موت المرجان يمنع الأسماك من تعلم كيفية تجنب الحيوانات
آخر تحديث GMT05:17:55
 العرب اليوم -

في ظل أسوأ تبييض للمرجان في التاريخ

موت المرجان يمنع الأسماك من تعلم كيفية تجنب الحيوانات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - موت المرجان يمنع الأسماك من تعلم كيفية تجنب الحيوانات

تبييض الشعاب المرجانية سيكون له آثار بالغة على الأسماك الصغيرة
كانبرا - ريتا مهنا

يعاني الحاجز المرجاني الأسترالي العظيم من أسوأ ابيضاض للمرجان في التاريخ مع تضرر 93% من موقع التراث العالمي لليونسكو، ووجد الباحثون أن ابيضاض الشعاب المرجانية وموتها يمكن أن يكون له تداعيات وخيمة على تعلم أسماك الشعاب الصغيرة كيفية تجنب الحيوانات المفترسة، ويؤثر الأمر سلبا ليس فقط على الأسماك ولكن على الشعاب المرجانية نفسها لأنها ربما تمنع المستعمرات الحية من التجدد، وتعد الشعاب المرجانية نظم إيكولوجية غنية للغاية حيث توفر منازل لمئات الآلاف من الحيوانات، وهناك العديد من الضغوط على الشعاب المرجانية على مستوى العالم، وأصبحت الأماكن التي كانت حدائث مرجانية جميلة تمتلئ بالهياكل المرجانية الميتة التي تغطيها الطحالب والناتجة عن تبييض الشعاب المرجانية.

موت المرجان يمنع الأسماك من تعلم كيفية تجنب الحيوانات

ويحدث ذلك عندما تسبب درجات حرارة المحيطات الدافئة إجهاد حراري ما يجعل الشعاب المرجانية تطرد الطحالب الصغيرة المعروفة باسم زوزانتلي التي تعيش داخل أنسجتها وتمد الشعاب بغذائها ولونها، ومن دون الطحالب ينكشف الهيكل الأبيض العظمي للمرجان، ويؤثر تغير الموائل على الكيفية التي يتفاعل بها الحيوانات، ووجدت الدراسة التي نشرت في مجلةProceedings of the Royal Society B أن موت الشعاب المرجانية وتدهورها يؤثر على استجابة أسماك الدامسل للمواد الكيميائية المنبهة التي تشير إلى وجود حيوانات مفترسة جائعة.

وأوضح البروفيسور مارك ماكورميك الذي يدرس أسماك الشعاب المرجانية في جامعة جيمس كوك " تستخدم الأسماك الصغيرة المواد الكيميائية كإشارة إنذار يطلقها جلد الأفراد الذين تعرضوا للهجوم للمساعدة في تحديد الحيوانات المفترسة الجديدة، ومن خلال شم رائحة أو رؤية أصدقائهم الجرحى تستطيع الأسماك تحديد أي الحيوانات التي تشكل خطر لتجنبها في المستقبل"، وعند موت الشعاب المرجانية وتغطيتها بالطحالب تتغير مظاهر حاسة الشم للشعاب ما يؤثر على آلية تعلم الأسماك.

موت المرجان يمنع الأسماك من تعلم كيفية تجنب الحيوانات

ووجد فريق البحث الأسترالي السويدي أن رائحة الزميل المصاب مع رائحة الحيوان المفترس تعلم أسماك دامسل تجنب الحيوانات المفترسة الجديدة أثناء وجودها في الشعاب المرجانية الحية، في حين أن نظائرهم الموجودين في المرجان الميت لا تستجيب ولا يمكنها تحديد الحيوان المفترس، ومن المثير للاهتمام وجود أنواع أخرى تعيش على المرجان الميت ويمكنها تحديد الحيوان المفترس باستخدام إشارات المواد الكيميائية بغض النظر عما إذا كان المرجان حي أو ميت.

وأضافت  الباحثة في علم الأحياء البحرية في جامعة أوبسالا، أونا لونستيد: " يتم إعاقة عملية تجنب الحيوانات المفترسة في بعض الأنواع بسبب تدهور الشعاب المرجانية ما يهدد بفقدان تنوع أسماك الشعاب المرجانية، وتحتاج العديد من أسماك الشعاب المرجانية موائل صحية توفرها فقط الشعاب المرجانية، وإذا غطى المرجان الميت على إشارات المواد الكيميائية المستخدمة في تحديد الحيوانات المفترسة سيواجه تجدد الشعاب تهديد خطير"، ولفت الباحثون إلى أن الحاجز المرجاني العظيم يعاني من أسوء حالة تبييض للمرجال في تاريخه مع تراجع الغطاء المرجاني على غالبية الشعاب.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موت المرجان يمنع الأسماك من تعلم كيفية تجنب الحيوانات موت المرجان يمنع الأسماك من تعلم كيفية تجنب الحيوانات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

موت المرجان يمنع الأسماك من تعلم كيفية تجنب الحيوانات موت المرجان يمنع الأسماك من تعلم كيفية تجنب الحيوانات



ارتدت "توب وشورت" أظهر عضلات بطنها

ماديسون بير تكشف عن أنوثتها في لوس أنغلوس

لوس أنغلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab