الأمم المتحدة تحذِّر من أن تغير المناخ يتسبب فى وقوع كارثة طبيعية جديدة أسبوعيا
آخر تحديث GMT00:39:30
 العرب اليوم -

أكدت أن الدول النامية غير مستعدة للتعامل مع العواقب

الأمم المتحدة تحذِّر من أن تغير المناخ يتسبب فى وقوع كارثة طبيعية جديدة أسبوعيا

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - الأمم المتحدة تحذِّر من أن تغير المناخ يتسبب فى وقوع كارثة طبيعية جديدة أسبوعيا

الكوارث الطبيعية
لندن - العرب اليوم

حذَّرت الأمم المتحدة من أن تغير المناخ يتسبب في وقوع كارثة طبيعية جديدة أسبوعيا، بينما الدول النامية غير مستعدة للتعامل مع عواقب مثل هذه المشاكل، فعلى الرغم من أن الكوارث الأكبر تتصدر عناوين الأخبار في جميع أنحاء العالم إلا أن معظم الكوارث صغيرة الحجم لا تنال سوى القليل من الانتباه من المجتمع الدولي.

وقالت خبيرة الكوارث في الأمم المتحدة مامي ميزوتوري لصحيفة الجارديان، "إنه يجب التركيز بشكل أكبر على الاستثمارات في البنية التحتية المرنة، إلى جانب خفض الانبعاثات".

وحذَّرت الأمم المتحدة من أن ما يسمى بـ"الأحداث الأقل تأثيرًا" تحدث بشكل متكرر أكثر مما يُقدر، ورغم أن العديد منهم لا يلاحظها أحد إلى حد كبير على الرغم من النزوح والضيق والموت اللذين تسببهما رغم ذلك، لكن يمكن منع نسبة كبيرة من هذه الأحداث الأصغر حجمًا إذا تم إنشاء البنية التحتية لمواجهة التحدى، خاصة فى المناطق النامية.

ويشمل ذلك دفاعات معززة للفيضانات، ونظم أفضل للإنذار بالأحوال الجوية الشديدة، ومخزونات المياه فى حالة  الجفاف ومزيد من الإشراف الحكومي على تلك المناطق المعرضة بشكل خاص لخطر تغير المناخ.

وقالت ميزوتوري، الممثل الخاص للأمين العام للأمم المتحدة المعني بالحد من مخاطر الكوارث، "هذا لا يتعلق بالمستقبل إنه اليوم، إذ يحتاج الناس إلى التحدث أكثر عن التكيف والمرونة".

وحذرت ميزوتوري من أن المشكلة ليست مجرد أزمة في العالم النامي، حيث تواجه البلدان الأكثر ثراءً في العالم تحديات في مجال البنية التحتية والتخفيف من المخاطر، كما أظهرت موجات أوروبا الحارة الأخيرة وحرائق الغابات في الولايات المتحدة.

وتشير التقديرات إلى أن الكوارث المتعلقة بالمناخ تكلف في الوقت الحالي حوالي 520 مليار دولار (415 مليار جنيه إسترليني) كل عام، لكن ستؤدى تكلفة بناء البنية التحتية المصممة لتكون مقاومة لآثار تغير المناخ إلى زيادة هذا الرقم بنسبة 3 في المائة - أو ما مجموعه 2.7 تريليون دولار (2.2 تريليون جنيه إسترليني) على مدى السنوات العشرين المقبلة.

وتأتي هذه المخاوف بعد أن هزت العديد من مناطق العالم العديد من الظواهر الطبيعية الناجمة عن تغير المناخ، مثل الأعاصير والأمواج الحارة والجفاف، إذ ينبغي التركيز على الحلول القائمة على الطبيعة لأخطار المناخ مثل تشجيع نمو مستنقعات والأراضي الرطبة للحد من الفيضانات.
وبالإضافة إلى ذلك يتعين على الدول التركيز على حماية أكثر الفئات ضعفًا التي تعيش في مستوطنات غير رسمية بدلاً من المدن المخططة.    

وقد يهمك ايضا: 

بركان "بوغوزلوف" في آلاسكا يهدم العديد من المنازل

زلزال بقوة 6.2 درجات يضرب ولاية آلاسكا الأميركية

 

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الأمم المتحدة تحذِّر من أن تغير المناخ يتسبب فى وقوع كارثة طبيعية جديدة أسبوعيا الأمم المتحدة تحذِّر من أن تغير المناخ يتسبب فى وقوع كارثة طبيعية جديدة أسبوعيا



GMT 00:09 2016 الإثنين ,20 حزيران / يونيو

فوائد عشبة القلب

GMT 15:59 2019 الأربعاء ,01 أيار / مايو

تواجهك عراقيل لكن الحظ حليفك وتتخطاها بالصبر

GMT 18:01 2016 الأحد ,02 تشرين الأول / أكتوبر

قناة شنبو تعرض مسلسل "الأسطورة" كفيلم سينمائي حصريًا

GMT 02:43 2018 الأحد ,11 شباط / فبراير

سعر الريال القطري مقابل ريال سعودي الأحد

GMT 05:21 2019 الثلاثاء ,02 إبريل / نيسان

أفضل 5 فنادق فاخرة ومميَّزة في سنغافورة لعام 2019

GMT 12:17 2019 الأحد ,27 كانون الثاني / يناير

سعر الريال السعودي مقابل الريال القطري الاحد

GMT 13:04 2019 الأربعاء ,16 كانون الثاني / يناير

وكالة "ناسا" تعثر على كوكب جديد يشبه الكرة الأرضية

GMT 01:23 2018 الأربعاء ,12 كانون الأول / ديسمبر

المفتي تؤكد أن ردود الأفعال عن "كأنة أمبارح" فاجأتها

GMT 16:37 2018 السبت ,06 تشرين الأول / أكتوبر

رد غير مباشر من"هنا شيحة" على خبر زواجها

GMT 00:28 2018 الجمعة ,12 كانون الثاني / يناير

حسن راضي يؤكد تسليح إيران لعناصرها سبب الانتفاضة

GMT 18:37 2017 الثلاثاء ,28 تشرين الثاني / نوفمبر

فنانون يتبارزون لإبراز مشاعر الحب تجاه الفنانة شادية

GMT 07:59 2013 الأحد ,06 كانون الثاني / يناير

النساء أكثر عصبية من الرجال بسبب الضغوط اليومية

GMT 08:53 2016 السبت ,02 تموز / يوليو

إصابة حسام عاشور ومسعد عوض في مران الأهلي
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab