محمية المأوي في الأردن للحفاظ على الحيوانات التي تعاني من ظروف صعبة
آخر تحديث GMT19:03:35
 العرب اليوم -

يتمثل التحدي الرئيسي في إيجاد مكان ملائم لحماية تلك الأنواع المهددة بالانقراض

محمية "المأوي" في الأردن للحفاظ على الحيوانات التي تعاني من ظروف صعبة

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - محمية "المأوي" في الأردن للحفاظ على الحيوانات التي تعاني من ظروف صعبة

محمية "المأوي" في الأردن
عمان - ايمان يوسف

يعيش الأسد "سيمبا" مع لبوتين في محمية طبيعية في العاصمة الأردنية، التي تهدف إلى الحفاظ على الحيوانات الشرسة والمهددة بالانقراض وإنقاذها من تجار الحروب الذين يستخدمون الأردن ممرًا لتهريبها إلى دول الخليج ولبنان.

وتعمل منظمة "فور بوز النمساوية" بالتعاون مع جهات رسمية أردنية على إنشاء أول محمية في الشرق الأوسط، أطلق عليها اسم المأوى في قرية سوف في محافظة جرش، من أجل احتضان الحيوانات التي يتم مصادرتها وإعادتها إلى حياتها الطبيعية.

ويتمثل التحدي الرئيسي في إيجاد مكان ملائم لحجز والتحفظ على هذه الحيوانات، لحين اتخاذ القرار المناسب، وذلك يختلف بناءً على اختلاف أنواعها واحتياجاتها، ويكون بعضها خطيرًا مثل الأسود والنمور وحتى بعض الزواحف. وتم تأسيس المأوى للطبيعة والبرية وبالشراكة مع المؤسسة ومنظمة فيير فوتون النمساوية، لتحقيق الاستدامة لهذه النشاطات وتسهيل عمليات تنفيذ القانون، وذلك من خلال انشاء مؤسسة المأوى للطبيعة والبرية، والتي تعمل على إدارة مركزين تم انشائهما لهذا الغرض.

وكانت الخطوه الأولى لمحمية المأوى تأسيس "مركز الأمل الجديد"، لإنقاذ وإعاده تأهيل الحيوانات البرية بناءً على طلب من الحكومة الأردنية والجمعية الملكية لحماية الطبيعة، لمساعدة الجهود المبذولة لإعاده توطين الحيوانات البرية التي تعرضت لأنواع التجارة غير القانونية.  

وأسس المركز في عام 2010، وخلال العام الأول فقط تم تأهيل أكثر من 100 حيوان بري، علمًا بأن بعض تلك الحيوانات تم إعاده تأهيلها وتوطينها بمسيجات خاصة سابقًا إلا أن هذا الخيار لم يعدّ متاحًا لعدم وجود مساحات كافيه لاستقبال أعداد جديدة من تلك الحيوانات من داخل الأردن أو من دول الجوار، إضافة إلى مشاكل ومحدوديه نقل الحيوانات دوليًا.

وتقع محمية المأوى للطبيعة والبرية في منطقة سوف في جرش، وتعتبر الأولى من نوعها في الشرق الأوسط، حيث يوجد مسيجات خاصة لكل نوع من هذه الحيوانات، وستحظى بحياة شبيهه ببيئتها الطبيعية، وستتيح فرصة للزوار لمشاهدتها عن قرب، ورفع الوعي حول الأثر السلبي لممارسات الإتجار والاقتناء غير الشرعي.

ويقدم المركز فرصة تعدّ فريدة ونادرة للطلبة والأطباء البيطريين على مستوى الأردن والمنطقة بشكل عام للتدرب والحصول على خبرة عملية ميدانية بالحياه البرية وحمايه وتربية الحيونات كمهنة من خلال مركز التدريب. ويسعى القائمون على المحمية إلى إكمالها وافتتاحها للزوار في الربيع المقبل بعد إنشاء مراكز ومطاعم لتحويلها إلى وجهة للسياح العرب والأجانب، وبذلك يكون الأردن تحول إلى مأوى ليس فقط للاجئين الهاربين من العنف في بلادهم بل ولحيوانات هربت هي الأخرى من الظلم والفساد.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمية المأوي في الأردن للحفاظ على الحيوانات التي تعاني من ظروف صعبة محمية المأوي في الأردن للحفاظ على الحيوانات التي تعاني من ظروف صعبة



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

محمية المأوي في الأردن للحفاظ على الحيوانات التي تعاني من ظروف صعبة محمية المأوي في الأردن للحفاظ على الحيوانات التي تعاني من ظروف صعبة



ارتدت ثوبًا بلون الزمرد وزوْجًا مِن الأقراط الكبيرة

هايدي كلوم أنيقة خلال وجودها مع خطيبها توم كوليتز

طوكيو ـ علي صيام

GMT 10:07 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

"ساحل تركيا" مقصد الهاربين من حرارة الصيف
 العرب اليوم - "ساحل تركيا" مقصد الهاربين من حرارة الصيف

GMT 08:36 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

مهندس معماري يفاجئ زوجين بشكل منزلهما الجديد
 العرب اليوم - مهندس معماري يفاجئ زوجين بشكل منزلهما الجديد

GMT 12:16 2019 الثلاثاء ,26 آذار/ مارس

تقرير مولر يبرئ ترامب من تهمة التواطؤ مع روسيا
 العرب اليوم - تقرير مولر يبرئ ترامب من تهمة التواطؤ مع روسيا

GMT 07:45 2019 الإثنين ,25 آذار/ مارس

"ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"
 العرب اليوم - "ديور" تعتمد 15 إطلالة مستوحاة من "السيرك"

GMT 08:20 2014 السبت ,06 كانون الأول / ديسمبر

الكيوي والجزر والليمون لتعويض النقص في فيتامين "د"

GMT 20:59 2018 الأحد ,04 آذار/ مارس

رنا خليل تشارك محمد هنيدي في "أرض النفاق"

GMT 08:09 2018 الإثنين ,02 إبريل / نيسان

يارا تظهر بإطلالة مثيرة في فستان أخضر مميز

GMT 18:00 2018 الأحد ,14 كانون الثاني / يناير

رسالة من إثيوبيا إلى الرئيس السوداني عمر البشير

GMT 03:45 2018 السبت ,06 كانون الثاني / يناير

5 حركات دلع مثيرة للزوج لن يستطيع على الأغلب مقاومتها
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab