باحثون يؤكدون تدفق الجليد في غرينلاند خلال المستقبل القريب
آخر تحديث GMT08:21:58
 العرب اليوم -

نتيجة انزلاق الأنهار على الرواسب الرطبة

باحثون يؤكدون تدفق الجليد في غرينلاند خلال المستقبل القريب

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - باحثون يؤكدون تدفق الجليد في غرينلاند خلال المستقبل القريب

الجليد في غرينلاند
لندن ـ كاتيا حداد

أشار تقرير نشرته "ديلي ميل" إلى أنه من المرجح في المستقبل القريب أن يتم تسارع في تدفق الجليد في غرينلاند ، على الرغم من تباطئه مؤخرًا.

ويرجع ذلك إلى أن الأنهار الجليدية سوف تنزلق على الرواسب الرطبة ، وليس الصخور الصلبة ، وستصبح هذه الرواسب أضعف وأكثر زلقة مع ارتفاع درجات الحرارة العالمية ويصبح إمداد المياه بالذوبان أكثر تغيرًا ، كمل تتحدى النتائج الجديدة الرأي القائل بأن التباطؤ الأخير في تدفقات الذوبان سيستمر على المدى الطويل.

باحثون يؤكدون تدفق الجليد في غرينلاند خلال المستقبل القريب

وترأس البحث الذي نشر في مجلة "سسينس أدفانسس" ، البروفيسور بيرند كوليسا، عالم غلاسيولوجي في جامعة سوانسي ، وباحثون من المملكة المتحدة وكندا والسويد والنرويج.

وحددت الأبحاث السابقة آليتين ممكنتين للتحكم في سرعة تدفق الجليد ، الأول هو التنظيم الذاتي ، الذي يقترح أن الأنهار الجليدية تبطئ في نهاية الصيف لأن شبكات كبيرة من القنوات تستنزف المياه بعيدًا في القاعدة ، مما يزيد من مقاومة تدفق الجليد ، أما الثاني فيتعلق بالرواسب الناعمة التي أظهرتها البحوث الحديثة تحت الأنهار الجليدية.

وأجرى فريق يرأسه باحث من جامعة سوانسي مسوحات زلزالية على بحيرة سطحية على ورقة الجليد في غرينلاند ، حيث يبلغ الجليد 1.2 كم. وتتضمن التجربة استخدام سلسلة من الانفجارات الخاضعة للرقابة لإرسال الموجات الصوتية عبر النهر الجليدي ، الذي يعود بعد ذلك إلى سلسلة من الجيوفونات الصغيرة ، التي أنشئت على النهر الجليدي ، ثم يتم تحليل البيانات لتوصيف الخصائص الفيزيائية للرواسب تحت الجليد.

وأكدت نتائج التحليل أن الرواسب تلعب دورًا رئيسيًا في التحكم في تدفق الصفائح الجليدية؛ والتغيرات في إمدادات المياه الذائبة التي تسيطر على انزلاق الرواسب ، وإضعاف الرواسب يؤدي إلى تسارع تدفق الجليد.

باحثون يؤكدون تدفق الجليد في غرينلاند خلال المستقبل القريب

في هذا النموذج، يتغيير أنماط تدفق المياه بالتناوب، مما يجعلها أكثر أو أقل زلق، وبالتالي تعزيز أو تقليل سرعة تدفق الجليد.

ويهدف فريق البحث إلى اختبار نظرية الرواسب للمرة الأولى باستخدام قياسات على الصفيحة الجليدية ، ولإجراء الدراسة، أجروا دراسات استقصائية زلزالية على بحيرة سطحية على ورقة الجليد في غرينلاند، حيث يبلغ الجليد 1.2 كم.

وتتضمن التجربة استخدام سلسلة من الانفجارات الخاضعة للرقابة لإرسال الموجات الصوتية عبر النهر الجليدي، الذي يعود بعد ذلك إلى سلسلة من الجيوفونات الصغيرةالتي أنشئت على النهر الجليدي ، ثم يتم تحليل البيانات لتوصيف الخصائص الفيزيائية للرواسب تحت الجليد.

ولفتت نتائج تحليل نموذج الرواسب إلى أن الرواسب لعبت دورًا رئيسيًا في التحكم في تدفق الصفائح الجليدية ، والتغيرات في إمدادات المياه الذائبة التي تسيطر على انزلاق الرواسب، وإضعاف الرواسب تحت الجليدية يؤدي إلى تسارع تدفق الجليد.

وخلص الباحثون إلى أن الاستجابة المستقبلية للصفائح الجليدية إلى الاحترار المناخي ستكون أكثر تعقيدًا من التباطؤ الناتج عن التنظيم الذاتي ، وخلصوا إلى أن فهم كيفية انتشار الرواسب وكيفية تغير خصائصهم مع إمدادات المياه الذائبة أمر ضروري في بناء صورة دقيقة عن الأنماط المستقبلية لتدفق الجليد.

وأدرك الباحثون أنها غالبًا ما تنزلق على الرواسب الرطبة بدلًا من ذلك ، في مناخ الاحترار في القطب الشمالي، سوف يذوب المزيد من الجليد ويجعل الرواسب أكثر سلاسة وأكثر زلقة، بحيث يمكن أن يحدث تدفق الجليد السريع طويلًا في المستقبل ، فقد أكد الباحثون أن الاكتشاف يترك لهم القلق لأنه حتى الآن ، كانوا يعتقدون أن ناقل الجليد غرينلاند سوف يتباطئ.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

باحثون يؤكدون تدفق الجليد في غرينلاند خلال المستقبل القريب باحثون يؤكدون تدفق الجليد في غرينلاند خلال المستقبل القريب



قدمت مؤخرًا الأداء الصّوتيّ لشخصيّة "نالا" في "ذا لايون كينغ"

بيونسيه تلفت الأنظار بإطلالات أفريقيّة مختلفة ملوّنة

واشنطن - العرب اليوم

GMT 17:11 2019 الثلاثاء ,23 تموز / يوليو

تكييف معطل بطائرة عراقية يثير موجة غضب عارمة
 العرب اليوم - تكييف معطل بطائرة عراقية يثير موجة غضب عارمة

GMT 09:00 2016 الأحد ,31 تموز / يوليو

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 02:32 2016 الثلاثاء ,12 إبريل / نيسان

تعرفي على موعد نزول الدورة بعد ترك حبوب منع الحمل

GMT 15:33 2016 الأحد ,27 تشرين الثاني / نوفمبر

قناة نايل دراما تعيد مسلسل "الناس في كفر عسكر"

GMT 02:52 2016 الأربعاء ,12 تشرين الأول / أكتوبر

اللون الأزرق الفاتح يتربع على عرش موضة شتاء 2017

GMT 04:26 2017 الثلاثاء ,21 تشرين الثاني / نوفمبر

الرجال أمهر جنسيًا بعد إجراء جراحة قطع القناة الدافقة

GMT 00:52 2019 الخميس ,24 كانون الثاني / يناير

جزر المالديف في رحلة العمر وشواطئ رائعة للسباحة

GMT 21:22 2019 الثلاثاء ,15 كانون الثاني / يناير

الفتاة رهف القنون الهاربة تكشف تفاصيل حياتها في كندا

GMT 20:17 2017 الإثنين ,26 حزيران / يونيو

نادية مصطفى تنعي وفاة زوج المطربة عفاف راضي

GMT 10:17 2018 الثلاثاء ,18 كانون الأول / ديسمبر

تعرّفي على أفضل الأماكن للسفاري في شهر كانون الأول

GMT 06:09 2017 الخميس ,19 تشرين الأول / أكتوبر

تأثير ألوان طلاء المنزل على الشهية والنفسية

GMT 19:10 2017 الثلاثاء ,14 آذار/ مارس

ما حدث في "بري بيتش"

GMT 06:56 2019 الخميس ,10 كانون الثاني / يناير

مشاهد طبيعية لن تجدها إلا عند السياحة في الإمارات
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab