باحثون سعوديون يبتكرون أغشية مسامية لتنقية المياه شديدة التلوث
آخر تحديث GMT21:59:12
 العرب اليوم -

تحتاج البلدان النّامية والبيئات الجّافة بشِدة لمثل تلك التقنية

باحثون سعوديون يبتكرون "أغشية مسامية" لتنقية المياه شديدة التلوث

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باحثون سعوديون يبتكرون "أغشية مسامية" لتنقية المياه شديدة التلوث

أغشية مسامية تعمل على تنقية المياه الجوفية
الرياض - العرب اليوم


طوّر باحثون في جامعة الملك عبد الله للعلوم والتقنية (كاوست) في السعودية، أغشية مسامية تعمل على تنقية المياه الجوفية شديدة التلوث وتحلية مياه البحر، وهو ما تحتاجه بشدّة البلدان النّامية والبيئات الجّافة، مثل بيئة شبه الجزيرة العربية.
 
تعتمد عمليات تحلية المياه التقليدية على الأغشية البوليمرية (عبارة عن مواد مصنوعة من سلاسل طويلة ومتكرّرة من الجزيئات). ومع أن تلك الأغشية قد تحقّق نتائج جيّدة للغاية في طرد الملح من الماء، فإنها قد تعجز عن تحقيق التدفق العالي الضروري للماء العذب.
 
ولمواجهة هذا التحدي، طوَّر زبينغ لاي، أستاذ الهندسة الكيماوية والبيولوجية المشارك وزملاؤه في «كاوست»، أغشية من مركَّبات كربونية تحوي شبكة من ألياف كربون مُرَسَّبة على أنبوب مسامي مجوَّف من السيراميك، يعمل على رفع كفاءة ترشيح ماء البحر أكثر من أغشية حالية مشابهة.
 
ولفت لاي إلى أنّ هذه الأغشية تعدّ الأولى التي يمكن استخدامها في جميع عمليات تحلية المياه الثّلاث المعتمدة على أغشية، وهي التقطير الغشائي، والتناضح العكسي، والتناضح الأمامي.
 
وتعمل هذه الأغشية عن طريق نبذ كل الملح، والسماح بتدفّق كميات كبيرة من الماء العذب في الوقت نفسه عبر مسامها المتناهية الصّغر، مع استهلاك قدر ضئيل من الطّاقة.
 
وتصل غزارة تدفّق الماء عبر هذه الأغشية إلى 20 ضعف غزارته مقارنة بالأغشية التجارية. ويوضح لاي أنّ هذه النّتائج تأتي تأثراً بالغربلة الفريدة للملح التي تجري في الأسطح الدّاخلية لهذه الأغشية، وهو ما يختلف عن الآلية التقليدية لتنقية المياه في الأغشية البوليمرية. مضيفاً أنّ التنقية تجري عن طريق غمر أحد جانبي الغشاء في ماء مالح، في حين يكون الآخر متّصلاً بالماء العذب، وبهذا تتكوَّن فجوة بين سطحين سائلين. ويستطرد قائلاً إنّ «الماء الملحي يتبخّر ويمرّ بسرعة عبر الفجوة المصنوعة من الأغشية الكربونية، من ثمّ يتكثّف على جانب الماء العذب. وبفضل التوصيل الحراري الممتاز لألياف الكربون، يمكن استعادة معظم الطّاقة، وهو ما يقلل استهلاكها بنسبة تصل لأكثر من 80 في المئة». (عن "الشرق الأوسط")

قد يهمك ايضا : 

أميركا تبحث استخدام الأسماك والحيوانات البحرية في "التجسس"

تعرَّف على الحيوانات الأكثر شفافية في العالم

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون سعوديون يبتكرون أغشية مسامية لتنقية المياه شديدة التلوث باحثون سعوديون يبتكرون أغشية مسامية لتنقية المياه شديدة التلوث



GMT 12:07 2023 الثلاثاء ,07 شباط / فبراير

مايا دياب بإطلالة جريئة من وحي الطبيعة
 العرب اليوم - مايا دياب بإطلالة جريئة من وحي الطبيعة

GMT 06:32 2023 الإثنين ,16 كانون الثاني / يناير

أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري
 العرب اليوم - أفكار أساسية في تصميم السلالم الداخلية للمنزل العصري

GMT 02:30 2023 الجمعة ,27 كانون الثاني / يناير

موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية
 العرب اليوم - موسكو تحظر موقع ميدوزا الإخباري الناطق بالروسية

GMT 08:09 2023 الجمعة ,06 كانون الثاني / يناير

ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري
 العرب اليوم - ديكورات شتوية مناسبة للمنزل العصري

GMT 05:00 2023 الخميس ,26 كانون الثاني / يناير

"ميتا" ترفع الحجب عن حسابي ترامب على "فيسبوك" و"إنستغرام"
 العرب اليوم - "ميتا" ترفع الحجب عن حسابي ترامب على "فيسبوك" و"إنستغرام"

GMT 21:37 2020 الإثنين ,01 حزيران / يونيو

لا تكن لجوجاً في بعض الأمور

GMT 03:25 2023 السبت ,21 كانون الثاني / يناير

جدول مواعيد مباريات الدوري الإنكليزي الممتاز المقبلة

GMT 10:17 2019 الخميس ,27 حزيران / يونيو

هل للسائل المنوي علاقة بشهوة المرأه

GMT 19:27 2015 الأحد ,20 كانون الأول / ديسمبر

العبي دور الزوجة العشيقة

GMT 20:56 2019 الإثنين ,28 تشرين الأول / أكتوبر

مصاريف الوداد تناهز 8 مليارات في موسم واحد

GMT 16:58 2022 الأربعاء ,28 كانون الأول / ديسمبر

برشلونة يزاحم ريال مدريد علي ضم كيليان مبابي

GMT 17:58 2019 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

منتخب يد تونس يهزم اليابان في بطولة يالو كاب السويسرية

GMT 01:57 2018 الخميس ,18 تشرين الأول / أكتوبر

إليك طرق تنظيف المنزل بقشور الموز والبرتقال

GMT 03:41 2018 الأحد ,22 تموز / يوليو

سلمى تكشف أسرار"نجوان"في"فوق السحاب"

GMT 12:41 2017 الأحد ,10 كانون الأول / ديسمبر

دار إميليا ويكستيد يطلق الفستان الأخضر الشبابي المشدود

GMT 01:46 2014 السبت ,17 أيار / مايو

يوم الأرض فرصة لتجديد الوعي بقيمة الوطن

GMT 04:36 2017 الأربعاء ,19 تموز / يوليو

الفنانة قمر تظهر بإطلالة جريئة ومثيرة للغاية

GMT 06:38 2023 الثلاثاء ,03 كانون الثاني / يناير

النجم البرتغالي كريستيانو رونالدو يصل الرياض

GMT 10:56 2020 الإثنين ,03 شباط / فبراير

قرار صيني بشأن جثث ضحايا "فيروس كورونا"

GMT 01:24 2019 الأحد ,03 تشرين الثاني / نوفمبر

ريم مصطفى تُصوِّر "ولاد رزق 2" مع أحمد عز في 6 أكتوبر
 
syria-24

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Maintained and developed by Arabs Today Group SAL
جميع الحقوق محفوظة لمجموعة العرب اليوم الاعلامية 2021 ©

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab