تأهيل 51 شركة للمنافسة على مشروعي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح
آخر تحديث GMT00:30:25
 العرب اليوم -

جرى تقييم واختيار العروض وفق مجموعة واضحة من المعايير

تأهيل 51 شركة للمنافسة على مشروعي "الطاقة الشمسية" و"طاقة الرياح"

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - تأهيل 51 شركة للمنافسة على مشروعي "الطاقة الشمسية" و"طاقة الرياح"

وزير الطاقة السعودي خالد الفالح
الرياض - العرب اليوم

كشف مكتب تطوير مشاريع الطاقة المتجددة في وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية بالمملكة العربية السعودية، عن قائمة الشركات المتأهلة للدخول في المنافسة على مشاريع المرحلة الأولى من البرنامج الوطني للطاقة المتجددة.
 
وقد جرى تقييم واختيار العروض وفق مجموعة واضحة من المعايير التي تضمن استيفاء الشركات المتقدمة للخبرات والقدرات والكفاءات اللازمة لإنجاز مشاريع بهذا الحجم في المملكة ضمن الجدول الزمني المحدد.
 
وكانت المهلة المتاحة لتقديم طلبات التأهيل قد انتهت يوم الإثنين الموافق 20 مارس وتم استلام ما مجموعه 128 طلباً للتأهيل لمشاريع المرحلة الأولى، وتم التوصل إلى تأهيل قائمة تضمّ 27 شركة متأهلة لمناقصة مشروع الطاقة الشمسية بحجم 300 ميجاواط ، و24 شركة متأهلة لمناقصة مشروع طاقة الرياح بحجم 400 ميجاواط، وقد تم تقسيم الشركات ضمن ثلاث فئات هي "مدراء مشاريع" أو "مدراء فنيّون" أو كلاهما، وذلك بناءً على خبرتهم في العمل على مشاريع إنتاج مستقل بهذا الحجم.
 
الجدير بالذكر أن الشركات التي لم يتم تأهيلها للمرحلة الأولى ضمن أحد التصنيفين الإداري أو الفنّي لا تزال قادرة على المشاركة في كلا المشروعين كجزء من التحالف الذي يقوده "مدراء المشاريع".
 
وفي إطار تعليقه على هذه الخطوة، أشاد وزير الطاقة والصناعة والثروة المعدنية المهندس خالد الفالح، بالاستجابة الواسعة التي حظيت بها مشاريع المرحلة الأولى للبرنامج الوطني للطاقة المتجددة في المملكة، بما يعكس الثقة الكبيرة التي يوليها السوق للفرص الاستثمارية التي توفرها المملكة في هذا القطاع المهم .
 
وأضاف الوزير الفالح : "يمثل التوصل إلى قائمة الشركات المتأهلة الخطوة الأولى نحو تحقيق أهدافنا الطموحة ونتطلع قدماً للعمل مع هؤلاء المطوّرين الرائدين وشركائهم لتحقيق القيمة المضافة من تنفيذ هذه المشاريع في المملكة خلال المرحلة القادمة."
 
وبالتزامن مع هذا التقدم الملحوظ دعت وزارة الطاقة والصناعة والثروة المعدنية إلى عقد منتدى الاستثمار في الطاقة المتجددة في المملكة خلال الفترة 17 و18 أبريل بمدينة الرياض.
 
حيث يعد هذا المنتدى منصة هامة تجمع صنّاع القرار والمطورين والمستثمرين والأكاديميين على المستويين المحلي والعالمي، كما يُظهر هذا المنتدى مدى التقدم الذي حققته المملكة على طريق تنويع مصادر الطاقة والتشجيع على الاستثمار في هذا القطاع الواعد والفوائد المرجوة منه على المدى البعيد.
 
تجدر الإشارة إلى أن المهندس خالد الفالح سيقوم خلال كلمته بالمنتدى بإطلاق مناقصات مشاريع المرحلة الأولى من البرنامج، كما سيحظى المؤتمر بحضور حشد من أبرز المهتمين والممثلين لقطاع الطاقة المتجددة بالمملكة منهم معالي المستشار في الأمانة العامة لمجلس الوزراء و رئيس مجلس إدارة هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور محمد الجاسر، ورئيس مدينة الملك عبد الله للطاقة الذرية والمتجددة الدكتور هاشم يماني، بالإضافة إلى محافظ هيئة تنظيم الكهرباء والإنتاج المزدوج الدكتور عبد الله الشهري .
 
وسيتخلل الحدث أيضاً مجموعة نقاشات وكلمات منها كلمة يلقيها المدير العام للوكالة الدولية للطاقة المتجددة (إيرينا)عدنان أمين، وأخرى يلقيها وزير الطاقة السابق في الولايات المتحدة الأمريكية الدكتور إرنيست مونيز، والذي كان مسؤولاً عن تطبيق خطة الطاقة النظيفة في الولايات المتحدة.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تأهيل 51 شركة للمنافسة على مشروعي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح تأهيل 51 شركة للمنافسة على مشروعي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

تأهيل 51 شركة للمنافسة على مشروعي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح تأهيل 51 شركة للمنافسة على مشروعي الطاقة الشمسية وطاقة الرياح



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 03:47 2016 الخميس ,02 حزيران / يونيو

"بيكربونات الصوديوم" علاج لأمراض الكلى

GMT 22:45 2015 الثلاثاء ,08 أيلول / سبتمبر

فوائد الردة لتنشيط الدورة الدموية

GMT 10:30 2015 الأربعاء ,28 تشرين الأول / أكتوبر

أوقية الذهب ترتفع 5.1 دولارًا عن آخر تداول في الخرطوم

GMT 02:51 2017 الأحد ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

الجنس في عمر الأربعين أفضل منه في عمر العشرين

GMT 03:17 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

سالي عبد السلام تعرب عن سعادتها بلقب أشيك مذيعة

GMT 03:38 2015 الأحد ,26 تموز / يوليو

9 حقائق لا تعرفها عن حياة أحمد الشقيري

GMT 07:40 2015 الخميس ,12 تشرين الثاني / نوفمبر

حاتم بن عرفة يحرز 7 أهداف في الدوري الفرنسي هذا الموسم

GMT 11:52 2014 الخميس ,18 أيلول / سبتمبر

محتجون يقطعون الطريق الوطني رقم 67 في تيبازة

GMT 04:01 2015 الثلاثاء ,31 آذار/ مارس

مي الجداوي تؤكد أهمية الضوء في تجميل المساحات

GMT 12:57 2018 الجمعة ,14 كانون الأول / ديسمبر

مطعم برتغالي في أبوظبي يقدم أفضل المأكولات البحرية

GMT 16:28 2017 الخميس ,12 تشرين الأول / أكتوبر

الحجز على أموال رجل الأعمال السوري عماد غريواتي وعائلته

GMT 18:09 2016 الجمعة ,07 تشرين الأول / أكتوبر

انجذاب الرجل لصدر المرأة له أسباب عصبية ونفسية

GMT 04:59 2015 السبت ,14 تشرين الثاني / نوفمبر

تطور تصميم المنازل العائمة مع نظام عازل عن الخارج في لندن
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab