الفظ الأطلسي النادر يعود إلى البحر الأبيض بعد غياب 3 قرون
آخر تحديث GMT15:02:24
 العرب اليوم -

كان أُدرج في الكتاب الأحمر واعتُبر مُهدّدًا بالانقراض

"الفظ الأطلسي" النادر يعود إلى البحر الأبيض بعد غياب 3 قرون

 العرب اليوم -

 العرب اليوم - "الفظ الأطلسي" النادر يعود إلى البحر الأبيض بعد غياب 3 قرون

حيوانات "الفظ الأطلسي"
موسكو - العرب اليوم

أعلن علماء من معهد علم المحيطات الروسي أن مراقبي الحياة البرية لاحظوا مؤخرا ظهور بعض حيوانات "الفظ الأطلسي" عند شواطئ البحر الأبيض.

وأوضح العلماء أن هذه الحيوانات التي أدرجت في الكتاب الأحمر، واعتبرت مُهدّدة بالانقراض لم تشاهد في مناطق البحر الأبيض الروسي منذ القرن الثامن عشر، وأسهمت في اختفائها من تلك المناطق عدة عوامل أهمها الصيد الجائر، وأشار العلماء إلى أن ظهور هذه الحيوانات في تلك المنطقة يعدّ دليلا جيدا على تغيير فكر سكانها من الصيادين، ومؤشرا على أن مياه هذا البحر نظيفة وقليلة التلوث، فالفظ الأطلسي من الحيوانات التي تتغذّى على الأسماك وتتأثر بقوة بمعدلات تلوّث لحومها.

ويعدّ حيوان "الفظ" أو "Odobenus rosmarus"، من أكبر حيوانات مجموعة الثدييات البحرية، ويصل طوله إلى 4 أمتار أحيانا، ووزنه إلى 1700 كلغ، ويشتهر بقدرته على تحمل أصعب الظروف المناخية بسبب طبقة الدهون السميكة التي تحيط بجسمه.

arabstoday

الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفظ الأطلسي النادر يعود إلى البحر الأبيض بعد غياب 3 قرون الفظ الأطلسي النادر يعود إلى البحر الأبيض بعد غياب 3 قرون



الإسم *

البريد الألكتروني *

عنوان التعليق *

تعليق *

: Characters Left

إلزامي *

شروط الاستخدام

شروط النشر: عدم الإساءة للكاتب أو للأشخاص أو للمقدسات أو مهاجمة الأديان أو الذات الالهية. والابتعاد عن التحريض الطائفي والعنصري والشتائم.

اُوافق على شروط الأستخدام

Security Code*

 

الفظ الأطلسي النادر يعود إلى البحر الأبيض بعد غياب 3 قرون الفظ الأطلسي النادر يعود إلى البحر الأبيض بعد غياب 3 قرون



ارتدت سُترة باللون الأسود وحقيبة صغيرة لامعة

كيت موس أنيقة أثناء وجودها في كوريا الجنوبية

سيول ـ منى المصري

GMT 20:24 2019 الأربعاء ,06 آذار/ مارس

التوتر وأمراض العصر في قناة القنال الخميس

GMT 06:54 2013 الأربعاء ,15 أيار / مايو

فوائد نبات الخرفيش

GMT 22:07 2016 الإثنين ,05 أيلول / سبتمبر

كيف تعرف أن زوجتك تمارس العادة السرية ؟

GMT 17:47 2016 الأربعاء ,23 آذار/ مارس

فوائد فول المونج الصيني

GMT 04:18 2016 الإثنين ,04 كانون الثاني / يناير

سيرينا ويليامز تظهر سعادتها برشاقتها بعد التهكم على جسدها

GMT 16:47 2014 الإثنين ,13 كانون الثاني / يناير

ذئب أسود يظهر في تركيا للمرة الأولى

GMT 02:32 2018 الأحد ,18 شباط / فبراير

ياسمين سمير فخورة بدور "رنا" في "البيت الكبير"

GMT 05:10 2016 الثلاثاء ,13 كانون الأول / ديسمبر

روان بسيوني تؤكد أن الجاكيت يعطي المرأة الثقة بالنفس

GMT 07:19 2013 الخميس ,14 شباط / فبراير

سرعة وإيقاع ضربات قلب الحبيبين تتطابق

GMT 03:29 2018 الأحد ,08 إبريل / نيسان

الزرافات تواجه الانقراض في صمت في أفريقيا

GMT 21:11 2017 الإثنين ,23 تشرين الأول / أكتوبر

حمام " ريغة " منتجع صحي للباحثين عن الراحة النفسية
 
syria-24

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

All rights reserved 2019 Arabs Today Ltd.

Arabstoday Arabstoday Arabstoday Arabstoday
arabstoday arabstoday arabstoday
arabstoday
بناية النخيل - رأس النبع _ خلف السفارة الفرنسية _بيروت - لبنان
arabs, Arab, Arab