بعد موسم صيف شديد الحرارة ووصول أنواع تحُدِث انتهاكًا للحدائق
آخر تحديث GMT01:08:58
 العرب اليوم -

بعد موسم صيف شديد الحرارة ووصول أنواع تحُدِث انتهاكًا للحدائق

بعد موسم صيف شديد الحرارة ووصول أنواع تحُدِث انتهاكًا للحدائق

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - بعد موسم صيف شديد الحرارة ووصول أنواع تحُدِث انتهاكًا للحدائق

العديد من الفراشات عادت إلى بريطانيا بعد صيف حار
لندن - سامر شهاب

عادت إلى بريطانيا العديد من أنواع الفراشات مرة أخرى هذا العام بعد أسوأ صيف على الإطلاق في العام 2012، ولكن بعض العاملين في الحدائق والبساتين قد يكونون غير مسرورين بهذه العودة، حيث يوجد من بين هذه الفراشات الفراشة ذات الدوائر الملفوفة، والفراشات الصغيرة البيضاء، لما يمثلانه من انتهاكات للحدائق،  وهما أكثر الفراشات العائدة في أكبر تجمّع عدديّ للفراشات في العالم. وشهد هذان النوعان زيادة في العدد بنسبة 300٪ في عدد الفراشات الكبيرة، حيث سجل 46 ألف شخص أنهم رأَوا 830 ألف فراشة، بالإضافة إلى فراشات صغيرة تطير من منطقة سيسيليز وحتى جزر شتلاند البريطانية. واستمرت فترة العدّ ستة أسابيع بدءًا من شهر تموز / يوليو وحتى آب/ أغسطس، ونظمتها مؤسسة "الحفاظ على الفراشات" وبدعم من "ماركس آند سبنسر"، وسجّلت أربعة أضعاف عدد الفراشات الذين كانوا في العام 2012، وأسوأ عام بالنسبة إلى الأنواع منذ أن بدأت تسجيل الأرقام قبل قرابة 40 عامًا. واليرقات من الفراشات البيضاء الكبيرة والصغيرة لديها ولع بنبات الكرنب والبراعم من النباتات، وهو ما يثير غضب العديد من العاملين في الحدائق، وعادت أنواع عدّة من الفراشات في جميع أنحاء بريطانيا، مثل فراشة الطاووس والفراشة الصغيرة والسلحفاه، وارتفعت أعداد الفراشات الصغيرة بنسبة 388 ٪ مقارنة بالعام 2012، بينما ارتفعت أعداد فراشة الطاووس بأكثر من 3,500 ٪. ووصف مدير الدراسات الاستقصائية في مؤسسة "Butterfly Conservation, / الحفاظ على الفراشات"، ريتشارد فوكس، صيف العام 2013 بأنه "بصيص أمل" للفراشات الخاصة بنا. وقال "لقد كان صيفًا لا يُنسَى حقًا للفراشات، كان مشهدًا رائعًا لآلاف عدّة من الناس أن يشاهدوا مثل هذه العدد الضخم من الفراشات". وأضاف "إنه مشهد يُذكِّرنا بأن الفراشات قادرة على الصمود، وتزدهر طبقًا للطقس الجيّد والظروف المناسبة". وحذّر فوكس من أن الطقس المشمس لا يكفي لجعل الفراشات تقوم بعملها ووظيفتها جيدًا، لأن العلماء أثبتوا أن فقدان الموطن، وليس تقلبات الطقس، هو سبب الانخفاض على المدى الطويل في تعداد الفراشات. وأوضح فوكس "إن الطقس ليس أمرًا جديدًا على الفراشات، وما لم تتوقعه الفراشات هو أن البشر سوف يخترعون مزارع صناعية منذ 50 عامًا، وتحويل مساحات واسعة من الريف البريطاني التي لم تتغير كثيرًا منذ ألف سنة، ونحن لا نطلب أن نُعيد عقارب الساعة إلى الوراء لبعض المناطق الريفية، بل نسعى للحفاظ على الأنواع ومواطن الفراشات التي لدينا كأنها تراثنا". وسأل استطلاع الرأي على الإنترنت الناس لتسجيل 21 نوعًا من الفراشات المعروفة والشائعة، ولكن العديد من المتطوعين سجّلوا عددًا من الأنواع النادرة، وكانت الفراشة الفضية ضيفًا دائمًا في البداية للعديد من الحدائق. والفراشة الذهبية الكبيرة تم إعادة استعمارها للعديد من الأماكن في الجنوب الشرقي بعد أن اختفت لمدة 50 عامًا. وكان المنظر الأكثر غرابة في ما رآه الآلاف هو الفراشات الصفراء والفراشات المهاجرة التي وصلت من القارة، ولا يزال يصل منها العديد في خريف هذا العام. وعلى الرغم من زيادة ما بين 15 من 21 نوعًا من الأنواع الشائعة في هذا العام، مع وجود 12 نوعًا تتمتع بمكاسب كبيرة لا تقل عن 50 ٪، ليس كل الفراشات استمتعت بأشعة الشمس، فقد تراجعت أعداد فراشة "المرج البني" والفراشات " الرخامية البيضاء" هذا الصيف.  

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعد موسم صيف شديد الحرارة ووصول أنواع تحُدِث انتهاكًا للحدائق بعد موسم صيف شديد الحرارة ووصول أنواع تحُدِث انتهاكًا للحدائق



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

بعد موسم صيف شديد الحرارة ووصول أنواع تحُدِث انتهاكًا للحدائق بعد موسم صيف شديد الحرارة ووصول أنواع تحُدِث انتهاكًا للحدائق



ارتدت فستانًا أحمرَ لامعًا واعتمدت مكياجًا بسيطًا

كيت هدسون أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "دايلي فرونت رو"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab