دراسة تحذّر من اختفاء بعض أجزاء من أوروبا بسبب الجليد
آخر تحديث GMT20:34:17
 العرب اليوم -

أكّدت أن ارتفاع مستويات البحار سيؤدي إلى كوارث

دراسة تحذّر من اختفاء بعض أجزاء من أوروبا بسبب الجليد

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - دراسة تحذّر من اختفاء بعض أجزاء من أوروبا بسبب الجليد

الجليد في أنتاركتيكا
لندن - العرب اليوم

أظهرت دراسة صادمة أجرتها "ناسا"، أن الجليد ينحسر في أنتاركتيكا بمعدل 6 أضعاف المُعدّل الذي كان عليه قبل 40 عاما، ويمكن أن ترتفع مستويات البحر بالأمتار مع تأثيرات كارثية في جميع أنحاء العالم، وبخاصة أوروبا، لأن القارة الجليدية "تذوب". 

وحذّر العلماء من أن استمرار هذا الذوبان سيؤدي إلى فيضانات تؤثر على ملايين الناس الذين يعيشون في المناطق الساحلية، مع اختفاء بعض الأجزاء من الخارطة الأوروبية في غضون القرون القليلة المقبلة، وقال الباحث في الدراسة، البروفيسور إريك ريغنوت، عالم الأرض في جامعة كاليفورنيا "بينما تستمر الطبقة الجليدية في القطب الجنوبي بالتقلص، نتوقع ارتفاع مستوى سطح البحر بالأمتار في القرون المقبلة". 

أقرا أيضًا:اليابان تُؤكِّد على استئنافها عملية صيد الحيتان التجارية في 2019

ودرس فريق البحث كيفية تغطية الجليد والثلوج في القارة القطبية الجنوبية، منذ عام 1979، باستخدام صور جوية ورادار قمر صناعي، وبين عامي 1979 و1990، خسرت القارة القطبية الجنوبية حوالي 36 مليار طن من كتلة الجليد سنويا، أي ما يعادل 90 مليون طائرة "بوينغ 747" مُحمّلة بالكامل، وفي الفترة بين عامي 2009 و2017، ازدادت وتيرة الذوبان بنحو 6 أضعاف، مع فقدان 228 مليار طن سنويا. 

واستطرد البروفيسور ريغنوت موضحا "هذا مجرد غيض من فيض، إذا جاز التعبير، فقد أضافت خسارة الجليد الضخمة شبرا واحدا إلى مستويات البحار العالمية، منذ عام 1979". 

وتجدر الإشارة إلى أن زيادة سخونة المحيطات لن تؤدي إلا إلى تسريع انحسار الجليد، ما يعني أن مستويات البحار قد ترتفع بالأمتار خلال بضع مئات من السنين المقبلة، علمًا أن الدراسة التي موّلتها ناسا نُشرت في وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم. 

أجزاء من أوروبا تواجه خطر الاختفاء

أظهرت دراسة صادمة أجرتها "ناسا"، أن الجليد ينحسر في أنتاركتيكا بمعدل 6 أضعاف المعدل الذي كان عليه قبل 40 عاما. ويمكن أن ترتفع مستويات البحر بالأمتار مع تأثيرات كارثية في جميع أنحاء العالم، خاصة أوروبا، لأن القارة الجليدية "تذوب".

وحذر العلماء من أن استمرار هذا الذوبان سيؤدي إلى فيضانات تؤثر على ملايين الناس الذين يعيشون في المناطق الساحلية، مع اختفاء بعض الأجزاء من الخارطة الأوروبية في غضون القرون القليلة المقبلة.

وقال الباحث في الدراسة، البروفيسور إريك ريغنوت، عالم الأرض في جامعة كاليفورنيا: "بينما تستمر الطبقة الجليدية في القطب الجنوبي بالتقلص، نتوقع ارتفاع مستوى سطح البحر بالأمتار في القرون المقبلة". ودرس فريق البحث كيفية تغطية الجليد والثلوج في القارة القطبية الجنوبية، منذ عام 1979، باستخدام صور جوية ورادار قمر صناعي.

وبين عامي 1979 و1990، خسرت القارة القطبية الجنوبية حوالي 36 مليار طن من كتلة الجليد سنويا، أي ما يعادل 90 مليون طائرة بوينغ 747 محملة بالكامل. وفي الفترة بين عامي 2009 و2017، ازدادت وتيرة الذوبان بنحو 6 أضعاف، مع فقدان 228 مليار طن سنويا.

واستطرد البروفيسور ريغنوت موضحا: "هذا مجرد غيض من فيض، إذا جاز التعبير". وأضافت خسارة الجليد الضخمة شبرا واحدا إلى مستويات البحار العالمية، منذ عام 1979.

وتجدر الإشارة إلى أن زيادة سخونة المحيطات لن تؤدي إلا إلى تسريع انحسار الجليد، ما يعني أن مستويات البحار قد ترتفع بالأمتار خلال بضع مئات من السنين المقبلة. ونُشرت الدراسة التي مولتها ناسا، في وقائع الأكاديمية الوطنية للعلوم.

وقد يهمك أيضًا:

القارة القطبية الجنوبية أنتاركتيكا كما لم نرها من قبل

كشف النقاب عن آثار القارات المفقودة المخفية تحت أنتاركتيكا لملايين الأعوام

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تحذّر من اختفاء بعض أجزاء من أوروبا بسبب الجليد دراسة تحذّر من اختفاء بعض أجزاء من أوروبا بسبب الجليد



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

دراسة تحذّر من اختفاء بعض أجزاء من أوروبا بسبب الجليد دراسة تحذّر من اختفاء بعض أجزاء من أوروبا بسبب الجليد



ارتدت فستانًا أحمرَ لامعًا واعتمدت مكياجًا بسيطًا

كيت هدسون أنيقة خلال حفلة توزيع جوائز "دايلي فرونت رو"

لوس أنجلوس ـ رولا عيسى

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - صحافي أميركي يفضح سياسة دونالد ترامب الخارجة

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة

GMT 01:17 2016 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

سوق "البشت" ينتعش مع اقتراب عيد الفطر السعيد

GMT 02:43 2016 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

كوميديا جديدة تجمع نورة العميري بالفنان سلطان الفرج

GMT 10:59 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

أفضل 10 منتجعات للتزلج على الجليد في جبال الألب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab