انفصال جبل جليدي بحجم دولة أوروبية عن القطب الشمالي
آخر تحديث GMT22:58:09
 العرب اليوم -

لينجرف نحو بحر خليج ودل في أنتاركتيكا

انفصال جبل جليدي بحجم دولة أوروبية عن القطب الشمالي

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - انفصال جبل جليدي بحجم دولة أوروبية عن القطب الشمالي

انفصال جبل جليدي بحجم دولة أوروبية
 لندن ـ كاتيا حداد

انفصل جزء ضخم كبير بحجم لوكسمبرغ من القطب الشمالي لينجرف نحو بحر ودل وهو خليج من المحيط المتجمد الجنوبي في أنتاركتيكا ، وفي خلال الشهر الماضي تم الإبلاغ بوقوع تهديد، إذ تم العثور على الجبل الجليدي الذى يبلغ حجمه تريليون طن تقريبًا ، بعد أن بحث العلماء أخر بيانات القمر الصناعي من المنطقة.

وقال الباحثون إن هذا الجبل غير من خارطة الخيج وغادرت الجرف الجليدي لأرسن في أدنى مستوى له على الإطلاق ، وأضافت آنا هوغ، الخبيرة في رصد الأقمار الصناعية للأنهار الجليدية من جامعة ليدز "أنه حدث كبير حقًا من حيث حجم القرص الجليدي".

ويبلغ طول جبل الجليد الجديد ، الذي من المتوقع أن يطلق عليه إسم A68 ، نصف مساحة جبل الجليد B-15 الذي ينقسم عن الجرف الجليدي روس في عام 2000، لكنه يعتقد أنه من بين الـ10 أكبر الجبال الجليدية المسجلة على الإطلاق.

وازداد الكراك الضخم الذي ولد فيض الجليد الجديد على مدى سنوات، ولكن بين 25 مايو و 31 مايو وحده، نما هذا الصدع بمقدار 17 كم ، وهي أكبر زيادة منذ يناير/كانون الثاني ، وفي الفترة ما بين 24 و27 يونيه/حزيران ، انتشرت حركة الجليد لتصل إلى أكثر من 10 أمتار في اليوم للقسم الذي سبق قطعه.

وقال أدريان لوكمان، أستاذ علم الجليديات في جامعة سوانسي وزعيم مشروع ميداس في المملكة المتحدة الذي يركز على حالة الجرف الجليدي "ولكن في النهاية لم تكن هذه الحادثة مجرد كسر بسيط ، كشفت البيانات التي تم جمعها قبل أيام فقط من الجليدي منحدر أن الصدع قد تشعبت مرات عدة ، نحن نرى واحدة كبيرة فيض في الوقت الراهن ، ومن المرجح أن هذا سوف ينقسم إلى قطع أصغر مع مرور الوقت ".

وخلافًا للطبقات الرقيقة من الجليد البحري، فإن الرفوف الجليدية تطفو كتلتها من الجليد، ويبلغ سمكها مئات الأمتار، والتي تعلق على صفائح جليدية ضخمة، وهذه الأرفف الجليدية تتصرف مثل الدعامات، وتعيق وتباطؤ الحركة في البحر من الأنهار الجليدية التي تغذيه.

وتابع مارتين سيجيرت، أستاذ علوم الأرض في كلية إمبريال كوليدج لندن والمدير المشارك ل،"غرانثام": "هناك ما يكفي من الجليد في القارة القطبية الجنوبية ، إذا ما ذاب كل شيء ، أو حتى تدفق إلى المحيط فقط ، فإن مستويات سطح البحر سترتفع بمقدار 60 متر معهد تغير المناخ والبيئة".

ولكن في حين أن ولادة جبل جليدي ضخم قد تبدو مثيرة ، وأكد الخبراء أنها لن تؤدي في حد ذاته إلى ارتفاع مستوى سطح البحر  "إنه مثل مكعبات الثلج الخاصة بك في الجن والمنشط الخاص بك، بل هو عائم بالفعل، وإذا كان يذوب فإنه لا يغير حجم الماء في الزجاج من قبل جدا على الإطلاق".

بعد انهيار لارسن الشمالي أكثر جرفا الجليد في عام 1995 ولارسن B في عام 2002، تحولت جميع العيون إلى لارسن C.
لكن سيجرت يسارع إلى الإشارة إلى أن جليد جبل الجليد الجديد ليس علامة على أن الجرف الجليدي على وشك التفكك، مؤكدة أن الرفوف الجليدية تتفكك طبيعيًا لأنها تمتد إلى المحيط ، "إننى لست قلقًا بشكل لا مبرر له ، فهو ليس أول جبل جليدي ضخم قد شكل".

ووافق أندرو شيبيرد ، أستاذ مراقبة الأرض في جامعة ليدز ، قائلًا "الجميع يحب جبل جليدي جيد، وهذا واحد من الفلاحين ، ولكن على الرغم من استمرارنا في الانتظار لفترة طويلة، أنا متأكد من أن القارة القطبية الجنوبية لن تسقط المسيل للدموع عندما ذهبت لأن القارة يفقد الكثير من الجليد بهذه الطريقة كل عام، وحتى انها حقا مجرد عمل كالمعتاد".

وقال لوكمان إنه في حين أن الجرف الجليدي لارسن C قد تستمر في تسلق الجبال الجليدية، قد تنمو ، ومع ذلك فقد أشار البحث السابق من قبل الفريق إلى أن الجرف الجليدي المتبقي من المرجح أن يكون أقل استقرارًا الآن بعد أن انحدر جبل الجليد ، على الرغم من أنه من غير المحتمل أن يكون لهذا الحدث أي آثار قصيرة الأجل.

وأضاف "يجب أن ننتظر أعوام أو عقود لمعرفة ما سيحدث لبقية لأرسن سي" مشيًرا إلى أن الأمر استغرق سبعة أعوام بعد الإفراج عن جبل جليدي كبير من لارسين قبل أن يصبح الجرف الجليدي غير مستقر وتفكك .

ما هو أكثر من ذلك، أكد لوكمان أنه في حين تم مشاهدة برك تذوب على لارسين B قبل انهياره ، الميزات التي يعتقد أنها قد أثرت على هيكل الجرف الجليدي ، تلك التي ينظر إليها في لارسين C هي أصغر بكثير، ولا توجد حتى الآن في هذا الوقت من العام.

وبينما من المقبول أن يكون تغير المناخ قد لعب دورًا في التفكك بالجملة لرفوف لارسن أ و لارسن بالجليدية، أكد لوكمان أنه لا يوجد دليل على أن جليد جبل الجليد العملاق مرتبط بهذه العمليات.

وتقول تويلا مون، وهي خبيرة جليدية في المركز الوطني الأميركي للثلج ، إن تغير المناخ يمكن أن يجعل الوضع أكثر إهتزازًا ، بالتأكيد أن التغييرات التي نراها على الرفوف الجليدية مثل الرقيق بسبب مياه المحيطات الدافئة هي نوع من التغييرات التي ستسهل على هذه الأحداث أن تحدث".

وأردف مون "أنه أمر محتمل ولكن البيانات الأخيرة من معهد سكريبس لعلوم المحيطات تظهر فى الواقع معظم سماكة الرف" ، وتأتي أخبار جبل الجليد العملاق بعد أن أعلن الرئيس الأميركي دونالد ترامب أن الولايات المتحدة سوف تنسحب من اتفاق باريس بشأن المناخ لعام 2015، وهو اتفاق وقعته أكثر من 190 دولة لمعالجة ظاهرة الاحترار العالمي .

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انفصال جبل جليدي بحجم دولة أوروبية عن القطب الشمالي انفصال جبل جليدي بحجم دولة أوروبية عن القطب الشمالي



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

انفصال جبل جليدي بحجم دولة أوروبية عن القطب الشمالي انفصال جبل جليدي بحجم دولة أوروبية عن القطب الشمالي



ارتدت بنطالًا مِن الجلد وتيشيرت عليه صورة مُلوّنة لثعبان

ميلي ماكينتوش أنيقة خلال لقائها زوجها تايلور

هلسنكي ـ رولا عيسى

GMT 20:24 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

التوتر وأمراض العصر في قناة القنال الخميس

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:47 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

فوائد فول المونج الصيني

GMT 04:18 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سيرينا ويليامز تظهر سعادتها برشاقتها بعد التهكم على جسدها

GMT 16:47 2014 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ذئب أسود يظهر في تركيا للمرة الأولى

GMT 02:32 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

ياسمين سمير فخورة بدور "رنا" في "البيت الكبير"

GMT 05:10 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

روان بسيوني تؤكد أن الجاكيت يعطي المرأة الثقة بالنفس

GMT 07:19 2013 الخميس ,14 شباط / فبراير

سرعة وإيقاع ضربات قلب الحبيبين تتطابق

GMT 03:29 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

الزرافات تواجه الانقراض في صمت في أفريقيا

GMT 21:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حمام " ريغة " منتجع صحي للباحثين عن الراحة النفسية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab