شهر رمضان فرصة جيدة لكل المدخنين للتخلص من النيكوتين
آخر تحديث GMT17:49:34
 العرب اليوم -

شهر رمضان فرصة جيدة لكل المدخنين للتخلص من النيكوتين

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - شهر رمضان فرصة جيدة لكل المدخنين للتخلص من النيكوتين

المدخنيين هم أكثر عرضه لمرض الربو
القاهرة - محمد عمار

تعتبر الرئة هي الجهاز الذي يقوم بإدخال الأوكسجين إلى الجسم ثم يأخذة القلب لتوزيعة في مجرى الدم؛ لذلك تعتبر الرئة هي بوابة الحياة لكل إنسان يحيا على وجه الأرض وعن الأضرار التي قد تلحق بالرئة أوضح أخصائي أمراض الصدرالدكتور محمد عبد الغفار  أن الصيام هو فرصة لإراحة الرئة من النيكوتين تماما حيث تعتبر الرئة جهازا مناعيا طبيعيا يقوم بتنقية النيكوتين الذي دخل الجسم ولذلك في فترة إنقطاع الصائم عنها تجده يستنشق هواءا بارد حيث أن الرئة نظيفة تمامًا.

ويضيف أن هناك عوامل كثيرة تؤدي إلى الضرر بالرئة فمثلا التكييف الذي لم ينظف من الممكن أن يسبب حساسية الصدر حيث أن التكييف عامل جذب للشوائب الموجودة في محيطة وعدم تنظيفه يؤدي إلى فيامه بطرد الأتربه التي تغطي فتحاته ويقوم بنشرها مرة أخرى .. وأشار الدكتور محمد عبد الغفار أن التعرض لأبخرة المطبخ لساعات طويلة من أجل الطهي والتعرض بعدها لتيارات هوائية من الممكن أن  تصاب الرئة بإلتهاب حاد وقد يؤدي هذا الألتهاب إلى الوفاة إذا كان عمر المريض متقدم أو كان المريض طفلا صغيرا ... وأكد الدكتور عبد الغفار أن الوقاية خير من العلاج .. فمثلا تجنب تناول المثلجات عند الفطار مباشرة حيث أن الرئة تكون دافئة وتجهد في هذه الحالة .. تجنب السير في أماكن مليئة بالقمامة .. وينصح الدكتور عبد الغفار بضرورة وضع قمامات على الفم والأنف في حالة إخراج قمامة المنزل والإبتعاد عن الملوثات التي تجمع الذباب لأنه ناقل عدوات الإلتهاب الرئوي بشكل سريع .... وعن أضرار التدخين التي قد تحدث للمدخن الشره بعد الإفطار قال هناك نوعان من أخطر الأمراض المنتشرة بسبب التدخين الكثير في وقت قليل ,فهناك السدة الرئوية وفيها يتم إنسداد الرئة تماما الأمر الذي يؤدي إلى ضرورة عمل تنقية الرئة حتى لا يموت المريض وهناك أنسداد القصبة الهوائية وفي هذه الحالة يتم عمل فاتحه حتى يتنفس المريض .. وأضاف الدكتور محمد أن حالات الإنفجارات الرئوية تأتي نتيجة التدخين المستمر بلا توقف حيث تتوقف الرئة عن العمل تماما ويوضع وقتها المريض على جهاز التنفس الصناعي

وعن الأزمات الربوية قال الدكتور عبد الغفار أن المدخنيين هم أكثر عرضه لمرض الربو مع التقدم في العمر وبالتالي تجد المدخن الذي يتباهى بتدخين نسبة سجائر عالية يكون هو المصاب بالربو في سن صغير موضحا أن التدخين السلبي وهو الشخص الذي يجلس في حجرة بها مدخن فتكون رئته معرضه لكثير من الأمراض لأنه يستقبل النيكوتين المحروق وهناك حالات سجلت موت الأجنه في بطون الأمهات بسبب جلوسهن  أمام مدخنين بإستمرار    

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

شهر رمضان فرصة جيدة لكل المدخنين للتخلص من النيكوتين شهر رمضان فرصة جيدة لكل المدخنين للتخلص من النيكوتين



حضرت عرضًا خاصًّا على مسرح "نويل كوارد"

كيت ميدلتون تخطف الأنظار بإطلالة ساحرة في غاية الأناقة

لندن - العرب اليوم

GMT 14:47 2020 الأربعاء ,26 شباط / فبراير

طبيب حسني مبارك يفجر مفاجأة

GMT 22:24 2020 الثلاثاء ,25 شباط / فبراير

تعرف على وصية مبارك لأولاده ووعد قطعه على نفسه

GMT 17:05 2020 السبت ,15 شباط / فبراير

خلال ساعات كويكب ضخم يصطدم بالأرض

GMT 09:36 2017 السبت ,28 تشرين الأول / أكتوبر

4 طرق مميّزة تحفّز الشريكين على ممارسة الجنس بشغف

GMT 12:14 2015 الأحد ,18 كانون الثاني / يناير

الأمير سعود بن طلال بن سعود يحتفل بزواجه

GMT 00:03 2017 الأحد ,17 أيلول / سبتمبر

اختيار الهدية المناسبة من إتيكيت زيارة المريض

GMT 08:50 2020 الخميس ,23 كانون الثاني / يناير

"سبيس إكس" تطلق 60 قمرا إلى الفضاء قريبا

GMT 07:58 2020 الأربعاء ,12 شباط / فبراير

ناسا تنشر صورة نادرة "للنيل المضيء" في مصر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab