أمراض اللثة تفاقم التدهور الإدراكي لمرضى الزهايمر
آخر تحديث GMT19:52:31
 العرب اليوم -

أمراض اللثة تفاقم التدهور الإدراكي لمرضى الزهايمر

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - أمراض اللثة تفاقم التدهور الإدراكي لمرضى الزهايمر

أمراض اللثة
لندن – العرب اليوم

كشفت دراسة بريطانية حديثة أن أمراض اللثة لا تسبب رائحة الفم الكريهة والنزف وفقدان الأسنان وحسب، بل تساهم أيضا في زيادة التدهور المعرفي والإدراكي.

وأوضح الباحثون في معهد طب الأسنان بكلية كينغز لندن في المملكة المتحدة أن المصابين بمرض ألزهايمر سيعانون من زيادة التدهور المعرفي بصورة كبيرة إذا كانوا يعانون من أمراض اللثة، ونشروا نتائج دراستهم أمس السبت في دورية 'بلوس وان' العلمية.

وأشار الباحثون إلى أن معدلات الإصابة بأمراض اللثة تكون أعلى لدى الأشخاص الذين يعانون من مرض ألزهايمر، لأنهم لا يهتمون بنظافة الفم جيدا كلما تقدمت حالتهم.

وأجرى الباحثون دراستهم على 59 مشاركا يعانون من أعراض خفيفة إلى معتدلة لمرض ألزهايمر، وتمت متابعتهم لمدة ستة أشهر. وجرى تقييم صحة الأسنان لدى المشاركين في الدراسة، كما تم أخذ عينات دم لتقييم مؤشرات الالتهاب لديهم.

ووجد الباحثون أن معدلات التدهور المعرفي والإدراكي لدى مرضى ألزهايمر زادت ستة أضعاف لدى المرضى الذين يعانون من أمراض اللثة مقارنة بمرضى ألزهايمر الذين لا يعانون من أمراض اللثة.

ووجد الباحثون أيضا أن أمراض اللثة تزيد معدلات التدهور المعرفي عن طريق زيادة استجابة الجسم للالتهابات.

وقال قائد فريق البحث الدكتور مارك إيد إن أمراض اللثة تزيد استجابة كافة أجزاء الجسم للالتهابات التي ترتبط بزيادة مخاطر الإصابة بالتدهور المعرفي وأمراض القلب والأوعية الدموية.

ولتجنب الإصابة بأمراض اللثة نصحت الدراسة الأشخاص بالاهتمام الكامل بنظافة الأسنان والاعتناء باللثة منذ الصغر، ومراجعة الطبيب بشكل دوري من أجل الكشف عن أي أمراض.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

أمراض اللثة تفاقم التدهور الإدراكي لمرضى الزهايمر أمراض اللثة تفاقم التدهور الإدراكي لمرضى الزهايمر



استطاعت أن تجسد روح الموضة الجديدة على أفضل وجه

تقرير يرصد الظهور الأول لـ كيت موس على غلاف "فوج" بإطلالة من شانيل

لندن ـ العرب اليوم
 العرب اليوم - 11 نصيحة لعطلة منزلية لا تنسى في ظل الحجر الصحي

GMT 21:49 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

اكتشاف دواء يدمر فيروس كورونا خلال 48 ساعة

GMT 18:01 2018 الثلاثاء ,11 كانون الأول / ديسمبر

5 وضعيات للجماع لن تصدقي تأثيرها على علاقتكما الجنسية

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 14:16 2020 الأربعاء ,25 آذار/ مارس

تعرف على تفاصيل أول لقاح مكتشف لعلاج كورونا
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab