العصيان المدني سلاح نشطاء البيئة ضد الحكومة البريطانية لتجنُّب كارثة مناخية
آخر تحديث GMT10:00:00
 العرب اليوم -

أكدوا أن الأزمة ستتسبب في مجاعة وانهيار اجتماعي

العصيان المدني سلاح نشطاء البيئة ضد الحكومة البريطانية لتجنُّب "كارثة مناخية"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - العصيان المدني سلاح نشطاء البيئة ضد الحكومة البريطانية لتجنُّب "كارثة مناخية"

المدن الأكثر تلوثًا
لندن - العرب اليوم

يسعى نشطاء في مجال حماية البيئة إلى "عصيان مدني" في 5 مدن بريطانية، الإثنين، لإجبار الحكومة على التحرك للمساعدة في تجنب ما يصفونها بـ"كارثة مناخية".

وتريد الجماعة عصيانًا مدنيًا بعيدًا عن العنف؛ لإجبار الحكومة على خفض انبعاثات الكربون، وتجنب أزمة مناخية تقول إنها "ستتسبب في مجاعة وانهيار اجتماعي".

نشطاء بيئيون يحتجون أمام مصرفين بسويسرا: أعمال قذرة تمول من هنا في أبريل/نيسان، عطلت جماعة "إيكستينكشن ريبيليون" Expression Rebellion مظاهر الحياة لمدة 11 يوما في لندن، في حدث وصف بأنه "أكبر عصيان مدني في تاريخ بريطانيا المعاصر".

اقرا ايضا:

باحثون يصنفون المدن الأكثر تلوثًا وآثار انبعاثات الكربون عليها

وتطالب الجماعة الحكومة بإعلان حالة طوارئ مناخية وبيئية، وخفض الانبعاثات الغازية تماما بحلول 2025، وتكوين مجلس شعبي من المواطنين لاتخاذ القرارات اللازمة للتصدي لتغير المناخ.

وقالت الجماعة، "هذه التعبئة الطارئة للمواطنين العاديين المدفوعة بمخاطر انهيار المناخ وتهاوي النظام البيئي، ستطالب الحكومة باتخاذ تحرك فوري لوقف فقدان التنوع البيئي، والانبعاثات المسببة للاحتباس الحراري بحلول 2025".

وذكرت الجماعة أنها ستنظم احتجاجات في بريستول وكارديف وجلاسجو وليدز ولندن، مضيفة، "في كل مدينة سيطوف قارب كبير يحمل عبارة (تحركوا الآن)".

وقالت "إيكستينكشن ريبيليون"، "عبر احتجاجات غير عنيفة ستتحد المجتمعات بأنحاء المملكة المتحدة لتنظيم سلسلة من الأفعال الإبداعية للعصيان المدني، ستغلق مواقع وجسورا وطرقا محددة، كما ستجري نقاشات وورش عمل وتدريبات وأنشطة للعائلات، ومجالس تمثل الشعب وغير ذلك".

بينما أعلنت مدينة بريستول أنها أغلقت جسر بريستول بسبب الاحتجاجات، وقالت شرطة ساوث ويلز إن الطرق وسط مدينة كارديف أغلقت.

وأمام المحاكم الملكية في وسط لندن وضع النشطاء قاربا أزرق اللون وجلسوا بالطريق يمارسون اليوجا.

قد يهمك ايضا:

تعثر محادثات الاتحاد الأوروبي بشأن خفض انبعاثات الكربون من السيارات

إعداد استراتيجية وطنية لتخفيف الانبعاثات من 2017 إلى 2030

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

العصيان المدني سلاح نشطاء البيئة ضد الحكومة البريطانية لتجنُّب كارثة مناخية العصيان المدني سلاح نشطاء البيئة ضد الحكومة البريطانية لتجنُّب كارثة مناخية



البدلات الضخمة صيحة كانت وما تزال رائدة في مشهد الموضة

تعرف على الاتّجاهات الرّئيسيّة المشتركة بين كيا جيربر ووالدتها

واشنطن - العرب اليوم

GMT 16:42 2019 السبت ,17 آب / أغسطس

شهيرة تطمأن جمهور محمود ياسين على صحته

GMT 05:19 2016 السبت ,26 تشرين الثاني / نوفمبر

مارغريت تاتشر أرادت إلغاء التأمين الصحي ومجانية التعليم

GMT 06:32 2018 الإثنين ,03 كانون الأول / ديسمبر

"جزر السيشل" في المحيط الهندي جنة لعشاق الطبيعة

GMT 17:31 2018 الخميس ,29 تشرين الثاني / نوفمبر

5 ورقات بخطّ يد أيمن السويدي تكشف حقيقة مقتل "ذكرى"

GMT 06:01 2018 الثلاثاء ,30 كانون الثاني / يناير

كاتلين أوهاشي تؤدي قصيدة لتناصر ضحايا لاري نصار

GMT 07:48 2015 الجمعة ,11 أيلول / سبتمبر

تسع فنادق عالمية تتنافس على جائزة أفضل تصميم

GMT 03:15 2015 الثلاثاء ,16 حزيران / يونيو

محمد رجب وكريم عبد العزيز يجتمعان في "وش تاني"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab