الواسم يعتبر أنَّ حوادث  التسربات النفطيَّة تكون أضرارها كارثيَّة على البيئة
آخر تحديث GMT05:42:11
 العرب اليوم -

خلال افتتاح أعمال الدورة الثامنة من مؤتمر ومعرض البحار العربيَّة

الواسم يعتبر أنَّ حوادث التسربات النفطيَّة تكون أضرارها كارثيَّة على البيئة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الواسم يعتبر أنَّ حوادث  التسربات النفطيَّة تكون أضرارها كارثيَّة على البيئة

افتتاح أعمال الدورة الثامنة من مؤتمر ومعرض البحار العربيَّة
دبي ـ أحمد نصَّار

كشف رئيس مجلس إدارة المنظمة الإقليمية للمحافظة على نظافة البحار (ريكسو) عمر الواسم، عن ان غالبية الحوادث التي تقع في البر أو البحر وتسبب تسربات نفطية تكون أضرارها كارثية على البيئة بغض النظر عن سرعة الاستجابة لها، مشيرا الى ان تلك الاجراءات تبقى مجرد نجاح جزئي من حيث التقليل من الأضرار البيئية وليس تفاديها. الواسم كان يتحدث خلال افتتاح أعمال اليوم الأول من الدورة الثامنة من مؤتمر ومعرض البحار العربية المنعقد في دبي تحت رعاية نائب رئيس دولة الامارات حاكم دبي الشيخ محمد بن راشد آل مكتوم والمقام تحت شعار "الاستعدادات الإقليمية لمنع التسربات النفطية"، وتشارك فيه من بين جهات عدة شركات نفط  عربية. وقال الواسم في كلمة له، إنه خلال الأيام الثلاثة لهذا المؤتمر سيعرض متحدثون دوليون وإقليميون وجهات نظرهم بشأن التصدي لتسرب النفط والتعامل مع إنتاج النفط في البحر والبر وطرق التشغيل الآمن لناقلات النفط في البحر والمرافئ وإجراءات الاستجابة في حال التسرب النفطي وسلامة العاملين وتطبيق القوانين والتقنيات الجديدة. وأضاف الواسم ان مؤتمر ومعرض البحار العربية 2014 يوفر فرصة فريدة لتبادل الخبرات وصنع علاقات عمل جديدة وجمع الشركات النفطية الخليجية معا في مكان واحد مشددا على أن الجميع ملتزمون بحماية البيئة ومنع وقوع الحوادث من خلال أفضل الممارسات العملية.
وأكد ان كل شركة عضو في (ريكسو) تشارك في تحمل مسؤولية الالتزام طويل الأجل بمفهوم (الخليج النظيف) مضيفا ان المنظمة تعترف بهذا التعهد وتعمل على تنسيق الجهود لتحقيق هذا التحدي.
ويشتمل المؤتمر هذا العام على بحوث ومحاضرات يقدمها نخبة من الخبراء في مجال النفط والغاز والبيئة للتطرق الى كافة المواضيع الملحة التي تتعلق بهذه الصناعة.
كما يشمل جدول الأعمال مواضيع متعددة منها منع التسربات النفطية والخطط البديلة والتأهب لحالات الطوارئ وتبادل المعارف والخبرات والدروس المكتسبة من الحوادث البرية والبحرية السابقة.
ويصل عدد المشاركين في هذا الحدث لحوالي أربعة آلاف شخص من 100 شركة عارضة تتوزع على 23 دولة.
ومن ابرز الشركات الخليجية المشاركة كل من (نفط الكويت) و(الأحواض الجافة العالمية) الاماراتية و(أرامكو) السعودية و(قطر للبترول) و(بابكو) البحرينية وعمليات الخفجي المشتركة الكويتية - السعودية و(شفرون السعودية) و(تنمية نفط عمان).
ويقام على هامش المؤتمر والمعرض يوم غد حفلا لتوزيع جوائز تقديرية لداعمي البيئة من خلال استضافة كبار الشخصيات والقادة البارزين في قطاع النفط.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الواسم يعتبر أنَّ حوادث  التسربات النفطيَّة تكون أضرارها كارثيَّة على البيئة الواسم يعتبر أنَّ حوادث  التسربات النفطيَّة تكون أضرارها كارثيَّة على البيئة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الواسم يعتبر أنَّ حوادث  التسربات النفطيَّة تكون أضرارها كارثيَّة على البيئة الواسم يعتبر أنَّ حوادث  التسربات النفطيَّة تكون أضرارها كارثيَّة على البيئة



ارتدت فستانًا أحمرَ لامعًا واعتمدت مكياجًا بسيطًا

كيت هدسون أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "دايلي فرونت رو"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 05:47 2019 الأحد ,17 آذار/ مارس

رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا
 العرب اليوم - رحلة مشوقة لاستكشاف "مدينة السكر" في كوبا

GMT 08:08 2017 الإثنين ,09 تشرين الأول / أكتوبر

خبراء يكشفون عن الفرق بين مشاعر الحب والشهوة

GMT 00:07 2015 الثلاثاء ,03 شباط / فبراير

الطائف تمتاز بصناعة العقال العربي المقصب

GMT 01:01 2015 الثلاثاء ,27 كانون الثاني / يناير

المعاناة من حُرقة المعدة دليل على الإصابة بالسرطان
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab