النمل يستطيع التمييز بين الرياح والأخطار عبر الاهتزازات
آخر تحديث GMT15:19:30
 العرب اليوم -

وفقًا لدراسة حديثة أجراها باحثان ألمانيان

النمل يستطيع التمييز بين الرياح والأخطار عبر الاهتزازات

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - النمل يستطيع التمييز بين الرياح والأخطار عبر الاهتزازات

النمل
برلين - العرب اليوم

اكتشف باحثان ألمانيان أن النمل يستطيع التعرف على مصدر اهتزاز الأشجار التي يعيش فيها، وعلى ضوء ذلك يحدد كيف يتصرف مع المخاطر المحتملة.

وتعيش أنواع كثيرة من النمل فوق الأشجار والنباتات في الغابات، كما هو الحال في غابات شرق أفريقيا , لكن حياة النمل مهددة بشكل مستمر بالمخاطر بسبب الأعاصير والأمطار والحيوانات التي تقتات على أوراق الأشجار والنباتات.

وانشغل باحثان ألمانيان من "جامعة بوخوم" بسبر أغوار عالم النمل، وانتابهما الفضول لمعرفة ما إذا كان النمل يفرق بين اهتزاز الأشجار وأغصانها بسبب الرياح واهتزازها بسبب الفيلة أو الزرافات أو الحيوان الأخرى التي تحاول قضم الأوراق , وخلص الباحثان إلى أن النمل يستطيع فعلًا أن يفرق بين مصدر اهتزاز أغصان الأشجار التي يعيش فوقها، نقلًا عن الموقع الإخباري الألماني "شبيغل أونلاين".

فعندما يقترب حيوان ما من الشجرة التي يعيش فيها مجتمع النمل ويبدأ في تحريكها، يتأهب النمل بأعداد كبيرة للدفاع عن نفسه وإبعاد المهاجم عبر قرصه , لكن عندما يكون سبب اهتزاز أغضان الأشجار هو الرياح، يبقى النمل مسترخيًا وغير مبال.

وخلال فترة تواجدهما لإجراء أبحاث بشأن النمل في كينيا، لاحظ الباحثان الألمانيان الفرق في ردود الفعل ,  وتقول الباحثة الألمانية كاترين كرواسيا "في أحيان كثيرة كنا نلمس أغصان بعض الأشجار من دون قصد، فيهاجمنا النمل بسرعة ويتجه بسرعة كبيرة نحونا".

وقاما الباحثان بتسجيل صوت اهتزاز الأغصان عندما يقضم الماعز أوراقها وصوت اهتزازها بسبب الرياح ,  وبعدها تم إعادة إنتاج تلك الاهتزازات ميكانيكيًا بواسطة جهاز خاص، ثم لاحظ الباحثان كيف يتفاعل معها النمل ,  واستنتج الباحثان أن النمل يتعرف على مصدر الحركة هل هو حيوان أم الرياح عن طريق الذبذبات التي تأتي من الأغصان ,  فالنمل لا يستطيع فقط معرفة مصدر الاهتزاز، بل مكان حدوثه أيضًا، وفق الموقع الإخباري الألماني.

وتقول الباحثة الألمانية كرواسيا "يسرع مجتمع النمل بشكل جماعي في اتجاه مصدر الاهتزاز بهدف مهاجمة المتسبب به" , ويرجح الباحثون أن الأشجار والنباتات أيضًا تتفاعل مع مصدر الحركة (حيوانًا كان أم رياحًا) وتصدر ذبذبات مختلفة حسب اختلاف المصدر وهو ما يساعد النمل على معرفة مصدرها وتقدير خطورتها.

قد يهمك أيضــــــــــــــــًا

- باحثون يُؤكّدون أنّ النمل المخملي يُمكنه حماية نفسه

- الانقراض يهدد 15 % من الحيوانات والنباتات في الغابات المغربية

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النمل يستطيع التمييز بين الرياح والأخطار عبر الاهتزازات النمل يستطيع التمييز بين الرياح والأخطار عبر الاهتزازات



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

النمل يستطيع التمييز بين الرياح والأخطار عبر الاهتزازات النمل يستطيع التمييز بين الرياح والأخطار عبر الاهتزازات



ارتدت زِيًا مثيرًا باللون الأبيض عاري الصدر

ماديسون بير تكشف عن أنوثتها في لوس أنغلوس

لوس أنغلوس ـ رولا عيسى
 العرب اليوم - إليك قائمة بأفضل مناطق الجذب السياحي في العالم

GMT 12:42 2019 الثلاثاء ,19 آذار/ مارس

اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها
 العرب اليوم - اكتشفي أساسيات شراء سجادة جديدة والحفاظ عليها

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 19:44 2013 الخميس ,02 أيار / مايو

آنجلينا جولي وهي في السادسة عشر من عمرها

GMT 08:52 2019 الجمعة ,08 آذار/ مارس

تعرف على طنين الأذن وأسبابه وطرق علاجه

GMT 05:07 2017 الأربعاء ,15 تشرين الثاني / نوفمبر

سعد لمجرد يرفض الرد على فيديو الفرنسية لورا بريول

GMT 10:16 2014 الخميس ,30 كانون الثاني / يناير

"تويوتا" تطرح سيارة "ميني فان" عائلية للسوق اليابانية

GMT 04:49 2018 الأربعاء ,17 كانون الثاني / يناير

أمينة خان أول محجبة تشارك في إعلان مستحضرات "لوريال" للشعر

GMT 15:35 2017 الإثنين ,10 إبريل / نيسان

الإصابة تنهي موسم لاعب الشباب عبد الوهاب جعفر

GMT 10:00 2015 الثلاثاء ,13 تشرين الأول / أكتوبر

ارتفاع كبير في أعداد الأرانب أثناء نزول الأمطار

GMT 03:08 2015 الإثنين ,21 كانون الأول / ديسمبر

"جيب رانجلر" أسطورة القوة ومثالي للرحلات والتضاريس الصعبة

GMT 01:17 2016 الثلاثاء ,05 تموز / يوليو

سوق "البشت" ينتعش مع اقتراب عيد الفطر السعيد

GMT 02:43 2016 الأربعاء ,20 كانون الثاني / يناير

كوميديا جديدة تجمع نورة العميري بالفنان سلطان الفرج

GMT 10:59 2018 الأحد ,28 كانون الثاني / يناير

أفضل 10 منتجعات للتزلج على الجليد في جبال الألب
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab