ولاية إيداهو الأميركية تُسجّل أعدادًا صادمة من الحشرات هذا العام
آخر تحديث GMT05:13:34
 العرب اليوم -

صراصير المورمون لها أثر مُدمِّر على الحقول والحبوب

ولاية إيداهو الأميركية تُسجّل أعدادًا صادمة من الحشرات هذا العام

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - ولاية إيداهو الأميركية تُسجّل أعدادًا صادمة من الحشرات هذا العام

صراصير المورمون
واشنطن ـ رولا عيسى

يُواجه المزارعون في غرب الولايات المتحدة الأميركية آفة زاحفة كل ثمانية أعوام أو ما يقرب من ذلك، وهذه الآفة تكون عبارة عن أسراب من الحشرات المفترسة التي قد تُهلك المحاصيل وتؤدي إلى العديد من حوداث السيارات.

ويقول الخبراء إن هذا العام يشهد زيادة في نوع من أنواع الحشرات المفترسة والتي تُسمى صراصير المورمون، ويبلغ طولها نحو 5 سنتيمترات، وهي حشرة تنتمي لمجموعة الجنادب الأميركية والجنادب طويلة القرون ولها أثر مدمر على الحقول والحبوب والمحاصيل، وتعيش في غربي الولايات المتحدة الأميركية وشرقًا حتى ولاية تكساس.

وصرّحت هيئة الفحص الصحي للحيوان والنبات التابعة لوزارة الزراعة في الولايات المتحدة بأن "أسراب صراصير المورمون تزداد بشكل ملحوظ" في الأراضي الاتحادية جنوب غرب ولاية إيداهو.

وقال أبي بويل، المتحدث الرسمي للهيئة: "لا يوجد تفسير واضح لزيادة أعداد صراصير المورمون هذا العام، ونعلم أن الأعداد دورية فقد شهدنا في ولاية إيداهو في بضعة مواقع بها الأعداد تصل إلى 70 صرصارا في كل ياردة مربعة".

وقال مسؤول حكومي في الولاية: "تبدأ هذه الحشرة بضر المحاصيل والمراعي عندما يبلغ عددها 8 حشرات في كل ياردة مربعة".

وكشفت الوكالة الفيدرالية أن "هذه الحشرات عبارة عن جنادب أميركية، تتمركز حول ولاية وينيموكا ونيفادا وانتشرت في جميع أنحاء ولاية أوريغون وواشنطن ومونتانا ووايومنغ وأريزونا وكولورادو".

وشرع سكان بلدة شمال وسط ولاية أوريغون في معالجة هذا الأمر في حزيران/يونيو، ويسعون جاهدين لحماية المحاصيل الزراعية والحدائق الخضراء، في محاولة لمنع الحشرات من غزو البيوت عن طريق النوافذ والأبواب المفتوحة، إذ إن أسراب هذه الحشرات الخارجة عن السيطرة تعني وبكل تأكيد خسائر اقتصادية فادحة للدولة.

وأُعلن عن حالات طوارئ في بعض مقاطعات ولاية إيداهو وولاية نيفادا في عام 2003، نظرًا للأضرار التي تسبب فيها هذا النوع من الحشرات، وبعض الأضرار في المحاصيل الزراعية بولاية يوتا والذي يبلغ قدرها 25 مليون دولار عام 2001.

وتعاون كل من الشرطة وموظفي المرور على منعها من عبور الطرق، إذ بإمكانها أن تجعل الرصف كالجليد عند سحقها، وقال شيلدون كيلي، ضابط في شرطة ولاية إيداهو: "لا يعلم معظم الناس أن هذه الحشرات على الطرق حتى تكاد سيارتهم تقوم بسحقها، مما يؤدي إلى تحول الحشرات إلى بقع زيتية مكونة من جليد على الطرق وتسبب الحوادث، إذ قال بعض السائقين إنهم يبطئون عندما يبلغون الرصف كما لو كانوا على طرق جليدية".

ولاية إيداهو الأميركية تُسجّل أعدادًا صادمة من الحشرات هذا العام

وتعمل الشرطة مع مسؤولي النقل والمواصلات لنشر الإنذارات، إذا لزم الأمر وأُعيقت جثث حشرات المورون الطرق.

وقال لايود نايت، مسؤول قسم بوزارة الزراعة في ولاية إيداهو: "كنت آمل أن تحدّ العواصف الثلجية في الشتاء الماضي من أعدادهم. إذ يمكن أن تضع أنثى هذه الحشرات ما يفوق 100 بيضة كل صيف والذي يفقس بطبيعته في موسم الربيع الذي يتلوه، ولكن كما اتضح الأمر، قد ساعد الغطاء الثلجي على حماية البيض".

وأضاف: "تلقت الإدارة هذا العام أكثر من 100 شكوى عن هذه الحشرات، ولا تزال هذه ضمن المعايير المتوقعة للمنطقة".

وقال مسؤولو ولاية نيفادا: "لقد شهدنا زيادة في أعداد هذه الحشرات هذا العام ولكن ليست أعدادًا ضخمة حتى الآن، إذ توقعنا أعدادًا أكبر من ذلك".

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ولاية إيداهو الأميركية تُسجّل أعدادًا صادمة من الحشرات هذا العام ولاية إيداهو الأميركية تُسجّل أعدادًا صادمة من الحشرات هذا العام



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

ولاية إيداهو الأميركية تُسجّل أعدادًا صادمة من الحشرات هذا العام ولاية إيداهو الأميركية تُسجّل أعدادًا صادمة من الحشرات هذا العام



بدت أكثر نحافة مع إطلالة برونزية وشعر بلاتيني

بيلي فيرس تُظهر أناقتها خلال التقاط صورة جانبية لها

نيويورك ـ مادلين سعادة

GMT 13:54 2014 الثلاثاء ,29 تموز / يوليو

عبارات حماسية فعالة تحفزك لأداء تمارين اللياقة

GMT 16:44 2018 الثلاثاء ,23 كانون الثاني / يناير

تسريب صور مخلة للآداب للممثلة السورية لونا الحسن

GMT 11:03 2017 الخميس ,07 كانون الأول / ديسمبر

أسعار ومواصفات سيارة بولو 2018 الجديدة

GMT 06:32 2014 الثلاثاء ,03 حزيران / يونيو

برنامج تدريبي بشأن سلامة المرضى في مستشفى عبري

GMT 03:16 2019 الثلاثاء ,01 كانون الثاني / يناير

قائمة بـ10 أحجار كريمة تجلب الحظ السعيد

GMT 00:14 2015 الإثنين ,09 تشرين الثاني / نوفمبر

سارة نخلة تكشف عن تفاصيل فيلم "منطقة محظورة"

GMT 01:12 2015 الثلاثاء ,24 آذار/ مارس

إنشاء معهد متخصص في السياحة الصحراوية في جانت

GMT 21:18 2014 الإثنين ,17 شباط / فبراير

فوائد الخرشوف لمرضى السكر

GMT 06:01 2013 الخميس ,24 تشرين الأول / أكتوبر

متدربة كمال أجسام تؤكد أن المنشطات حوّلتها إلى رجل
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab