وزارة البيئة المصرية توضح حقيقة الحوت الذي ظهر في قرية مارينا
آخر تحديث GMT10:24:09
 العرب اليوم -

بعدما رصده شهود بالقرب من شواطئ الساحل الشمالي

وزارة البيئة المصرية توضح حقيقة الحوت الذي ظهر في قرية مارينا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - وزارة البيئة المصرية توضح حقيقة الحوت الذي ظهر في قرية مارينا

الحيتان البالينية
القاهرة - العرب اليوم

كشفت وزارة البيئة المصرية، الخميس، أن الحوت، الذي رصده شهود على مقربة من الشاطئ في منطقة مارينا بالساحل الشمالي في اليومين الماضيين، ينتمي لفصيلة "الحيتان البالينية (عديمة الأسنان)".

وقالت الوزارة في بيان على صفحتها في فيسبوك إنها شكّلت "غرفة عمليات مركزية بجهاز شؤون البيئة من المختصين بقطاع حماية الطبيعة والإدارات المعنية"، وذلك بعد تلقي بلاغ عن تواجد حوت في منطقة مارينا".
 
وأضاف البيان أن الوزارة دفعت بـ"مجموعات علمية متخصصة للرصد والمراقبة والتتبع لحركة الحيوان والتنسيق مع الجهات المعنية لمساعدته (الحوت) على الخروج من السواحل الضحلة التي جنح إليها.."
 
ويعمل الفريق على "مسح المناطق التي شوهد فيها الحوت والأماكن التي يتوقع تواجده فيها للتعامل الفوري مع الموقف من قبل المتخصصين"، حسب ما أضافت وزارة البيئة.
 
وأشارت إلى أن الفريق حصل "على مقاطع فيديو تم تصويرها للحوت خلال قربه من الساحل. وبتحليل مقطع الفيديو تبين أنه أحد أنواع الحيتان البالينية (عديمة الأسنان) والمعروف باسم حوت الزعنفة أو الحوت المزعنف (Fin whale)".
 
و"هذا النوع من الحيتان، هو أحد الحيتان المسجلة المقيمة في المياه المصرية والمصنّف عالمياً مهدد بخطر الانقراض، طبقاً لقاعدة بيانات الاتحاد الدولي لصون الطبيعة.."، طبقا للبيان.
 
وتقوم "الوزارة بالتنسيق مع الجهات المعنية كافة وبعض المنظمات الأهلية لرصد وتتبع الحوت.. في إطار الجهود المبذولة لصون وحماية الثدييات البحرية كأحد أهم مكونات البيئة البحرية..".
 
وأوضحت الوزارة أن "الحوت الزعنفة من الحيتان الكبيرة المتواجدة في جميع محيطات العالم والبحار الكبيرة، ويستمد اسمه من زعنفته الظهرية فوق ظهره والتي تبعد بمسافة ثلثي الجسم من الرأس".
 
و"يتميز حوت الزعنفة بشكله الانسيابي الطويل ولونه الرمادي أو البني المسود الذي يغطيه فيما عدا المنطقة البطنية، حيث يسودها لون أفتح. بلغ الطول المتوسط لذكور الحيتان الزعنفية نحو 19 متر، بينما الأنثى 20 متر".
 
و"يتغذى حوت الزعنفة أساساً على الهائمات البحرية والأسماك والقشريات والرخويات صغيره الحجم، وذلك من خلال تصفية المياه من الكائنات الحية بواسطة شبكة من الخيوط الدقيقة تتدلى من فكه العلوي".
 
و"تحتاج هذه الأنواع من الحيتان إلى كميات كبيرة من الغذاء، يتناسب مع حجمها الكبير والذي يُقدّر في اليوم الواحد لعدة مئات من الكيلوغرامات، مما يستلزم قيامها بالحركة الدائمة للحصول على كفايتها من الطعام".
 
و"جميع أنواع الحيتان المسجلة بالبحر المتوسط بشكل عام والساحل المصري بشكل خاص لا تمثل أي خطورة على البشر، ولم يسجل نهائيا صدور أي تصرف عدواني لها جهة البشر"، وفق بيان وزارة البيئة.
 
ودعت الوزارة "المترددين على السواحل المصرية بعدم القيام بأي تصرف عدواني تجاه الحيتان أو القيام بأي تصرف قد يؤدي إلى إزعاجها وذلك في حالة رصدها في محيط الأماكن السياحية".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة البيئة المصرية توضح حقيقة الحوت الذي ظهر في قرية مارينا وزارة البيئة المصرية توضح حقيقة الحوت الذي ظهر في قرية مارينا



GMT 03:48 2018 السبت ,27 تشرين الأول / أكتوبر

مصر تبني أكبر محطة طاقة شمسية في العالم

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

وزارة البيئة المصرية توضح حقيقة الحوت الذي ظهر في قرية مارينا وزارة البيئة المصرية توضح حقيقة الحوت الذي ظهر في قرية مارينا



ارتدت سُترة مُبطّنة بيضاء وبنطالًا ضيقًا لامعًا

كيم كارداشيان أنيقة أثناء وجودها مع كورتني في كالاباساس

واشنطن ـ رولا عيسى

GMT 23:14 2019 الإثنين ,04 آذار/ مارس

طُرق إخفاء رقم المُتصل عند إجراء المكالمات

GMT 16:04 2014 الأربعاء ,29 كانون الثاني / يناير

شاب بالغ يختطف ابنة 11 ربيعاً برضاها ويجبر أهلها على تزويجهما

GMT 22:48 2016 الجمعة ,02 كانون الأول / ديسمبر

مدرب الهلال رامون دياز يوضح أسباب تطور أداء الفريق

GMT 01:35 2015 الثلاثاء ,22 كانون الأول / ديسمبر

واق ذكري "سوبر" لمكافحة فيروس الإيدز في الأسواق

GMT 00:41 2016 الجمعة ,29 كانون الثاني / يناير

ضفائر الذرة تمنح إطلالة أفريقية جريئة في شتاء 2016

GMT 16:18 2017 الأحد ,24 أيلول / سبتمبر

سعر الجنيه السوداني مقابل الجنية المصري الأحد

GMT 03:21 2015 الخميس ,28 أيار / مايو

تنظيم "داعش" ينشر صورًا من داخل سجن "تدمر"
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab