توقعات الفلكي العالمي حسن الشارني للأبراج لسنة 2017
آخر تحديث GMT18:31:46
 العرب اليوم -

ستكون فترة اختبارات مصيرية وحاسمة للحَمل

توقعات الفلكي العالمي حسن الشارني للأبراج لسنة 2017

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - توقعات الفلكي العالمي حسن الشارني للأبراج لسنة 2017

عالم الأبراج والفلكي العالمي حسن الشارني
تونس ـ حياة الغانمي

قدم عالم الأبراج والفلكي العالمي حسن الشارني توقعاته  عن الأبراج الفلكية الغربية "الهوائية، الترابية، النارية، المائية" في عام 2017، ليعرض أهم التنبؤات والتوقعات على الصعيد المهني والعاطفي والصحي.

برج الحمل

سيستمتع برج الحمل بسنة من التغيرات والتي نسجها القدر على مهل خلال الخمسة أعوام السابقة، وعلى الأقل ستأتي السنة الجديدة ومعها انفراجات من المشاكل والضغوطات والاحباطات التي تعرض لها الحمل الفترة الماضية. وستكون سنة اختبارات مصيرية بالفعل وحاسمة وضاغطة لكثيرين من مواليد برج الحمل نظرًا لمواقع الكواكب المؤثرة في مكانها وأعني أورانوس وساتورن. أي لا تزال معظم تأثيرات العالم الماضي مستمرة طيلة العام 2017.

برج الثور

سيحظى أصحاب هذا البرج بسنة مليئة بالمفاجئات والانجازات الغير متوقعة، فقد كان 2016 عامًا مهمًا كذلك سنة 2017 تحمل وعودًا جريئة وخيارات وحلولًا مهمة جدًّا، إنها سنة ازدهار وتقدّم وستذكر أحداثها الإيجابية لسنوات عديدة، وقد تكون أهمية 2016 شبيهة بالعام 2000، أي لدى زيارة كوكب جوبيتر الأخيرة لبرجك، وها هو الآن يزور برجك مجدّدًا (مرة كل اثنتي عشر عامًا)، حاملًا المزيد من الوعود بالنجاح والتطوّر بغضّ النظر عن عمرك وعملك.

برج الجوزاء

كل ما ستعمله في 2017 سيكون له صدى كبير وواسع على مدى السنين المقبلة. كان العام الماضي جيدًا، وهذه السنة ستكون مهمة نظرًا لكسوف الشمس في برجك ولوجود ساتورن في برج الميزان. سنة تغيير في وجهات الحظ لصالحك. تأتي الحظوظ بشكل تدريجي وبسيط خلال النصف الثاني من العام مع زيارة مهمّة من كوكب جوبيتر لبرجك.

برج السرطان

سيكون 2017 بالنسبة إلى مولود برج السرطان خليطًا من الأحداث غير الجادة والمهمة مع نثرات من الأحداث المثيرة والتحديات، تصبّ تركيزك على المهنة أكثر من المال. فهو بحدّ ذاته ليس مهمًّا بالنسبة إليك. بل مكانتك في المجتمع وفي العمل هي ما يهمك حقًا. ومن المؤكّد أن القسم الأول من مواليد برج السرطان عرفوا تغييرات على الصعيد المهني خلال العام الفائت. ومن المرجّح أن يحدث المزيد من التغييرات العام الحالي، إذ أن المسيرة المهنية تبدو غير مستقرّة.

برج الأسد

كان 2016 عامًا جيدًا لمواليد الأسد، إذ شهد ازدهارًا سريعًا على الصعيد المالي ونجاحات مهنية مميّزة وفرصًا متنوعة لخوض مشاريع ومجالات عمل جديدة. وهذه السنة أيضًا. ستستمر معظم المؤشّرات الإيجابية في حياتك. كذلك الأمر بالنسبة إلى صحتك التي تشهد تحسّنًا ملحوظًا حتى ولو واجهتك بعض المشاكل.

برج العذراء

شهدت خلال العقد الأول من الألفية صعوبات كثيرة تخلّلتها تغيرات دراماتيكية مفاجئة واضطرابات على مختلف صعد حياتك، ولا سيّما بين عامي 2010 و2011. لكن هذه السنة، وإذا استطعت تخطي هذه المشاكل، فسيكون 2017 عامًا سهلًا جدًّا بالنسبة إليك إذ صرت في ظروف مختلفة تمامًا عما كانت عليه في السنوات العشر الأخيرة.

برج الميزان

كان 2016 عامًا مليئًا بالضغوط والمخاطر، وكنت تشعر كما لو أن العالم بأكمله يقف ضدك، وضعك الصحي فقط نفذ من هذه التأثيرات، وهذا بالطبع إنجاز مهمّ مقارنة بما مررت به من اضطرابات ومآسٍ،  وغليان العاصفة التي شهدتها حياتك مؤخّرًا، باتت أقل توهّجًا ممّا كانت عليه في السابق.

برج العقرب

إنها سنة التحوّل الحقيقي والانتقال إلى حالة جديدة وقناعات مختلفة، وحكمة عميقة. تستقبل خلالها كوكب ساتورن وهو كوكب النضوج والمعرفة، والمعلّم الصارم الذي لا يرضى بالأخطاء، بل يعاقب ويسائل، لكنّه يكافىء العمل الجيد والمستقيم الصادق، مواليد العقرب يشهدون زعزعة في مراكزهم المهنية، ما يعني أن ثمّة تغيّرات حاصلة في المحيط المهني، فثمّة من يترك مكان عمله لينتقل إلى شركة أخرى ويكون في مركز مختلف عما كان عليه، والذي يملكون شركات ومؤسسات سيشهدون تبدّلات في طاقم الموظفين لديهم.

برج القوس

كان العقد الأول من الألفية محفوفًا بالتغيرات المفاجئة، وقد واجهت باستمرار ما هو غير متوقّع، وتعلّمت بالتالي كيف تتكيّف مع التغيير، لكن الأوضاع هدأت في العامين الماضيين، وحياتك لهذا العام أيضًا مستقرّة. غير أنك ستواجه بعض المشاكل بالتعامل مع الأطفال، لأنهم يبدون أكثر من تمرّد.

برج الجدي

أبرز اهتماماتك لهذا العام هي كالآتي: المال والمظهر، ثم التواصل والاهتمامات الفكرية، بعدها العائلة والأطفال، ثم الإبداع والنشاطات الترفيهية، الصحة والعمل، ثم الفلسفة، السفر، التعليم العالي والمهنة، وأخيرًا ستحقق أبرز انجازاتك على الصعد الآتية: الأطفال والابداع والتسلية.

برج الدلو

الفلك إلى جانبك هذه السنة والكواكب في مواقع ملائمة لك تمدك بالطاقة والحيوية وتدفعك إلى النجاح في تحقيق أهدافك. كثير من الاتجاهات التي شهدتها في الأعوام الماضية على الصعيد المالي تستمر لهذه السنة أيضًا. فأنت كنت تعتمد على حدسك وعلى الصلاة والابتهال إلى الرب في كل خطواتك المالية، الآن يتجذر هذا الاتجاه أكثر وأكثر، ما يجعلك أكثر قدرة على استخدام الوسائط الروحية من أجل الكسب المالي.

برج الحوت

الروحانيات وعالم الماورائيات أمورًا مهمّة بالنسبة إلى مولود الحوت وتزداد أهميتها هذه السنة مع وجود كوكب نبتون في برجك، وبقائه فيه لسنوات. والخطر يكمن هنا في الابتعاد عن الواقع وفقدان التواصل الحقيق مع الأمور الحسية.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

توقعات الفلكي العالمي حسن الشارني للأبراج لسنة 2017 توقعات الفلكي العالمي حسن الشارني للأبراج لسنة 2017



تنسقها بحسٍّ عالٍ من الأناقة يتماشى مع قوامها

خيارات لفساتين كاجوال مميزة على طريقة ريا أبي راشد

القاهرة ـ العرب اليوم

GMT 22:48 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

وفاة فنانة من زمن الفن الجميل

GMT 00:10 2020 الأربعاء ,05 آب / أغسطس

تحطم منزل الفنان راغب علامة عقب انفجار بيروت

GMT 17:30 2016 الأحد ,06 آذار/ مارس

أسباب كثرة حركة الجنين في الشهر التاسع

GMT 00:20 2017 الأربعاء ,31 أيار / مايو

8 أشياء غريبة يُمكن حدوثها بعد ذروة الجماع

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 16:04 2019 الخميس ,01 آب / أغسطس

تمتع بالهدوء وقوة التحمل لتخطي المصاعب

GMT 01:46 2017 الثلاثاء ,04 إبريل / نيسان

الكافيين يساعد على النوم في حالة واحدة

GMT 02:12 2019 الأحد ,10 تشرين الثاني / نوفمبر

أفكار ونماذج لديكورات خشب الحائط من توقيع ريهام فرَّان

GMT 00:31 2015 الأربعاء ,07 تشرين الأول / أكتوبر

الدكتور سعيد حساسين ينصح باستخدام مستحضرات تجميل طبيعية

GMT 23:17 2015 الأربعاء ,09 كانون الأول / ديسمبر

الكذب وارتداء الأقنعة من صفات أصدقاء المصلحة

GMT 20:09 2017 الأحد ,19 تشرين الثاني / نوفمبر

عرض مسلسل "جبل الحلال" على قناة نايل دراما
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab