هيفاء وهبي تنتمي لبرج الحوت فإلى أي مدى تجسد خصال برجها
آخر تحديث GMT01:36:54
 العرب اليوم -

هيفاء وهبي تنتمي لبرج الحوت فإلى أي مدى تجسد خصال برجها

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - هيفاء وهبي تنتمي لبرج الحوت فإلى أي مدى تجسد خصال برجها

النجمة اللبنانية هيفاء وهبي
القاهرة ـ العرب اليوم

هيفاء وهبي ولدت في العاشر من مارس/ آذار وهي تنتمي الى برج الحوت. هي تجسد الكثير من خصال هذا البرج خصوصاً لناحية الإبداع والحس الفني والقدرة على تحقيق النجاح في المجال الفني الذي تختاره. فسواء كنتم من محبي هيفاء وهبي أو النقيض، لا يمكن إنكار واقع أنها حققت نجاحاً كبيراً سواء في الغناء أو التمثيل ولها جمهورها العريض المنتشر في جميع أنحاء العالم العربي.

سحرية ساحرة

هيفاء وهبي تملك ذلك السحر الذي يجذب الاخر إليها، فهي إن ظهرت في مقابلة ما تملك القدرة على أسر من يشاهدها وإن تواجدت في مكان ما فهي تخطف الأنظار. والسحر هذا لا يتعلق بجمالها الخارجي، فهناك الكثير من النساء الجميلات جداً ولكنهن يفتقدن ذلك السحر فهن باهتات ووجودهن لا يترك آثره. بينما هيفاء هي النقيض كلياً فهي تخطف الأنظار بشخصيتها الساحرة الغامضة والمختلفة.

حورية رومانسية

جميلة، تفيض أنوثة، فيها من الدلال ما يكفي لتوزيعه على عشرات النساء، هكذا هي هيفاء وهبي في تجسيد لخصال المرأة الحوت التي تشبه الحوريات الحسيات الغامضات الجميلات.

حالمة ورومانسية

المرأة الحوت هي حالمة بطبيعتها، وكذلك هي وهبي. تضع أهمية كبيرة على الأمور التي لا تكشفها عن حياتها والتي لا يمكن للاخر رؤيتها سواء تعلق الامر بحدسها أو مشاعر أو فلسفتها الخاصة في الحياة. هي تبحث وبشكل دائم عن القطعة المفقودة التي تكمل الصورة العامة لحياتها. هيفاء وهبي تملك القدرة على فهم مشاعر الاخرين بشكل كبير وذلك لانها بطبيعتها يمكنها التماهي مع الاخرين ولهذا السبب تتمكن من ربط الخيوط وفهم الخفايا.. هي تراقب أنماط التصرف وأنماط المشاعر الخاصة بالاخرين وعليه تملك فكرة شاملة وكافية ووافية عما يحفز كل واحد منهم حالمة ويمكنها أن تهرب من واقعها حين لا يروق لها بسهول تامة، هناك تعيش في عالمها الخاص الذي يكون ما تريده أن يكون. البعض قد يعتبر قيام وهبي بذلك مشكلة كبيرة بحكم أنها تحت الأضواء ولكن هذه هي طريقة الحوت في التعامل بشكل «مبدع» مع مشاكلها اليومية.

حب الفنون

نساء الحوت يملكن حساً فنياً، فهن يعبرن عن أنفسهن من خلال الغناء أو التمثيل أو حتى من خلال ملابسهن ومكياجهن. وهي تجسيد تام لهذه الجزئية. فهي تغني وتمثل ودائماً تملك حسها الخاص بالموضة ومكياجها وإكسسواراتها تعبير مباشر وصريح لهويتها الفنية.

الأسرار والمشاعر المعقدة

هي تحت الضوء ولكنها تملك قدرة على المحافظة على خصوصيتها، وحتى حين يتم إستجوابها بشكل شرس عبر شاشات التلفزة فهي تتمكن من التملص وذلك لان نساء الحوت وعلى رأسهن هيفاء وهبي يملكن مقاربة قائمة على منع الاخرين من التطفل ومن معرفة ما لا يريدون ان يكشفوا عنه.

صديقة مخلصة وكريمة

المرأة الحوت تعطي من دون حدود خصوصاً مع الذين تحبهم ومع الأصدقاء. كريمة جداً في كل المجالات، سواء حين يتعلق الامر بالمال أو بالعواطف أو بالدعم. تمنح من دون ان تتوقع شيئاً في المقابل ومشكلتها الكبرى هي انها لا تعرف كيف تتلقى، أي انها تعطي وتعطي وحين يحين وقع الاخذ فهي تجد نفسها في مكان لا تألفه لانها لا تعرف كيف تأخذ.

هيفاء وهبي والحب

هي رومانسية بشكل يفوق الوصف وحين تقع في الحب هي تستسلم لخيالها الذي يتضمن كل انواع التصورات القائمة على حب لا ينتهي وإخلاص لا حدود له. تتسرع في علاقتها وغالباً ما تبني علاقتها على تصورات غير واقعية للاخرين ولكنها واقعية تماماً بالنسبة اليها ولهذا السبب هي غير محظوظة في الحب. في الواقع الحوت بطبيعته ينجذب الى قصص الحب المأساوية ولذلك النهايات التعيسة، رغم انها غير محببة للحوت، ولكنها مقبولة الى حد ما.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

نجوى كرم المرأة الحديدية صاحبة الشخصية القوية لبرج الحوت

تنتظر مولود برج "الحوت"من السبت 20 إلى الجمعة 26 شباط أحداث مهمة

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

هيفاء وهبي تنتمي لبرج الحوت فإلى أي مدى تجسد خصال برجها هيفاء وهبي تنتمي لبرج الحوت فإلى أي مدى تجسد خصال برجها



GMT 07:24 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل
 العرب اليوم - أخطاء يجب تجنبها في تنسيق ملابس العمل

GMT 07:20 2022 الأربعاء ,18 أيار / مايو

أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج
 العرب اليوم - أجمل الوجهات السياحية المثالية حسب كل برج

GMT 10:32 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث
 العرب اليوم - الإضاءة أبرز عناصر الديكور الحديث

GMT 09:33 2022 الثلاثاء ,17 أيار / مايو

إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات
 العرب اليوم - إطلالات صيفية جذابة من وحي النجمات

GMT 21:33 2022 الإثنين ,16 أيار / مايو

ديكورات مطابخ عصرية باللون الأبيض
 العرب اليوم - ديكورات مطابخ عصرية باللون الأبيض

GMT 14:20 2022 الإثنين ,16 أيار / مايو

الموت يغيب الكاتب المصري صلاح منتصر
 العرب اليوم - الموت يغيب الكاتب المصري صلاح منتصر

GMT 23:10 2016 الإثنين ,26 أيلول / سبتمبر

كيف تعامل عروسك ليلة الدخلة

GMT 00:17 2014 الأحد ,05 تشرين الأول / أكتوبر

سبّ الزوج لزوجته يولّد الكراهيّة ويحطم نفسية المرأة

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 14:02 2019 الثلاثاء ,21 أيار / مايو

يشبهنا صراع العروش

GMT 21:20 2012 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

فلنتعلم من الطبيعة

GMT 05:53 2017 الجمعة ,28 إبريل / نيسان

روسيا المرتبكة تنتظر ترامب

GMT 07:17 2021 الثلاثاء ,05 كانون الثاني / يناير

ارتفاع حصيلة قتلى هجوم مطار عدن الدولي

GMT 12:44 2020 الثلاثاء ,28 تموز / يوليو

الكشف عن أجمل ديكورات غرف نوم مواليد لعام 2020

GMT 22:08 2017 الإثنين ,18 كانون الأول / ديسمبر

نادي السد القطري يجدد عقد مرتضى كنجي

GMT 07:28 2017 الخميس ,23 تشرين الثاني / نوفمبر

كيفية قضاء العطلة بشكل سعيد وممتع في بيروت

GMT 21:49 2017 السبت ,18 تشرين الثاني / نوفمبر

نجاة قائد الأمن المركزي شمال سيناء من محاولة اغتيال

GMT 16:25 2014 الأربعاء ,05 تشرين الثاني / نوفمبر

عشبة النيم والفوائد صحية وجمالية متعددة

GMT 19:27 2016 الثلاثاء ,08 تشرين الثاني / نوفمبر

طالبة عربية تتعرّض لواقعة اغتصاب جماعي "غريبة" في الكويت

GMT 07:11 2017 الثلاثاء ,11 تموز / يوليو

جولة في الفيلا التي يقضي فيها "ميسي" شهر العسل

GMT 14:25 2016 الأربعاء ,07 كانون الأول / ديسمبر

يوسف الشريف يبدأ تصوير مسلسله "كفر دلهاب" الشهر الجاري

GMT 03:35 2017 الأربعاء ,30 آب / أغسطس

الشوكولاتة تساهم في محاربة مرض "السكري"

GMT 01:31 2020 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

رانيا يوسف تعود للجرأة على السجادة الحمراء في الجونة

GMT 03:51 2020 الجمعة ,03 إبريل / نيسان

"الصحة العالمية" تكشف موعد انتهاء فيروس كورونا

GMT 08:36 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

مهندس معماري يفاجئ زوجين بشكل منزلهما الجديد

GMT 08:49 2019 الثلاثاء ,05 شباط / فبراير

مُصفّف يُفاجئ عروس بأسوأ "تسريحة شعر" قبل زفافها

GMT 01:36 2019 الإثنين ,14 كانون الثاني / يناير

أفضل الكاميرات الذكية والمرنة للأمن المنزلي والمكتبي
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab