علماء يؤكّدون أن الدرع العظمي ربما يساعد أسلاف الزواحف البحرية في حفر الجحور
آخر تحديث GMT07:08:21
 العرب اليوم -

الدراسة الجديدة كشفت عن استخدامه الآخر غير حمياتها من الحيوانات المفترسة

علماء يؤكّدون أن الدرع العظمي ربما يساعد أسلاف الزواحف البحرية في حفر الجحور

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - علماء يؤكّدون أن الدرع العظمي ربما يساعد أسلاف الزواحف البحرية في حفر الجحور

السلاحف يمكنها الحفر حتى 20 بوصة إلى الأسفل
لندن ـ سليم كرم

كشف الباحثون عن مجموعة أبحاث تشير إلى نظرية جديدة بشأن كيفية تطوير الزواحف البحرية لأصدافها، وفي حين يعتقد على نطاق واسع أن الدرع العظمي الخارجي وسيلة لحماية المخلوقات من الهجوم إلا أن دراسة جديدة أوضحت أن هذا الدرع اتخذ هذه الوظيفة مؤخرا فقط، حيث بيّن فريق بحثي من متحف دنفر للطبيعة والعلوم أن أسلاف السلاحف التي عاشت قبل 220 مليون عاما استخدمت النتوءات العظمية البارزة لحفر الجحور بحثا عن مأوى، وفي حين أن معظم الحيوانات الصدفية مثل سرطان البحر تحصل على أصدافها من خلال إضافة نطاقات عظمية إلى أجسادها إلا أن السلاحف شكّلت أصدافها من خلال توسيع أضلاعها تدريجيا حتى اندمجت مع العظام، ولا تتيح هذه الآلية غير العادية الكثير للحماية حتى تندمج الأضلاع كلية كما هو الحال في السلاحف الحديثة، حيث أن أسلاف السلاحف لم يكن لديها هذا النوع من العظام المندمجة ما دفع الباحثون للتساؤل عما إذا كانت الأصداف تطورت لسبب آخر بخلاف الحماية.

علماء يؤكّدون أن الدرع العظمي ربما يساعد أسلاف الزواحف البحرية في حفر الجحور

وركزت البحوث على دراسة زواحف قديمة في جنوب أفريقيا تدعى Eunotosauraus لديها مخالب ضمة وروؤوس ثلاثية كبيرة وأضلاع سميكة، وذكر الباحثون في البحث المنشور في Current Biology " توفر الأضلاع الواسعة لسلاحف Eunotosaurusقاعدة مستقرة في جوهرها لتشغيل آلية حفر قوية"، وضمت حفريات أسلاف الزواحف أيضا أصلاع ومخالب كبيرة ما يشير إلى أهمية هذه الصفات لتطور الزواحف عامة وليس فقط لزواحف Eunotosaurus، ودعم نظريتهم الاكتشاف الأخير بشأن أحفورية سلاحفEunotosaurus التي حافظت على وجود العظام حول العينيين، ما يشير إلى أن أعين هذه السلاحف تكيفت مع الضوء المنخفض وهي سمة من سمات الحيوانات التي تقضي وقتا  تحت الأرض، وعلى الرغم من النتائج إلا أنه لم يقتنع الجميع بهذه النظرية الجديده.

وبين عالم الطبيعيات في المتحف الوطني للتاريخ الطبيعي في مؤسسة سميثسونيان ، هانز سويس في حديثه إلى ساينس نيوز أن " إنها فكرة معقولة جدا على الرغم من أن العديد من الحيوانات الأخرى تحفر لكنها لا تملك هذه الخصائص"، مشيرا إلى أهمية إيجاد ودراسة أسلاف السلاحف الأخرى وتكيفها مع الحفر لدعم هذا التفسير، وأوضح الباحثون أن هذا الاكتشاف ربما يفسر نجاة السلاحف القديمة من الانقراض الجماعي قبل 250 مليون عاما والذي قضى على العديد من النباتات والحيوانات الأخرى، وذكر السيد تايلور ليسون الذي قاد البحث " العديد من الحيوانات في هذه الفترة الزمنية اخترقت الأرض لتجنب البيئة الجافة جدا في جنوب أفريقيا ويوفّر الجحر مزيد من التحكم في المناخ".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يؤكّدون أن الدرع العظمي ربما يساعد أسلاف الزواحف البحرية في حفر الجحور علماء يؤكّدون أن الدرع العظمي ربما يساعد أسلاف الزواحف البحرية في حفر الجحور



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

علماء يؤكّدون أن الدرع العظمي ربما يساعد أسلاف الزواحف البحرية في حفر الجحور علماء يؤكّدون أن الدرع العظمي ربما يساعد أسلاف الزواحف البحرية في حفر الجحور



ارتدت سُترة باللون الأسود وحقيبة صغيرة لامعة

كيت موس أنيقة أثناء وجودها في كوريا الجنوبية

سيول ـ منى المصري

GMT 20:24 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

التوتر وأمراض العصر في قناة القنال الخميس

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:47 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

فوائد فول المونج الصيني

GMT 04:18 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سيرينا ويليامز تظهر سعادتها برشاقتها بعد التهكم على جسدها

GMT 16:47 2014 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ذئب أسود يظهر في تركيا للمرة الأولى

GMT 02:32 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

ياسمين سمير فخورة بدور "رنا" في "البيت الكبير"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab