العرب اليوم

توصلت دراسة سويدية إلى أن مستوى البدانة بين النساء الحوامل، يرتبط بزيادة احتمالات إصابة المواليد بعيوب خلقية خطيرة، ولطالما ربطت الأبحاث بين البدانة وبين زيادة احتمالات، حدوث مضاعفات أثناء الحمل للأمهات وللأجنة، وحللت الدراسة بيانات 1.2 مليون حالة ولادة في السويد، وتوصلت إلى أن احتمالات حدوث مشكلات صحية، مثل عيوب خلقية في القلب وخلل في وظائف الجهاز العصبي، وتشوهات الأطراف ترتفع وفقاً، لمستوى بدانة الأم في بداية الحمل.

وأشارت الدراسة إلى أن احتمالات الإصابة بعيوب خلقية خطيرة عند النساء، ذوات الوزن الطبيعي تصل إلى 3.4 في المائة في حين أنها تتراوح لدى الأمهات البدينات بين 3.8 في المائة و4.7 في المائة، وقالت المشرفة على الدراسة الباحثة مارتينا بيرسون، من معهد كارولينسكا ومستشفى ساشسكا للأطفال في العاصمة السويدية ستوكهولم إن "المرحلة الحساسة من نمو الأعضاء لدى الجنين، هي الأسابيع الثمانية الأولى، وخلال هذه المرحلة يلعب مؤشر كتلة الجسم (لدى الأم) دورًا سلبيًا".

وقالت بيرسون في رسالة بالبريد الإلكتروني: "هذا يعني أنه من المهم محاولة الحفاظ على وزن أقرب، ما يكون إلى الطبيعي قبل الحمل"، وكشف رئيس قسم أمراض النساء والتوليد في جامعة أوريغون للصحة والعلوم في بورتلاند بالولايات المتحدة الطبيب أرون كوجي، إن الدراسة تؤكد أبحاثا سابقة ربطت بين العيوب الخلقية عند المواليد والبدانة، وتوفر نظرة جديدة لاحتمالات تأثير مقدار الوزن الزائد، لدى الأم على احتمالات إصابة الطفل بهذه المشكلات الصحية.

وقال كوجي الذي لم يشارك في إعداد الدراسة: "هذا مهم لأنه يشير إلى أن خفض الأم لوزنها... قبل الولادة يقلل احتمالات حدوث المضاعفات حتى لو لم تتمكن من تخفيض وزنها قبل الحمل إلى المستوى الطبيعي، أنه يجب على جميع النساء بدء الحمل بوزن طبيعي، ولكن هذا قد لا يكون متاحًا لكثير من النساء، وحتى في مثل هذه الحالة فإن اعتماد نظام غذاء صحي، وممارسة التمارين بانتظام مهم للغاية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة سويدية تكشف سبب إصابة المواليد بعيوب خلقية خطيرة دراسة سويدية تكشف سبب إصابة المواليد بعيوب خلقية خطيرة



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 05:31 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي
 العرب اليوم - مرسى مينا في أبوظبي وجهة بحرية للترفيه العائلي

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 13:34 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف علي أول تعليق من إسرائيل على وفاة مبارك

GMT 18:05 2017 الأحد ,02 إبريل / نيسان

رفع أسعار خدمة الإنترنت "تراسل ADSL" في سورية

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 09:39 2018 الأربعاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

أفضل 5 أشكال شبابيك حديد خارجية للمنازل

GMT 21:54 2015 الأحد ,30 آب / أغسطس

نصائح للتخلص من صوت الكعب العالي

GMT 09:24 2015 الثلاثاء ,29 أيلول / سبتمبر

فوائد الزبادي لتقليل ضغط الدم المرتفع

GMT 16:03 2020 السبت ,22 شباط / فبراير

الصين تفجر مفاجأة بشأن فترة حضانة كورونا

GMT 20:00 2018 الخميس ,20 كانون الأول / ديسمبر

بريانكا شوبرا ونيك جوناس يحتفلان بزفافهما للمرة الثالثة

GMT 03:20 2018 الأربعاء ,20 حزيران / يونيو

حقائق اسطورية لا تعرفها عن حوريات البحر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab