دراسة تكشف أن الكمامات المستخدمة خطر على الحيوانات والنظم البيئية
آخر تحديث GMT15:37:51
 العرب اليوم -

دراسة تكشف أن "الكمامات المستخدمة" خطر على الحيوانات والنظم البيئية

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تكشف أن "الكمامات المستخدمة" خطر على الحيوانات والنظم البيئية

الكمامات الطبية
واشنطن _ العرب اليوم

يشكّل انتشار الكمامات الطبية خطراً على الحيوانات التي قد تختنق بسبب مخلفاتها المرمية بكميات كبيرة في الطبيعة. وعُثر على كمامات أحادية الاستخدام على الأرصفة والأنهار والشواطئ في كل القارات منذ أن أصبحت إلزامية في الأماكن العامة في العديد من البلدان في محاولة لكبح انتشار الفيروس. وتحتاج هذه الكمامات المصنوعة من البوليستر والبوليبروبيلين إلى مئات السنوات حتى تتحلل.وقالت آشلي فرونو، وهي مسؤولة في الفرع الآسيوي لجمعية «بيتا» لحقوق الحيوان في مقابلة

مع «وكالة الصحافة الفرنسية»، «لن تختفي الكمامات في أي وقت قريب، لكن عندما نرميها، يمكن أن تهدد البيئة والحيوانات التي تعيش معنا على الكوكب». وقد شوهدت قرود المكاك وهي تمضغ الأربطة المطاطية لكمامات مستخدمة في التلال المحيطة بالعاصمة الماليزية كوالالمبور، وهو أمر يعرّضها لخطر الاختناق.


في إنجلترا، أنقذت منظمة «آر إس بي سي إيه» لحماية الطيور طائراً علقت مخالبه في كمامة لمدة أسبوع تقريباً في تشيلمسفورد. وأخطر الجمعية أحد المارة الذي وجد الطائر على قيد الحياة، لكنه بلا حراك، وقد نقلته إلى عيادة بيطرية قبل إطلاق سراحه.وقال آدم جونز، من الجمعية البريطانية، إن الطائر أعاقته الأربطة المطاطية للكمامة لأيام عدة، موضحاً «شدت الأربطة المطاطية على ساقيه وكانت مفاصله متورمة وسببت له الألم». لكن التأثير الأكبر لهذه الكميات الكبيرة من المخلفات الطبية الناتجة من الوباء يمكن رؤيته، خصوصاً لدى الحيوانات البحرية. ودقت مجموعات بيئية ناقوس الخطر بعد ملاحظة عدد متزايد من القفازات المطاطية وغيرها من معدات الحماية في الأنهر والبحار.


وانتهى الأمر بأكثر من 1.5 مليار كمامة في المحيطات العام الماضي، أو ما يعادل 6200 طن من النفايات البلاستيكية الإضافية، وفقاً للمنظمة البيئية «أوشينز إيجا». وهناك أصلاً دلائل على أنها تهدد الحياة البحرية. وفي البرازيل، وجدت جمعية تعنى بحماية البيئة كمامات في معدة بطريق تم العثور على جيفته على الشاطئ. كذلك، عثر على سمكة منتفخة عالقة في كمامة قبالة ميامي.وفي فرنسا، عثرت جمعية «أوبيراسيون مير بروبر» على سلطعون نافق عالق في كمامة في بحيرة بير قرب مرسيليا في سبتمبر (أيلول). الكمامات والقفازات البلاستيك «مشكلة بشكل خاص» بالنسبة إلى الكائنات البحرية، كما قال جورج ليونارد، المدير العلمي لمنظمة «أوشن كونسيرفنسي» الأميركية غير الحكومية.


قد يهمك أيضــــــــــــــــًا :

الطريقة الصحيحة لارتداء الكمامات الطبية للوقاية من عدوى فيروس كورونا

دراسة تحذّر من مخاطر نفايات الكمامات والقفازات على البيئة

arabstoday
المصدر :

Wakalat | وكالات

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تكشف أن الكمامات المستخدمة خطر على الحيوانات والنظم البيئية دراسة تكشف أن الكمامات المستخدمة خطر على الحيوانات والنظم البيئية



أكثر ٧ إطلالات شبابية للصبايا من كايلي جينير

القاهرة - العرب اليوم

GMT 07:11 2021 الجمعة ,26 شباط / فبراير

ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024
 العرب اليوم - ماكونيل يحدد موقفه من ترشح ترامب لانتخابات 2024

GMT 01:15 2021 الخميس ,25 شباط / فبراير

"نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة
 العرب اليوم - "نافورة النخلة" وجهة سياحية إماراتية ساحرة

GMT 22:42 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

الصين تتقدم بخطى ثابتة في صناعة الروبوتات

GMT 12:38 2021 الخميس ,11 شباط / فبراير

تطبيق "زووم" يطلق تأثيرات وجه جديدة لمستخدميه

GMT 15:32 2019 الأحد ,23 حزيران / يونيو

أكثر 7 وظائف تناسب مواليد برج السرطان

GMT 09:40 2021 الأحد ,21 شباط / فبراير

"وضع الكلب Dog Mode" من "تسلا" يشعل "تويتر"

GMT 03:02 2021 السبت ,20 شباط / فبراير

سياحة افتراضية على متن مركب شراعي في أسوان

GMT 02:52 2021 السبت ,06 شباط / فبراير

سيارة عائلية مميزة جديدة تنضم لأسرة "لادا"
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2020 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab